الاتحاد

عربي ودولي

اتخاذ موقف متشدد حيال الحركات الضالة

أعلن مسولون عراقيون أمس أن الحكومة العراقية قررت اتخاذ موقف متشدد حيال ''الحركات الضالة'' عبر اعتقال المنتمين إليها والمروجين لأفكارها وتسليمهم الى القضاء لمحاكمتهم، رداً على هجمات حركة ''جند السماء'' بزعامة أحمد حسن البصري الحسني ''اليماني'' في البصرة والناصرية مؤخراً·
وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ للصحفيين ''إن حركة أحمد الحسني اليماني منحرفة وضالة استنادا الى مراجع المسلمين وأصبح لزاما على الحكومة ان تلاحقها وتحظر نشاطها وتعتقل كل من يروج لأفكارها او ينتمي اليها لتقدمهم للقضاء''·
وقال وكيل وزارة الداخلية العراقية اللواء حسين كمال ''عندما بدأت الاحداث المؤسفة في الناصرية والبصرة تم القبض على رؤوس الفتنة واجريت تحقيقات معهم وكان غالبية المغرر بهم من البسطاء والمعدمين''·
واضاف ''هناك أربع أو خمس حركات مهدوية رصدتها الأجهزة الامنية لكننا لا نتعرض لها، حتى حركة اليماني كنا نعرفها وأخذنا تعهدات منها بأن لا تستخدم العنف لكنها أخلفت وعدها''·
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف ''بلغ عدد قتلى الجماعة في البصرة 35 قتيلا و172 معتقلا وخسرنا سبعة شهداء وفي الناصرية بلغ عدد قتلى الجماعة ستة واعتقلنا 206 أشخاص وكانت خسائرنا عشرة شهداء''·

اقرأ أيضا

ضبط أسلحة مهربة في المهرة