الاتحاد

رأي الناس

وطني العربي

جا على خاطري أرسم لوحة احتارت أفكاري عن الموضوع.
أرسم بحر ولا جبال ولا سهول وربوع.
لقيت القلم جرى على الورقة رسم طفل عينه كلها دموع.
وفي يده غصن زيتوني وحماحم طايرة في السما وعلم كبير عالي مرفوع.
قلت له يا قلم تعال واحكيلي أيش هي القصة وأيش هو الموضوع.
قال لي نا أنجني نحكيلك نا قلبي واحد موچوع.
أطفال أتيتموا واللي غرقوا لهروبهم من الدمار والجوع.
واللي يمسك رياسة مايسيبها إلا وهو مخلوع.
ومنهم اللي إنقتل ومنهم اللي هرب ومنهم اللي شعبه هو اللي صار مخلوع.
وغصن الزيتون ذبل بعد ما صار مقطوع.
وحماحم السلام هچت بلا رچوع.
وعلم العروبة مازال عالي في السما مرفوع.
والفرس والعجم وولاد صهيون يريدوله الجلوع.
وإن ماچابت أرحامنا رجال في كل النچوع.
يستر الله ربنا على ما في راس العدو من مشروع.

مصطفى خيرالله عبدالدايم

اقرأ أيضا