الاتحاد

الاقتصادي

«تخطيط الشارقة» تطلق مبادرتين للارتقاء بالبيئة العمرانية للإمارة

أعلن المهندس صلاح بن بطي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة التخطيط والمساحة عن اطلاق مبادرتين حديثتين تتبناهما الدائرة من أجل الارتقاء بالبيئة العمرانية والمظهر الحضاري لإمارة الشارقة.
وتتمثل المبادرة الأولى باستحداث شعبة معنية بالتشطيبات والتكسيات تكون مهامها إعداد الدراسات الخاصة بمواد التشطيبات والتكسيات.
وتقوم المبادرة الثانية على استحداث مسابقة لأفضل تصميم معماري لتكريم المكاتب الهندسية التي تتقدم بمشروعات متميزة من حيث استيفائها لمختلف المعايير التصميمية الهندسية والمعمارية والبيئية وذلك خلال حفل سنوي يقام لهذا الغرض.
جاء ذلك خلال الاجتماع الأول لعام 2011 الذي عقد بمقر الدائرة اليوم لممثلي المكاتب الاستشارية والمقاولين والعاملين بحقل التطوير العقاري بالإمارة بهدف التعريف بالخدمات الجديدة التي وفرتها الدائرة وعددها عشر خدمات ولإعطاء صورة توضيحية عن خدماتها الإلكترونية التي تم تطويرها والتي تقدمها للاستشاريين والمقاولين العاملين بالإمارة.
وشارك في الاجتماع المهندس خالد بن بطي مدير الدائرة وسالم بن سالم السويدي مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية والعلاقات العامة رئيس لجنة تخصيص الأراضي والتعويضات بالإمارة وليلى سلطان مدير إدارة التخطيط والمهندسة نيلي الشامسي مدير إدارة البوابة الإلكترونية وعدد من المهندسين ومدراء الإدارات ذات الصلة بمختلف فروع الدائرة.
وتوجه رئيس الدائرة في كلمته الافتتاحية بأسمى آيات الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لدعمه المتواصل لأطر التطور والتقدم في شتى النواحي المهنية بالدوائر الحكومية الخدمية بإمارة الشارقة.
وأشاد بالمتابعة الحثيثة من قبل سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة وحرصه على تذليل الصعاب وتقديم أفضل الخدمات للمراجعين. وتطرق إلى حزمة الخدمات التي طورتها الدائرة لتجويد الأداء والإسراع بوتائر العمل والتي تهدف في مجملها إلى مواكبة أحدث النظم العلمية وتطبيقاتها وبحيث تأكد ذلك منذ أن دشن سمو ولي عهد الشارقة بوابة الدائرة الإلكترونية كإحدى قنوات التواصل والتفاعل مع عملاء الدائرة لا سيما المكاتب الاستشارية في الإمارة.
وأشار الى أن هذه الخدمات من المنتظر أن تسهم في تخفيض تكلفة التواصل واختصار مسار إنجاز المعاملات والحصول على الخدمات على مدار 24 ساعة دون الحاجة إلى زيارة الدائرة.
من جهته، أكد المهندس خالد بن بطي أن الرؤية العامة للدائرة تتلخص في السعي للوصول إلى بيئة عمرانية مثلى تلبي حاجات السكان الحياتية الضرورية من بيئة سكنية صحية آمنة ومريحة ومساحات للنشاط التجاري تنسجم مع استعمالات الأراضي وشبكة نقل ذات كفاءة.
وقال إن الدائرة شكلت فرق عمل وباشرت في تنفيذ هذه الرؤية على ثلاثة محاور أساسية بحيث خصص المحور الأول للمشروعات التخطيطية والمحور الثاني للتطوير المؤسسي المحور الثالث لتطوير الخدمات المقدمة للجمهور والقطاعين العام والخاص.
من جهته، أشاد سالم بن سالم السويدي مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية والعلاقات العامة رئيس لجنة تخصيص الأراضي والتعويضات بأسلوب التطوير في الخدمات الإلكترونية والإجراءات الداخلية التي من شأنها رفع كفاءة الموظفين وتحسين الأداء.
وأفادت المهندسة نيلي الشامسي مدير إدارة البوابة الإلكترونية أن المجهود الذي بذل في توفير الجاهزية الفنية كبنية تحتية لتقديم خدمات إلكترونية بكفاءة وفاعلية وملموسة للمتعاملين كان على قدر المسؤولية.

اقرأ أيضا

«عالمية التمكين الاقتصادي للمرأة» تناقش تشريعات تكافؤ الفرص 10 ديسمبر