عربي ودولي

الاتحاد

تحضيرات للمؤتمر العام للقوى السياسية العراقية

أعلن وزير الحوار الوطني العراقي أكرم الحكيم أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد انبثاق اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثاني للقوى السياسية العراقية المؤمل انعقاده في الأسبوع الأول من شهر مارس المقبل·
وقال في بيان أصدره أمس الأول ''إن العراق شهد تحسّناً أمنياً كبيراً، إضافة الى إقرار قوانين مهمة وبلورة اتفاقات وتفاهمات بين قوى سياسية عراقية معروفة وداعمة للعملية السياسية واتساع وتصاعد المواقف الدولية والاقليمية باتجاه دعم العملية السياسية وتطويق بؤر الإرهاب والفتنة وإسناد مبادرة الحكومة العراقية للمصالحة الوطنية''· وأضاف ''هذه العوامل وغيرها تساهم اليوم في إيجاد أرضية خصبة وثابتة لاستكمال عناصر نجاح المصالحة الوطنية في العراق''·
وأكد أن اللجنة التحضيرية ستدعو كل القوى السياسية العراقية التي شاركت في الانتخابات، ولم تحقق كل القوى السياسية العراقية الموجودة خارج العملية السياسية والراغبة في تطوير وإنجاح العملية السياسية وخيار المصالحة الوطنية·
وأوضح أن أكثر من نصف أعضاء اللجنة ''سيكون من ممثلي الشخصيات والقــــــوى التي هي خارج العملية السياسية والراغبة في المشاركة فيها أو الراغبة في الحوار والانضمام إلى الجهد الوطني المشترك الهــــــادف إلى تحقيق الأمن والاســـــــتقرار واستكمال مقومات السيادة الوطنية وإعادة الإعمار والبناء، وبالتالي تحقيق الاستقلال والعدالة والازدهار''·
في غضون ذلك، أعلن الناطق باسم ''جبهة التوافق العراقية'' سليم عبدالله أن ''الحزب الاسلامي العراقي'' بزعامة النائب الثاني للرئيس العراقي طارق الهاشمي وهو أكبر أطراف الجبهة، يرغب في الدخول في تفاهم مشترك مع حزب ''المجلس الأعلى الإسلامي العراقي'' بزعامة عبدالعزيز الحكيم رئيس ''الائتلاف العراقي الموحد'' المهيمن على الحكومة العراقية· وقال في تصريح صحفي ''إن المجلس الأعلى الاسلامي العراقي والحزب الاسلامي العراقي هما ركنان أساسيان في بناء العملية السياسية الجارية في البلاد ولابد أن تنعكس عملية تنسيق المواقف وتوحيد الرؤى والمشتركات بينهما بشكل إيجابي على مسيرة العملية السياسية ولابد ان يتبعها نوع من الرؤية الموحدة على مشاريع قوانين من المؤمل أن تصدر او تناقش في الأيام المقبلة وفي ظل المرونة الموجودة حاليا وبما يحقق مصلحة الجميع''·
وتابع ''ان تكثيف مثل هكذا لقاءات يفتح الباب واسعاً أمام القوى السياسية إلى أن تتفق على المشروع الوطني وكسر التخندقات الضيقة''·
وكان المكتبان السياسيان للحزبين قد اتفقا على تفعيل العلاقات الثنائية خلال اجتماع عقداه مساء الثلاثاء الماضي برئاسة الهاشمي والحكيم·

اقرأ أيضا

«منظمة الصحة» تحذر من الرضا بعد تراجع حالات كورونا