الاتحاد

عربي ودولي

الفصائل الفلسطينية المعارضة تدعو مصر إلى عدم إغلاق رفح

دعت الفصائل الفلسطينية المعارضة، التي تتخذ من دمشق مقرا لها امس، مصر الى عدم اغلاق معبر رفح بين اراضيها وقطاع غزة، وطالبتها بالقيام بـ''خطوات اضافية لتسهيل مرور'' الفلسطينيين· وطالب البيان الختامي الذي صدر عن مؤتمر عقدته هذه الفصائل يوم الاربعاء واختتمته امس، مصر الى ''القيام بخطوات اضافية لتسهيل مرورهم وعدم الاستجابة للضغوط الاميركية والاسرائيلية لاغلاق الحدود، والعمل لبسط السيادة المصرية والفلسطينية على معبر رفح، وبذل الجهود لرفع الحصار ووقف العقاب الممنهج الذي تمارسه اسرائيل ضد شعبنا''·
ودعا البيان الختامي لمؤتمر الفصائل التي تأتي حركتا ''حماس'' و''الجهاد الاسلامي'' في طليعتها ايضا، مصر ''الى ''تحمل مسؤولياتها لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة، والاشادة بالموقف الايجابي الذي سمح بالعبور الاضطراري لآلاف من ابناء شعبنا نحو الاراضي المصرية''· وقال الامين العام لحركة ''الجهاد الاسلامي'' رمضان شلح: ''نشيد بالموقف المصري الذي ادى الى فتح الحدود، ونناشد الاخوة في مصر ان يواصلوا هذا الاسناد والا يرضخوا للضغوط الاميركية والاسرائيلية''·
ووجهت الفصائل، انتقادا شديدا الى السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس، وشددت على ''الرفض القاطع لنتائج مؤتمر انابوليس، والتأكيد ان فريق اوسلو لا يمثل الاجماع الفلسطيني، وغير مفوض الحديث باسم شعبنا في الداخل واماكن الشتات ودول الاغتراب''· وتعارض هذه الفصائل اتفاقية اوسلو لعام 1993 التي انبثقت عنها السلطة الوطنية الفلسطينية· ودان البيان الختامي للمؤتمر ''اي اعتداء على المقاومين واعتبارهم ميليشيا خارجة عن القانون''·
وكانت قد تغيبت عن المؤتمر، حركة ''فتح'' والجبهتان الشعبية والديموقراطية لتحرير فلسطين· واكد البيان الختامي ايضا ''رفض اي اجراءات لتوطين اللاجئين الفلسطينيين والاعتراف بحقوقهم الاساسية ومطالبة الامم المتحدة والحكومة اللبنانية بالعمل على اعادة بناء مخيم نهر البارد والتعويض على اللاجئين من سكانه''· كما دعا البيان ''قيادة فتح وكوادرها إلى المساهمة في دفع الحوار الوطني ومعالجة الانقسام''·

اقرأ أيضا

المستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة من جيش الاحتلال