الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 7 فلسطينيين وجندي إسرائيلي في غزة والضفة

عمال إنقاذ فلسطينيون يحاولون إطفاء سيارة تابعة لـ  حماس  استهدفها صاروخ إسرائيلي في رفح

عمال إنقاذ فلسطينيون يحاولون إطفاء سيارة تابعة لـ حماس استهدفها صاروخ إسرائيلي في رفح

اغتال الطيران الحربي الإسرائيلي امس، أربعة من مقاومي ''كتائب الشهيد عز الدين القسام'' الذراع العسكري لحركة ''حماس'' في غارتين جويتين على منطقة رفح جنوب قطاع غزة في الساعات الأولى من فجر امس، عندما قصفت طائرة اسرائيلية بصاروخ واحد على الأقل، شاحنة في منطقة ''يبنا'' على الحدود المصرية - الفلسطينية، ما أدى إلى إصابتها بشكل مباشر واستشهاد كل من: رجا عبدالعال، وإبراهيم العبسي من جهاز الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية في الحــــكومة الـــمقالة، وهما ينتميان أيضاً الى ''كتائب القسام''·
وقصف الطيران الإسرائيلي في وقت لاحق بصاروخين سيارة مدنية أيضاً بمدينة رفح، ما أدى إلى استشهاد القائدين في ''كتائب القسام'': سامي الحمايدة ومحمد أبوحرب، وجرح شخصين آخرين·
وقالت مصادر في حركة ''حماس'' إن محمد أبوحرب هو قائد لواء المدفعية وكتيبة الشابورة في ''كتائب القسام''، وسبق له ان تعرض لمحاولتي اغتيال من قبل قوات الاحتلال، ومحاولة اغتيال اثناء الاقتتال مع حركة ''فتح'' أصيب خلالها في رجله ما أدى إلى بترها·
وكان مقاومان آخران قد استشهدا قرب مدينة القدس، بعد أن نفذت المقاومة عمليتين منفصلتين في وقت متزامن مساء الخميس، أسفرتا عن مقتل ضابط إسرائيلي وإصابة سبعة آخرين، جروح أحدهم بالغة الخطورة·
وبحسب المصادر الاسرائيلية، فإن اثنين من المقاومين تمكنا من اقتحام مستوطنة ''كفار عتصيون'' جنوب مدينة بيت لحم، وقاما بطعن عدد من المستوطنين بالسكاكين المستوطنين ما أدى إلى إصابة 6 مستوطنين وفقاً لاعترافات الجيش الإسرائيلي·
وقالت مصادر فلسطينية ان الشابين المهاجمين هما محمد ومحمود صبارنة من بلدة بيت أمر قرب الخليل، وأعلنت ''كتائب القسام'' التابعة لحركة ''حماس'' مسؤوليتها عن العملية· وأشارت المصادر إلى أن الشهيدين كانا قد أفرج عنهما من السجن الاسرائيلي قبل اسبوع، بعد قضاء فترة سجنهما بتهمة ضرب مستوطن والاستيلاء على مسدسه· وقالت مصادر فلسطينية ان هدف الشابين من دخول المستوطنة كان محاولة الاستيلاء على أسلحة من جنود ومستوطنين وليس تنفيذ عملية، حيث دخلا الى إحدى القاعات وهما يرتديان ملابس عسكرية ويحملان سكينا ومسدسا وكانا يعتزمان تجريد الحضور من السلاح، لكن المستوطنين هاجموهما وحدث عراك أسفر عن جرح مستوطنين بالسكين ومقتل الشابين· وذكرت مصادر إسرائيلية أن الفلسطينيين اقتحما مدرسة دينية اسمها ''تشيفا'' وقاما بطعن المستوطنين بالسكاكين، قبل أن يستشهدا برصاص مستوطنين مسلحين تواجدا داخل المدرسة·
وفي مدينة القدس المحتلة وقعت عملية إطلاق نار مماثلة نفذها اثنان من المقاومين ضد شرطي وشرطية من حرس الحدود المتمركزين على حاجز عسكري قرب بلدة شعفاط في المدينة، ما أدى إلى مقتل الشرطي وإصابة الشرطية بجروحٍ خطرة في صدرها· وقالت الشرطة الاسرائيلية، التي قالت ان القتيل هو العريف رامي زواري (20 سنة) من سكان بئر السبع· وقامت قوات كبيرة من الشرطة منذ عدة ساعات بعمليات تمشيط واسعة النطاق مستعينة بمروحية بحثا عن المهاجمين الذين نجحوا أيضا، في الاستيلاء على قطعتي سلاح الشرطيين· وتبنت مسؤولية الهجوم جهة غير معروفة سابقاً تطلق على نفسها اسم ''سرايا النضال والعودة'' وتنبثق عن ''كتائب شهداء الأقصى'' الجناح العسكري لحركة ''فتح''·
واعلنت مصادر فلسطينية وشهود أن شابا فلسطينيا استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي جنوب مدينة بيت لحم في الضفة الغربية· وذكرت المصادر أن الشاب محمود محمد عوض (17 عاما) قتل برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الجيش في بلدة بيت أمر جنوب بيت لحم·

اقرأ أيضا

المتظاهرون يغلقون ميناء أم قصر وحقول النفط في البصرة