الاتحاد

الاقتصادي

نمو الأرباح الصافية لـ «أحواض دبي الجافة» 81% خلال 2011

بوعميم يتحدث خلال المؤتمر (تصوير حسن الرئيسي)

بوعميم يتحدث خلال المؤتمر (تصوير حسن الرئيسي)

(دبي) - ارتفعت الأرباح الصافية لشركة أحواض دبي الجافة بنسبة 81% خلال العام 2011 لتصل إلى نحو 125 مليون درهم مقابل 69 مليون درهم خلال العام 2010، بحسب خميس جمعة بوعميم، رئيس مجلس إدارة الأحواض الجافة والملاحة العالمية.
وقال بوعميم في تصريحات على هامش مؤتمر صحفي بدبي أمس إنه “في ضوء قوة الموقف المالي الراهن للأحواض الجافة العالمية واستمرار تحسن المبيعات والتدفقات النقدية فإنها لن تحتاج إلى أي دعم من صندوق دبي للدعم المالي”.
وكانت الأحواض الجافة العالية التابعة لـ”دبي العالمية” أنهت عملية إعادة هيكلة لنحو 8 مليارات درهم من الديون العام الماضي، دون اللجوء إلى صندوق دبي للدعم المالي.
وأكد بوعميم أن “أحواض دبي الجافة” تشهد زيادة مضطردة في الطلب على خدماتها في مجال تصنيع وصيانة السفن، لافتاً إلى أن الشركة تركز حالياً على بناء نوعية معينة من السفن العاملة في مجال تخزين ونقل واستخراج النفط والغاز، فضلاً عن صيانة وتحويل السفن، وهي الأنشطة التي تتميز بهامش ربحية مرتفع.
وعقدت الأحواض الجافة العالمية مؤتمراً صحفياً للإعلان عن توقيع عقد لبناء أكبر منصة بحرية لتوليد الطاقة في العالم.
ووقعت الشركة العقد مع شركة “أيبل” النرويجية، المتخصصة في مجال توفير الخدمات لتوليد الطاقة والصناعة.
وسيتم بناء المنصة البحرية لاستلام الطاقة المولدة من مزارع الرياح البحرية، وتحويلها إلى تيار مباشر عالي الجهد، ومن ثم تحويله إلى الشاطئ.
وقال بوعميم إن المنصة المقرر بناؤها في حوض دبي لبناء السفن، تعد الأكبر عالمياً، ما يتطلب زيادة عدد العاملين في المرفق بنسبة 10% لتنفيذها في الوقت المحدد، دون أن يؤثر ذلك على المشاريع الأخرى الجاري تنفيذها في أحواض دبي الجافة.
وأوضح بوعميم أن الشركة قامت بتعزيز قدراتها لتنفيذ المشاريع المتطورة التي تنطوي على مهارات وخبرات عالية، وهو الأمر الذي مهد الطريق للتعاقد مع “أيبل” النرويجية.
وسيتم بناء المنصة البحرية “دولوين بيتا” لمجموعة كبيرة من “مزارع دولوين للرياح” التي تقع بالقرب من “دولارت” في القطاع الألماني من بحر الشمال.
ومن المقرر أن تنفذ الأحواض الجافة العالمية التصاميم التفصيلية وبناء منصة نيابة عن “أيبل”، فيما تعمل شركة “اي بي بي” كعميل لشركة أيبل، حيث تتحمل المسؤولية الكلية للمشروع. وسيتم توريد كابلات ومعدات التحويل بموجب عقد مع الشركة الألمانية “تينيت اوفشور” لتوريد 900 ميجاوات تربط بمزارع الرياح البحرية بالشبكة الألمانية.
وتتميز هذة المنصة الصديقة للبيئة في الحد من ثلاثة ملايين طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً، وطاقة عالية من الكفاءة.
ويمكن للمنصة استقبال الطاقة الكهربائية المتولدة من ثلاث مزارع “الرياح”، سيبلغ مجموعها أكثر من 200 من التوربينات. وسيكون نظام النقل الأكبر في العالم HVDC مع تصنيف أكثر من 900 ميجاواط.
ويبلغ طول المنصة 92,3 متر وعرضها 72,8 متر وسيتم تصنيع المنصة GBS بدءاً من تموز عام 2012، ويتوقع أن يتم تسليمها في ديسمبر 2013.
وقال يان كوكسيت، الرئيس التنفيذي لشركة أيبل النرويجية إن الشركة اختارت الأحواض الجافة العالمية – دبي لبناء المنصة بعد منافسة دولية، ما يعد اعترافاً بالسجل الحافل بالتميز والأمن والسلامة للأحواض الجافة.

اقرأ أيضا

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة المالية العامة