صحيفة الاتحاد

الإمارات

نادي ضباط القوات المسلحة يقدم 450 ألف وجبة خلال النصف الأول من رمضان

خلال تجهيز وجبات الإفطار (تصوير: حميد شاهول)

خلال تجهيز وجبات الإفطار (تصوير: حميد شاهول)

جمعة النعيمي (أبوظبي)

قدّم نادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي، خلال النصف الأول من شهر رمضان المبارك، 450 ألف وجبة لمبادرة برنامج إفطار صائم في جامع الشيخ زايد الكبير، أي ما يعادل قرابة 30 ألف وجبة يومياً. وتترجم مبادرة النادي إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ويقدم النادي، خلال الشهر المبارك، ما يتراوح من 25 إلى 30 ألف وجبة يومياً؛ بهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستفيدين من الشرائح التي تستحق الدعم والرعاية في المجتمع.
وأوضح جورج جبرائيل رئيس الطهاة بفندق ونادي ضباط القوات المسلحة، أن طبيعة العمل بحاجة للتعامل مع كميات كبيرة من المواد والمستلزمات من أجل إعداد هذا الكم الهائل من الوجبات التي يتم إعدادها بصورة يومية، ويعتمد النادي على توفير أفضل أنواع اللحوم الحمراء والدجاج، إضافة إلى الأرز عالي الجودة والذي يصل إلى قرابة 6 آلاف كجم في اليوم والخضار الطازجة، وعلى سبيل المثال، يصل معدل الاستهلاك اليومي من اللحوم ما يقرب من 7 أطنان لكل من لحم الغنم والدجاج، كما نحتاج إلى أكثر من 10 آلاف دجاجة يومياً، مشيراً إلى أنه لإعداد هذا الكم الكبير من الوجبات، يتعين علينا توفير نحو 10 آلاف كيلوجرام من الخضار الطازجة يومياً، ونقوم بشراء هذه المواد من مركز خدمات المزارعين. وأشار جورج إلى أن النادي يستعين بمجموعة كبيرة من الطهاة يتجاوز عددهم 400 طباخ يعملون على مدار الساعة، ويولي النادي أعلى درجات الاهتمام بجودة ومعايير إعداد الوجبات، ولضمان توصيلها في أفضل حالة ممكنة، يتم استعمال حافظات للأكل الساخن تعمل بالكهرباء لتبقى طازجة، وللحيلولة دون تعرضها للتلف. إضافة إلى وجود 180 عامل نظافة، يتولون إعداد المكان لضمان بيئة صحية طوال فترات العمل في محطات إعداد وتحضير وطهي الوجبات.
وقال توفيق محمود الخالد مدير الصحة والسلامة بفندق ونادي ضباط القوات المسلحة: لدينا إمكانات متطورة لحماية وحفظ الطعام ووصوله إلى مستحقيه وفقاً لأفضل الممارسات الصحية والغذائية، وتصل تكلفة الحافظة الحرارية المتنقلة الحارة، والحافظة الحرارية الباردة إلى 20 ألف درهم.