عربي ودولي

الاتحاد

مصر تبدأ إغلاق حدودها مع غزة

قوات الأمن المصرية تحول دون عبور آلاف الفلسطينيين إلى مصر ويظهر في الصورة الخط الفاصل بين رفح الفلسطينية ورفح المصرية

قوات الأمن المصرية تحول دون عبور آلاف الفلسطينيين إلى مصر ويظهر في الصورة الخط الفاصل بين رفح الفلسطينية ورفح المصرية

بدأت قوات الأمن المصرية تدريجيا فجر امس،في اغلاق الحدود بين مصر وقطاع غزة ،وإعادة مئات الالاف من الفلسطينيين الذين تدفقوا الى الاراضي المصرية خلال اليومين الماضيين· واعلنت قوات الأمن المصرية منذ صباح امس عبر مكبرات الصوت في مدينة رفح الحدودية ،وفي مدينة العريش المجاورة (45 كم غربا) ان الحدود ستغلق في الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي (5 بتوقيت الإمارات)·
ودعت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس، مصر الى السيطرة على حدودها مع قطاع غزة، واعترفت بأن الوضع ''صعب'' بالنسبة للحكومة المصرية· واضافت ''لكنها حدود دولية· ومن الضروري حمايتها واعتقد ان المصريين يدركون ذلك''·
واعلن الجيش الاسرائيلي انه رفع ''درجة التأهب'' على طول الحدود مع مصر خوفا من هجمات قد يشنها مسلحون فلسطينيون تمكنوا من دخول مصر· ويشمل هذا الاجراء خصوصا، اغلاق طريق يمتد على طول الحدود المصرية في صحراء النقب جنوب اسرائيل· وقالت مصادر إسرائيلية ،إن مصر اتخذت القرار بإغلاق حدودها مع غزة ،بعدما أبدت الحكومة الإسرائيلية ردة فعلٍ غاضبة على نجاح الفلسطينيين في تحطيم الجدار بينهم وبين مصر، متهمةً السلطات المصرية بالتهاون مع ''حماس'' لأسباب سياسية·
وقال مصدر إسرائيلي رفيع المستوى ''إن حكومة إسرائيل تتفهم الدوافع المصرية، وتستغرب من الأميركيين الذين أبدوا تفهماً لسكوت المصريين على هذا الأمر ،ووافقوا على أن لا تملك القوات المصرية المرابطة في سيناء، القدرات على صد أهل قطاع غزة الغاضبين''·
واعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي امس، أن باراك أمر بتزويد الجيش بأقوى المعدات والوسائل التي تقمع أي هجوم شعبي تتخوف إسرائيل من أن يقوم به أهل غزة باتجاه معبر بيت حانون ''ايرز'' شمالاً كما حدث جنوباً مع المصريين·
وقام ناشطون فلسطينيون امس مستخدمين جرافة ،بفتح ثغرة جديدة في الجدار الحدودي بين قطاع غزة ومصر ،وعلى الفور تدفق العشرات عبرها الى الجانب المصري، ولم يتدخل رجال الشرطة المصريون الموجودون على الحدود· وقالت وكالة ''رويترز'' ان النشطاء الذين قاموا بفتح الثغرة الجديدة، هم من الناشطين في حركة ''حماس''·
وقال مصدر أمني إن فلسطينيين يستقلون شاحنات صغيرة في الجانب الفلسطيني من الحدود، أطلقوا رصاصا في اتجاه الأراضي المصرية وفي الهواء مما أدى إلى إصابة جندي مصري · وأضاف أن المسلحين يشجعون الراغبين من سكان القطاع على دخول الأراضي المصرية ،كما يساعدون في إزالة كتل خرسانية قرب الفتحات التي أحدثت في الحائط المقام على خط الحدود يوم الأربعاء·
وقالت مصادر في الاجهزة الامنية التابعة لحركة ''حماس'' في قطاع غزة، ان مصر ستشدد تدريجيا اجراءاتها الامنية تمهيدا لغلق الحدود تماما امام الفلسطينيين خلال الساعات المقبلة·
ومع تزايد التوتر بدأت ''حماس'' في نشر قواتها على الحدود في غزة· وقال المتحدث باسم حكومة ''حماس'' طاهر النونو، ان جهود مصر لاعادة اغلاق الحدود ليست جزءا من أي اتفاق مع الحركة، وان ''حماس تصر وتحث الاخوة المصريين ،على ضرورة ان تكون هناك آلية لمرور الاشخــــاص والســـلع من خلال معــــبر رفح بطريقة قانونية ومنظمة''·
وقال مصدر امني مصري رفيع المستوى ان التحذير عبر مكبرات الصوت ،يستهدف دفع مئات الالاف من الفلسطينيين الذين دخلوا الاراضي المصرية خلال اليومين الماضيين للعودة الى غزة تمهيدا لإعادة غلق الحدود تدريجيا·ووصلت الى المنطقة الحدودية شاحنات مصرية تحمل اسلاكا شائكة لشد الثغرات التي تم فتحها في خط الحدود باستخدام المتفجرات ليل الثلاثاء-الاربعاء بدأ الجنود فورا في نشرها على الحدود·
واوضح المصدر ان قوات الامن المصرية اغلقت امس، بوابة صلاح الدين امام الفلسطينيين القادمين من القطاع وهي الممر الرئيسي الذي يعبرون منه الى الاراضي المصرية·
وكان اغلب العائدين يحملون اكياسا وصناديق من الورق المقوى مملوءة بمواد غذائية كما كان بعضهم يحمل اجهزة تلفزيون وثلاجات وصفائح وقود ،بعد ان باتوا محرومين منها بسبب الحصار التام الذي تفرضه اسرائيل عليهم منذ يونيو من العام الماضي·

اقرأ أيضا

وفاة وزير في حكومة صربيا بفيروس كورونا