إسلام أباد (رويترز) قال المتحدث باسم الجيش الباكستاني أمس، إن الجيش شن عملية ضخمة في المناطق القبلية المضطربة لمنع تنظيم «داعش» من التقدم في المناطق المجاورة لأفغانستان. وتنفي باكستان منذ فترة طويلة أن «لداعش» موطئ قدم داخل باكستان رغم سلسلة هجمات أعلن «داعش» مسؤوليته عنها منها تفجير في مدينة باراتشينار الشهر الماضي أسفر عن 75 قتيلاً. وقال المتحدث باسم الجيش، إن «داعش» تزداد قوته داخل أفغانستان مما يدفع باكستان لشن عملية في المناطق القبلية. وقال: «هذه العملية ضرورية؛ لأن داعش تزداد قوة هناك، ويتعين علينا منع انتشار تأثيرها في بلادنا»، مشيراً إلى أنه وادٍ تحيط به جبال يصل ارتفاعها إلى 14 ألف قدم. وقال إن عملية «خيبر4» التي ستشارك فيها القوات الجوية الباكستانية ستركز على المناطق الحدودية داخل منطقة خيبر القبلية.