الاتحاد

الرئيسية

الإمارات تدعم التنمية

محمد بن زايد

محمد بن زايد

تقدم الإمارات، انطلاقاً من علاقات الصداقة والتعاون، دعماً للمشاريع التنموية لكثيرٍ من البلدان، ترسيخاً لأهدافها الأوسع بالتنمية العالمية الشاملة التي تقود الدول والشعوب إلى حالة من الاستقرار والازدهار، خاصة أن أغلب المشاريع التي يتم دعمها تصب في غاياتها نحو تطوير الأرض والإنسان.
ويعكس الدعم الذي قدمه صندوق خليفة لتطوير المشاريع بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لجمهورية إثيوبيا بقيمة 100 مليون دولار في مجال ريادة الأعمال والابتكار، حرص الدولة على التعاون مع الحكومات الصديقة الساعية إلى تطوير بلدانها، وتمكينها من النهوض باقتصاداتها وتعزيز سعيها في تحقيق رفاه شعوبها.
هذه النوعية من المشاريع، تحديداً، قادرة على خلق كيانات اقتصادية لدعم وتعزيز الاستقرار الاقتصادي، فضلاً عن توفير فرص العمل، والحد من الفقر في مختلف مدن ومناطق جمهورية إثيوبيا، ما يحقق الغاية المنشودة من الدعم الموجه لتحسين الظروف المعيشية وتحسين مستوى حياة الفرد.
تقف الدولة إلى جانب دول العالم لتعزيز عوامل السلم والاستقرار، ولا تتوانى عن الاستجابة لنقل خبراتها وتجاربها إلى من يحتاج إليها، فهي رسالة دائمة ونابعة من موروث الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد الذي ما زالت مشاريع تنموية وإنسانية في بقاع شتى من العالم، شواهد على عطائه وعلى العطاء الإماراتي المتواصل.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

رئيس وزراء العراق المستقيل يدعو الشرطة لإعادة هيبة الدولة