الاتحاد

الإمارات

38 ألف مواطن باحث عن عمل مسجلون في 3 هيئات حكومية

موظفون مواطنون في إحدى الهيئات الحكومية

موظفون مواطنون في إحدى الهيئات الحكومية

أعلنت جهات حكومية اتحادية ومحلية عن مساعيها الرامية إلى توظيف أكثر من 5 آلاف باحث عن العمل من المواطنين والمواطنات خلال العام الحالي وذلك من مجموع نحو 38 ألف باحث عن العمل مقيدين لدى هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية '' تنمية'' وبرنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية إضافة الى دائرة التنمية البشرية في الشارقة·
وكان معالي أحمد الطاير رئيس مجلس أمناء هيئة '' تنمية'' أشار مؤخرا ''إلى سعي الهيئة لإجراء ربط الكتروني مع جهات التوظيف الحكومية المحلية الأمر الذي يسهم في إنشاء قاعدة بيانات موحدة للباحثين عن العمل على مستوى الدولة بما يمنع تكرار تسجيل الباحثين عن العمل لدى أكثر من جهة توظيفية''·
وبحسب آخر تحديث أجرته هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية نهاية الأسبوع الماضي، فان قاعدة بيانات الباحثين عن العمل المقيدين لديها تضم 12314 باحثا عن العمل من بينهم 9 آلاف و507 مواطنات و الفين و807 مواطنين في دبي والإمارات الشمالية·
واشارت فضة لوتاه مدير عام ''تنمية'' بالوكالة '' الى أن عدد الباحثين عن العمل من الحاصلين على شهادة الدكتوراه يبلغ 8 مواطنين وشهادة الماجستير 58 باحثا عن العمل وشهادة البكالوريوس 3 الاف و160 مواطنا ومواطنة فيما يبلغ عدد الباحثين عن العمل من حملة الدبلوم العالي نحو 300 مواطن ومواطنة ودبلوم ثلاث سنوات نحو 877 باحثا عن العمل وشهادة الإنجاز نحو 800 مواطن ومواطنة·
ويبلغ عدد الباحثين عن العمل الحاصلين على شهادة الثانوية العامة من مجموع المسجلين لدى '' تنمية'' نحو 5 آلاف و400 مواطن ومواطنة والاعدادية نحو 560 باحثا عن العمل والابتدائية ألف و 50 و الذين يجيدون القرأة والكتابة نحو 50 مثلهم غير معلوم تحصيلهم العلمي· وكانت لوتاه ذكرت ''إن عمليات توظيف الباحثين عن العمل خلال العام الحالي والتي تستهدف أكثر من الفي مواطن ومواطنة ستتخذ ثلاثة مسارات تشمل التوظيف المباشر بحيث يتم تعيين المواطنين الذين لديهم كفاءات بشكل فوري والتوظيف مقابل التدريب من خلال شراكة ثلاثية بين الهيئة وأصحاب العمل والمواطنين المراد تعيينهم والتعيين في الوظائف غير التقليدية ومنها العمل الجزئي المرحلي·
وتستهدف خطط التوظيف المعدة من قبل الهيئة غالبية القطاعات الخاصة ومنها قطاع السياحة والمبيعات والتصنيع وغيرها من القطاعات الى جانب السعي لإيجاد فرص وظيفية لدى الدوائر الحكومية المحلية والمؤسسات شبه الحكومية·
وتعتزم الهيئة تنظيم أيام مفتوحة للشركات الراغبة بتعيين الباحثين عن العمل، استنادا الى الهيئة التي تمكنت العام الماضي من توظيف أكثر من الفي باحث عن العمل من المسجلين لديها·
وعلى الصعيد ذاته، يبلغ عدد المقيدين لدى برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية 19 الفا و58 باحثا عن العمل من بينهم 12 الفا و331 مواطنة و 6 آلاف و727 مواطنا·
وتضم قاعدة بيانات الباحثين عن العمل المسجلين في البرنامج من حملة شهادة الماجستير 190 مواطنا ومواطنة والبكالوريوس 3 آلاف و 935 وحملة شهادات الدبلوم العالي 798 باحثا عن العمل بينما يبلغ عدد الباحثين عن العمل من حملة شهادات الدبلوم الفين و551 والثانوية العامة 7 آلاف و 988 مواطنا ومواطنة وما دون الثانوية العامة 3 آلاف و596 باحثا عن العمل·
وكان عيسى الملا المدير التنفيذي للبرنامج اوضح أن خطة التوظيف للعام الحالي تستهدف توفير الفرص الوظيفية لأكثر من ألف و500 باحث عن العمل في القطاع الخاص والمؤسسات شبه الحكومية·
وقال الملا ''إن البرنامج سيواصل خلال العام الحالي تنفيذ خطته التوظيفية ذات الصلة بالإمارات الشمالية عبر التنسيق مع الجهات الحكومية المحلية المعنية·
وكان البرنامج أعلن عن نجاحه في توظيف نحو ألف و841 مواطنا ومواطنة خلال العام الماضي·
وفي الســــياق، قــــدرت مريم آل علي رئيس قسم التوظيف في دائرة تنمية الموارد البشرية بالشارقة عدد الباحثين عن العمل المقيدين لدى الدائرة بنحو 6 آلاف و500 مواطن ومواطنة مشيرة الى أن قاعدة البيانات سريعة التغير جراء عمليات دخول مواطنين جدد وخروج اخرين حصلوا على الفرص الوظيفية·
وقالت آل علي إن خطة العام الحالي تسعى الى توفير الفرص الوظيفية لأكثر من 1500 باحث عن العمل من المسجلين في قاعدة البيانات لدى المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في الإمارة مثل المصارف وشركات التأمين وغيرها من القطاعات الخاصة وذلك من خلال المشاركة في معارض التوظيف التي تقام سنويا في الامارة وعلى مستوى الدولة الى جانب إبرام اتفاقيات التدريب والتوظيف مع الجهات التي لديها شواغر وظيفية و تنظيم الأيام المفتوحة التي من شأنها توفير اللقاءات المباشرة بين الباحثين عن العمل وتلك الجهات''·
وكانت الدائرة اعلنت عن تمكنها من توظيف أكثر من ألف و500 باحث عن العمل في الدوائر الحكومية في الشارقة والعديد من المؤسسات الخاصة·
وأكدت آل علي '' ان الدائرة تنظم دورات تدريبية للباحثين عن العمل بما يتوافق مع الشواغر الوظيفية المعروضة وذلك بهدف صقل قدراتهم وإعدادهم بالشكل المطلوب لشغل الوظائف''·

اقرأ أيضا

هزاع المنصوري: أتطلع لرؤيتكم جميعاًً في ندوة «الإنسان في الفضاء»