الاتحاد

عربي ودولي

المحاكم الصومالية تسيطر على مطار عسكري لساعات

سيطرت ميليشيا ''المحاكم الاسلامية'' لفترة وجيزة امس على أكبر مطار عسكري في الصومال واستولوا على أسلحة· وقال مختار علي روبو زعيم ميليشيا الشباب المتمردة إن قواته أسرت أيضا جنودا حكوميين خلال الغارة على بلد دوغلي على بعد حوالي 100 كيلومتر غربي العاصمة مقديشو· وأضاف روبو لإذاعة ''شابيلي'' ''سيطرنا على مطار بلد دوغلي واستولينا على إمدادات الأسلحة كما أسرنا بعض الجنود الصوماليين لكننا أطلقنا سراحهم''·
وقال سكان إن مقاتلين مسلحين ببنادق آلية وقذائف صاروخية سيطروا على المطار قبل ان يقتحموا مستودعين للأسلحة ثم غادروا بعد ذلك· وقال أحد السكان ويدعى علي عديد ديريي ''سيطروا على المطار وقتلوا ثلاثة جنود· رأيناهم يأخذون أسلحة الحكومة معهم ويشعلون النار في عربتين عسكريتين''·
وأضاف روبو أن مقاتلي ميليشيا الشباب قتلوا 11 جنديا حكوميا في اشتباكات متفرقة بإقليم حيران وسط الصومال أمس الاول· ولم يتسن التحقق من صحة ذلك بشكل فوري· وكان روبو الذي يعرف أيضا باســــم ''أبو منصور'' نائبا لوزير دفاع ''المحاكم الاسلامية'' قبل الإطاحة بالحركة التي حكمت مقديشو وقسما كبيرا من جنوب الصومال لمدة ستة أشهر· وتقود حركة الشباب التي يتزعمها تمرد مسلح على غرار ما يحدث في العراق وتنفذ تفجيرات على جوانب الطرق بشكل معتاد وتشن هجمات بالقنابل وتنصب أكمنة تستهدف الحكومة الصومالية والقوات الاثيوبية·
واضطر مئات الآلاف من المدنيين إلى الفرار من منازلهم والتخلي عن مصادر رزقهم فيما تصفه الأمم المتحدة بأنه أسوأ كارثة إنسانية في أفريقيا· وفي مزيد من أعمال العنف لقي شخصان حتفهما عندما فتح أربعة متمردين مشتبه بهم النار بمسدسات على مطعم في بلدة بيدوا وسط البلاد مقر البرلمان الصومالي· وقال شهود إن صاحب المطعم ونادلا قتلا·
وقال عبد الله أدن مسؤول الشرطة في بيدوا إن مالك المطعم كان عميلا أمنيا سريا·

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات