صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

السعودية: تعيين وزيرين جديدين واستحداث وزارة للثقافة

جدة (وام)

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، أوامر ملكية فجر امس، تضمنت تعيين وزيرين جديدين للشؤون الإسلامية والعمل والتنمية الاجتماعية، إضافة إلى استحداث وزارة جديدة للثقافة بعد فصلها عن وزارة الإعلام والثقافة، علاوة على تعيين نواب ومساعدين للوزراء في عدد من الوزارات. وأمر الملك سلمان باستحداث وزارة باسم وزارة الثقافة تنقل إليها المهام والمسؤوليات المتعلقة بنشاط الثقافة، ويعدل اسم وزارة الثقافة والإعلام ليكون وزارة الإعلام، وتعيين الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود وزيراً للثقافة.
وأعفى العاهل السعودي الدكتور علي بن ناصر الغفيص وزير العمل والتنمية الاجتماعية من منصبه، وعين المهندس أحمد بن سليمان بن عبدالعزيز الراجحي بدلاً عنه، والمهندس عبدالله بن إبراهيم بن عبدالله السعدان رئيساً للهيئة الملكية للجبيل وينبع بمرتبة وزير. وتضمنت الأوامر الملكية تعيين الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل الشيخ وزيراً للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ليحل محل صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ الذي عين وزير دولة وعضواً بمجلس الوزراء وعضواً في مجلس الشؤون السياسية والأمنية.
وشملت الأوامر تعيين الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداود نائباً لوزير الداخلية بمرتبة وزير، والدكتور عبدالله بن سالم بن جابر المعطاني نائباً لرئيس مجلس الشورى، والدكتور خالد بن صالح بن عبدالله السلطان رئيساً لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، والمهندس هيثم بن عبدالرحمن بن عبدالله العوهلي نائباً لوزير الاتصالات وتقنية المعلومات. ونصت الأوامر على تعيين نائبين ومساعد لوزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية وهم: المهندس عبدالعزيز بن عبدالله بن علي العبدالكريم نائباً لشؤون الصناعة، والمهندس خالد بن صالح بن محمد المديفر نائباً لشؤون التعدين، والمهندس ناصر بن عبدالرزاق بن يوسف النفيسي مساعداً للوزير.
وأعفى الملك سلمان المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب نائب وزير النقل من منصبه، وعين المهندس بدر بن عبدالله بن مهناء الدلامي نائباً لوزير النقل لشؤون الطرق، وعبدالهادي بن أحمد بن عبدالوهاب المنصوري مساعداً لوزير النقل، علاوة على تعيين محمد بن طويلع بن سعد السلمي مساعداً لوزير الخدمة المدنية. وقضت الأوامر الملكية بإعفاء الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن الصويان مدير جامعة حفر الباطن من منصبه، وتعيين الدكتور محمد بن عبدالله بن عبدالرحمن القحطاني مديراً للجامعة، وتعيين الدكتور بندر بن عبيد بن حمود الرشيد سكرتيراً لسمو ولي العهد.