الاتحاد

دنيا

عبد الرحمن الراشد: مذيعو العربية ليسوا جنرالات حرب

دبي- فاديا دلا:
لا أدري من يستطيع منهما أن يتحدث عن الآخر بحب أكثر، ولكن عبد الرحمن الراشد قرر أخيراً الغياب عن 'الشرق الأوسط' المطبوعة العربية التي جعلت منه رجل إعلام وسياسة، وقد غيّر هو من حال تلك المطبوعة الخضراء ما هيّأها لتكون جريدة العرب الدولية الأولى·
غادرها تاركاً فيها بعضاً منه وكثيرا من حنين يمكن أن يتلمسه المرء وهو يسأله عنها·
جرأة الإعلامي وحذر السياسي وملل الإنسان، مفاصل أجزم أنها تسكنه فهل لأجلها توجه إلى العربية؟
وحده من يعلم الإجابة ويرفض أن يجهر بها لكنه حين جاء إلى العربية أدرك أنه أمام تحدّ آخر في حياته ولأنه لا يعرف أنصاف الحلول حارب بخبرته الطويلة وجهده وهدوء أعصابه، وللأمانة الإعلامية لابد أن نقول إن أداء العربية قد تغير كثيراً وصارت شطحات الراشد فيها مثار جدل ثم تحولت لدليل عمل تقلده فيه محطات عدة· من يستطيع أن يحضن الآخر أكثر هو أم هي؟ ومن سيحب الآخر ويخلص له؟
عبد الرحمن الراشد مدير قناة 'العربية' يحكي لنا عن هذا وعن أشياء أخرى في هذا الحوار الذي أجريناه معه مؤخراً:
ü عندما جئت إلى 'العربية' بعد أقل من عام على تأسيسها ما الخطة العامة التي وضعتها وما الذي نفذ منها على أرض الواقع؟
üü يهمني دائما أن أتحدث عن السياسة التحريرية للمحطة والإدارية أيضا، 'العربية' محطة صغيرة العمر بعد ثلاثة شهور تكمل عامها الثالث فهي لا تزال في مرحلة الطفولة، إن جاز لنا التعبير، وبالتالي فهي قادرة على أن تؤسس لمفهوم ولرؤيا جديدة في الإعلام العربي، العربية خرجت مباشرة مع حرب العراق ولا شك أن الناس حينها كانت تبحث وتسعى لان تشاهد أخبار هذه الحرب، وحسنا فعلت قناة 'ام بي سي' بانشاء قناة 'العربية' في ذلك الوقت حيث أتيح لمئتي مليون عربي مشاهدة أخبار الحرب ولأجل هذا أجد أن التوقيت قد خدم القناة كثيرا في الانتشار، وعندما جئت إليها كان هدفي الأساسي تكييفها تحريريا وتطويرها إداريا وتدريبيا أيضا وأعتقد ان هذا ما قمت به خلال السنة والنصف الماضية استكمالا لما بدأه الزملاء من قبلي·
ü هل أنت راضٍ عما قدمته حتى الآن؟
üü أعتبر ما ساهمت في تقديمه خطوة جيدة للامام وأظن ان النسبة التي حققتها تقترب من سبعين بالمئة مما كنت قد وضعته في ذهني·
ü هل هناك خطط تطويرية أخرى تحضرونها للمشاهد؟
üü طبعا وبلا شك، الطموح يجب ان يكون بحجم المشاهدة ولا أخفيك ان هذا العام كان عاما جيدا للمشاهدة العربية تتميز بان خلقت مشاهدا مخلصا لها·
ü مدير قناة 'العربية' كيف يشاهد القنوات المنافسة وعلى وجه التحديد 'الجزيرة'؟
üü بطبيعة الحال نراقب كل المحطات الإخبارية وغيرها لقد تابعنا التغيير الذي طرأ على أكثر المحطات ونحن لدينا هاجس في هذه المتابعة، لأننا حريصون على أن نظل قريبين من قلب المشاهد وعقله·
12 شاشة في مكتبه
ü لديك اثنتا عشرة شاشة في مكتبك كما أرى·· هل هذا يعني انك ترى كل المحطات وتتابعها في آن معا؟
üü إلى حد كبير أتابع ما الذي يحدث في كل المحطات وما الجديد في كل لحظة، وعندما يكون هناك تغطية دولية أتوجه إلى محطات أخرى للمشاهدة وهكذا·
ü أنت القادم من الصحافة المكتوبة إلى عالم التلفزيون كيف تأقلمت مع العمل الجديد·· وما الميزة عندما ينتقل الإعلامي بين هذين العالمين البعيدين القريبين؟
üü المحتوى واحد والأدوات تختلف، أو كما قلت في سؤالك عالمين بعيدين قريبين، وما من شك أن للتلفزيون إشكالاته في التكاليف وارتباطه بالوقت أما الصحيفة ففيها تتجسد مشكلة العمل اليومي، والمتابعة المكثفة للأحداث، لكل مؤسسة إعلامية تميزها ومشاكلها والتقنية تلعب دورا هاما في التميز·
ü عطفا على إجابتك، سبق وان قلت أن الصحفي الذي ينتقل للعمل في الصحافة المرئية قادما من الصحافة المكتوبة يحقق إنجازات أهم مما هو الحال بالنسبة لمن يدخل العمل للإعلام المرئي مباشرة···
üü هذا الكلام صحيح وأنا مقتنع به، والتحكم بالمادة الصحفية يعبر عن الشخص ذاته وإمكانياته، والصحفي الذي يبدأ احترافه للمهنة من الصحيفة لديه وقت للمتابعة والكتابة وبالتالي فهو يتمرس في البحث السريع والكتابة بسرعة أيضاً، وفي حال دخل مجال الإعلام المرئي سيكون فاعلاً أكثر في متابعة المادة الصحفية وسريعا في تقديمها جاهزة·
ü هل يأخذك العمل الإداري من العمل الإبداعي؟
üü كثيرا وهو متعب بالنسبة لي، علماً بأنني كنت أقوم في الصحيفة بعمل إداري أيضاً، هناك عملية هامة للتنسيق داخل بيت المؤسسة الإعلامية، يجب أن يقوم بها رئيس التحرير ومن دونها لا يمكن أن تمشي آلية العمل الصحفي·
ü ما هي النقاط الأساسية التي تهتم أن تكون على أكمل وجه في عربيتكم؟
üü أهتم بنشرات الأخبار والبرامج والقصص اليومية الأساسية مع الزملاء وتوزيع المهام التي تتطلب إعدادا مسبقا·· لاحظت مثلاً أن هناك ضعفا في التغطية في شمال المغرب العربي أو في عمان أو في أمكنة أخرى لذا اسأل عن الأسباب وفي الاجتماعات نوجه بالاهتمام أكثر بحيث يجب ألا يفوتنا تغطية حدث ما·
إصلاح الناس
ü أعود مجددا إلى احد حواراتك التي أجريتها وقد ذكرت أن لديك ما هو أكثر من إصلاح الناس سياسيا·· ماذا قصدت بهذه الجملة؟
üü أعتقد أنه من الأهمية بمكان إعطاء المفاتيح الصحيحة للناس كي تقرأ الحدث السياسي أكثر من السعي باتجاه إصلاحهم سياسياً لان إصلاحهم أمر في غاية الصعوبة، المعلومة أهم من التحليل والتعليق على الخبر، الناس تستطيع ان تشكل رأيها بناء على المعلومة التي تردها مع تأكيدي انه ليس من مهمتي او واجبي إصلاح الناس بل ينبغي أن أقدم لهم المعلومات الدقيقة والصحيحة·
ü يقال في الشارع ان هناك تغييرا في 'العربية' حصل بعد قدومك إليها··
üü (ضاحكا) تقصدين تحسنت··!
ü ربما تحسنت ولكني حريصة على أن يكون سؤالي بصيغة استقصاء هذا التغيير وهذا ليس سؤالي، الشارع يقول إن القناة أصبحت متطرفة أكثر، ماذا تقول؟
üü هذا الكلام غير صحيح اعتقد أن العربية صارت موزونة أكثر، أصبحت موضوعية أكثر عندما نعرض لشريط شخص اختطف آخر صرنا نأتي بآخر ليرد عليه في السابق لم يكن الموضوع هكذا لدي نماذج كثيرة وفي محاكمة صدام مثلا أحضرنا القاضي كي يعلق على الحدث كل الذين يعملون في 'العربية' لديهم خبرة سابقة وهي هامة بالنسبة لنا· المطلوب فقط ان نتفق على القواعد العامة·
نجوم 'العربية'
ü هل أنت ضد أن تقدم 'العربية' نجومها بنفسها أي أن لا تأتي بنماذج جاهزة ووجوه مألوفة على قنوات أخرى؟
üü ليس ثمة ما يمنع ولكن يجب أن يبدأ من السلالم الأولى للمهنة، أي ما يتفق على تسميته البداية الصعبة·
ü لماذا تتوجهون اقتصاديا نحو السوق السعودية أكثر من غيرها من الأسواق الخليجية هل لأنك سعودي الجنسية كما هم أصحاب القناة مثلا؟
üü نحن لا نغطي الحدث السعودي تماما، ولكننا اهتممنا بالسوق السعودية لأنها أكبر سوق عربية بفارق ضخم جدا بينها وبين أي سوق أخرى، وبغض النظر عن العربية فإن أي قناة أخرى أيا كانت جنسيتها تهتم بالمنطقة العربية اقتصاديا يجب أن تغطي السوق السعودية لأنها السوق الأكبر·· ثانيا حجم الاقتصاد السعودي كبير الى درجة تغري الإعلامي والمشاهد العادي حتى بمتابعة تفاصيله، مثلا قام أكثر من ثمانية ملايين سعودي عبر بنك البلد بالإقبال على الأسهم وهذا مؤشر هام ويحتاج إلى اهتمام إعلامي خاص·· ونحن نقدم الخبر الاقتصادي في الوقت الذي نقول عنه ميت في المشاهدة العربية للقناة، أي أننا نخدم الاقتصاديين المهتمين بعالم البورصة والأعمال ونعطي المشاهد الآخر استراحة لفترة المساء التي تغص بالبرامج والأخبار الأخرى التي تهمه وبالمقابل نستفيد من كل أوقات القناة·
ü يقال إن فكرة 'صباح العربية' وليدك الإعلامي الذي تعبت عليه كي يكون على هذه الصورة؟
üü أنا أعتز بكل البرامج التي نقدمها عبر 'العربية'، ولكن فكرنا ان الصباح هو الفترة المتميزة التي نستطيع من خلالها إعداد كل التقارير النهارية التي نبثها على مدار اليوم ولكنها تعد من اجل 'صباح العربية' وربما كان البرنامج فرصة لتدريب كوادر أخرى على الانطلاق في البرامج ونشرات الأخبار، انه نافذة جيدة للاختبار وباعتقادي انه جيد لأنه من ضمن توجه 'العربية'·
ü ولكن ثمة من وجه انتقادات سلبية بحق البرنامج؟
üü أعتقد أنه برنامج عفوي وليس مكتوبا أسوة ببرامج أخرى، البرنامج طبيعي جدا والزملاء يتصرفون من تلقاء نفسهم وفي ضوء الوصف الذي أعطيتك إياه أراه برنامجا جيدا·
ü هل تؤمن بأن مقدم برامج كهذه يستطيع ان يكون مذيع نشرة جيدا أي ان التبديل في المواقع هل يخدم القناة والبرنامج بشكل عام؟
üü مذيعو النشرات ليسو جنرالات حرب·· وأظن أن المذيع يجب أن يظهر على الناس كل يوم وانه سيكون جزءا من العائلة وبالتالي يجب أن يكون في أكثر من موقع ومكان عبر القناة·
ü هل تتملكك الرغبة في الظهور عل شاشة التلفزيون من جديد؟
üü لا·· لقد تغيرت الكثير من المعطيات لدي منذ أن صرت مديراً للعربية
ü إغلاق مكتب 'العربية' في دمشق شائعة تأخذ طريقها صوب التنفيذ هل ما نسمعه صحيح؟
üü لا أعرف ما تسمعون، ولكن فعليا لم يبلغنا أحد بهذا رسميا أنا تابعت بعض الأخبار في الصحافة حول هذا الموضوع ولا ادري ان كان الامر جس نبض من قبل سوريا او لا ولكني حقيقة لم أبلغ بشيء والمكتب في دمشق يعمل بشكل طبيعي وأهون الشرور بالنسبة لنا هو أن يمنع زميلنا من العمل، وأبشعها ان يقتل لأننا أكثر محطة دفعت دماء ثمن شغلها على الأرض·
ü إذا حدث وحصل الإغلاق ماذا سيكون موقفكم وما هي أسباب هذا الأمر أصلاً؟
üü سأقول لك رأيي الشخصي إذا هم أوقفوا عملنا عليهم ان يعطونا الأسباب وليس العكس وقد يكون هذا خطأ من قبل الإدارة السورية لأنه وقت الأزمة يجب أن تكون العلاقة جيدة مع قنوات البث الإخبارية جميعها، وسوريا الآن في أزمة وسيكون خطأ أن تبادر إلى إغلاق مكتبنا في دمشق، أو منع مراسلينا من البث·
تهديد 'القاعدة'
ü هل حقا تلقيت تهديدات بالاغتيال من قبل 'القاعدة'؟
üü لا لم يردني شيء كهذا وأنا طول عمري أعمل بمهنة الصحافة وهي مهنة مؤذية وليس غريبا أن يتلقى العامل في الإعلام السياسي تهديدات·
ü سمعنا عن مركز تدريب إعلامي خاص بالعربية؟
üü هذا صحيح لقد خرجنا دورة منذ عدة أشهر·
ü هل هو على شكل مركز التدريب التابع لقناة 'الجزيرة'؟
üü لا·· أعتقد أنه مختلف، الآن هو مركز مخصص للعاملين في 'العربية' نحاول أن نصقل خبرات كادرنا الداخلي من خلاله ولدينا خطة بتوسعته ليكون عاما وشاملا لكننا قد اتفقنا مع عدة محطات أخرى ليكون مركز تدريب مشتركا وقد أنجزنا جزءا كبيرا من المشروع وسنعلن عنه قريباً·
ü لماذا لم تعلنوا عن تضامنكم مع قناة 'الجزيرة' عندما هددت من قبل واشنطن بقصفها؟
üü لو قصفت 'الجزيرة' لكنا أول من يهب للدفاع عنها لكنها مجرد إشاعات وروايات صحف إثارة وبالتالي كيف تطلبين منّا ان نساند الجزيرة في عمل دعائي!
ü هل تقصد انها قصة مفبركة ودعائية؟
üü لا أقول مفبركة لكن الأكيد ان 'الجزيرة' لم تقصف والرواية عمرها نحو ثلاث سنوات بل ان مكتبهم في واشنطن يعمل بكامل موظفيه وإذا كانت المآسي هي مقياس العلاقة فإن 'العربية' هي أكثر محطة عربية دفعت بالدم ثمنا غاليا، لقد استشهد منّا سبعة زملاء وزميلات، ولا يزال زميلنا جواد كاظم يعالج من شلل نصفي أصيب به بعد إطلاق النار عليه من متطرفين مسلحين في بغداد· لا اعتقد من حق احد أن يزايد علينا فقد سقطنا ضحية لكل الأطراف، لا طرف واحد، ولا يزال زميلنا ماجد حميد مسجونا عند القوات الأميركية منذ أكثر من شهرين·
üهل خلافكم مع 'الجزيرة' وصل إلى درجة القطيعة والتوتر؟
üü لا، أبدا· نحن نتضامن مع كل الزملاء في محنهم إنما لا تتوقعي مني ان أتضامن مع احد ضد نظريات مؤامرة او أحاديث دعائية· علاقتنا مع المنافسين مبنية على الاحترام بل ان سياستنا في 'العربية' تمنع الزملاء على شاشة التلفزيون أن يسمحوا بالإساءة لأي محطة أو وسيلة منافسة احتراما لتقاليد المهنة لكن في المقابل، وبكل أسف، يظهر أناس على محطات منافسة يحرضون ضد 'العربية' ويلقون تهما خطيرة على الهواء·
üمن الذي حرض ضدكم علانية؟
üüأفضل ألا أخوض في التفاصيل·
خطف المذيعين
üهل صحيح انه يوجد بينكم اتفاق سري بعدم خطف المذيعين؟
üü لا، لا يوجد اتفاق سري· نحن لم نتصل بأحد وكل ما قيل وحدث كان من قبل العديد من الذين تقدموا بطلبات الانضمام لـ'العربية'·
ü لوحظ ان المذيعات متشابهات شقراوات الشكل والعمر تقريبا متقارب، هل هذه شروط المذيعة في 'العربية'؟
üü لا، يجب ان تكون مؤهلة أولا، وإذا كانت جميلة فهذه ميزة إضافية نسعد بها·
ü كلهن شقراوات؟
üü لا اقل من نصفهن شقراوات· شاشة 'العربية' تعكس بالفعل كل الألوان·
ü إعلاناتكم السياسية أصبحت أكثر من أن تحتمل، لماذا هذا التكثيف الإعلاني؟
üü هي ليست إعلاناتنا بل إعلانات تجارية· والإعلان السياسي هو في النهاية خدمة نسمح بها لكنها مدفوعة الثمن وتعبر عن أصحابها· والحقيقة انه أمر يسرنا عندما نرى المرشحين المجهولين في العراق يفرضون أنفسهم في لعبة الانتخابات من خلال الإعلانات مثلهم مثل كبار المرشحين· استخدام التلفزيون في الإعلان السياسي خدمة مألوفة في معظم دول العالم وقد وضعنا لها ضوابط تمنع استخدام لغة التهجم على الآخرين أو الاتهامات المضللة أو الإساءات العرقية أو العشائرية أو الدينية·
تحدي السائد
ü قلت في البداية، وفي مقابلة سابقة، انك ستتحدى المفاهيم السائدة، هل فعلت؟
üü نعم، قلت هذا في بداية استلامي عملي، وقد فعلت ذلك تماما· ويسعدني أن أشير إلى أنها نجحت، أعني سياسة الابتعاد عن الصراخ والغوغائية والالتزام بالمهنية واحترام عقل المشاهد واستخدام المصطلحات الدقيقة في تعريف الأشياء· لقد فعلتها جميعا رغم أنهم حذروني إنني قد اسبب للعربية خسارة في المشاهدين· قيل لي إن معظم المشاهدين العرب 'شوارعية' ويستمتعون بلغة الصراخ والتهييج الكاذب، هذا الطرح رفضته والنتيجة أثبتت صواب كلامي وهاهي أرقامنا في المشاهدة صارت عالية جدا· ليس هذا فحسب بل أيضا حتى منافسينا غيروا من أسلوبهم وصاروا اقرب إلينا· وهو أمر يسعدني أن أراه يحدث في الإعلام العربي بعمومه·
ü ألا يطغى رأيكم السياسي، كما تكتبه، على سياسة المحطة كما نشاهدها، خاصة أن البعض يتهمك بالحدة والتطرف أحيانا؟
üü لا، أبدا· الذي اكتبه من مقالات في نظري معتدل جدا، ومع هذا لا افرضه على المحطة، بل قد منعت 'العربية' من نقل مقالاتي أو الإشارة إليها في أي برنامج أو أخبار احتراماً للمشاهد، حيث يجب ألا استخدم القناة لترويج رأيي أو حضوري الشخصي· وأنا اعتز بعلاقتي مع زملائي في المحطة الذين قد يختلفون معي فمرجعيتنا مهنية لا فكرية أو مزاجية·

اقرأ أيضا