الاتحاد

عربي ودولي

القاهرة تسعى إلى إسقاط أحكام بالإعدام على مصريين في ليبيا

أعلنت الخارجية المصرية أمس إن عشرة مصريين محكوم عليهم بالإعدام في ليبيا، وافق أولياء الدم من ذوى المجني عليهم على قبول دفع الدية·
وصرح السفير هشام النقيب مدير إدارة الإعلام والدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية بأنه يجرى إسقاط حكم الإعدام الصادر بحق هؤلاء المصريين العشرة بعد موافقة أولياء الدم على قبول الدية معهم لتحويلهم إلى السجن المؤبد بدلا من الإعدام· وأضاف النقيب أنه تم كذلك قبول الطعن في حكم الإعدام الصادر بحق اثنين من المصريين المحكوم عليهم بالإعدام في ليبيا وجار إعادة محاكمتهما·
وأشار إلى أن هناك مواطنين مصريين اثنين من المحكوم عليهم بالإعدام نجحت جهود وزارة الخارجية في إقناع الجانب الليبي بدفع الدية لأولياء الدم بعدما عجزت أسرتهما عن دفعها، وجار اتخاذ الإجراءات الرسمية لتحويل حكم الإعدام للسجن المؤبد، حيث تم توثيق الأوراق ذات الصلة وتسليمها للسفارة المصرية تمهيدا لتسليمها للجانب الليبي لاستكمال الإجراءات·
وأكد أن موضوع المصريين المحكوم عليهم بالإعدام في ليبيا يحظى باهتمام بالغ من جانب وزير الخارجية أحمد أبوالغيط في كافة اتصالاته مع نظيره الليبي عبدالرحمن شلقم· وأشار إلى أنه تم تأجيل تنفيذ حكم الإعدام أكثر من مرة بحق المتهم عماد عبدالواحد في محاولة لإعطاء فرصة لإقناع أهل المجني عليه لكنهم صمموا على الرفض، مما أدى إلى تنفيذ حكم الإعدام بحقه ·

اقرأ أيضا

أشتية: إسرائيل تقضي على فرص قيام دولة فلسطينية مستقلة