الاتحاد

الرياضي

جعفر ينضم إلى قائمة أعداء الرئيس في الزمالك

أحمد عبد المطلب:
اختلط الحابل بالنابل في أزمة نادي الزمالك التي اشتد فيها الوطيس بعد الخسارة الكبيرة على يد المصري البورسعيدي بثلاثة أهداف مقابل هدف في ختام الدور الأول بالدوري الممتاز عشية الخميس الماضى· وبعد أن كان فاروق جعفر المدير الفني للفريق على قلب رجل واحد مع مرتضى منصور رئيس النادي طيلة الشهور الماضية ويقف في معسكره مناصرا وداعما له ضد معارضيه·· تحول إلى المعسكر المعادي لرئيس النادي في رد فعل سريع لقرار اقالته ومعه جهازه المعاون بعد الهزيمة إلى جانب حصوله على دعم من جانب المناهضين لمرتضى بقيادة الدكتور إسماعيل سليم نائب الرئيس (المجمد) والمندوه الحسيني أمين الصندوق وكلاهما رفض اقالة جعفر وأعلنا أن مجلس الإدارة لم يصدر أي قرار بهذا الشأن وأن مرتضى اقدم على هذا القرار بشكل فردي·
وعقد فاروق جعفر مؤتمرا صحفيا أمس بحضور جهازه المعاون حمل فيه لاعبيه والحكم عصام عبدالفتاح مسؤولية الهزيمة الثقيلة أمام المصري في بورسعيد وقال إن الحكم طرد جونيور وكان لهذا الطرد أكبر الأثر في تحويل دفة اللقاء لصالح المصري كما أن الحكم لم يوفر الحماية الكاملة للاعبي الزمالك من الخشونة الواضحة من الخصم ووقفت كل الظروف ضد الجهاز الفني·
وقلل جعفر من أهمية ما قيل عن إقالته وأكد أنه لن يرحل من النادي إلا بقرار من مجلس الادارة ولن ينظر من قريب أو بعيد إلى ما يردده البعض بين الحين والآخر دون الاستناد الي قرار رسمي من مجلس الادارة لأن مرتضى منصور هو المسؤول عن كل ما حدث بسبب تدخلاته الواضحة في شؤون الفريق واتهام اللاعبين بالتقصير والتواطؤ بين الحين والآخر إلى جانب ان الفريق لم يحصل على مستحقاته المالية كاملة ولا المكافآت وكلها أسباب أثرت على أداء اللاعبين·
وتحدث جعفر وجهازه المعاون (جمال عبدالحميد المدرب العام وعصام مرعي المدرب وعماد المندوه مدرب حراس المرمى واللاعبون) عن المشاكل التي واجهت الفريق منذ مباراة طلائع الجيش والشرخ النفسي الذي حدث للاعبين من التصريحات النارية لرئيس النادي بعد كل اخفاق وشدد (اي جعفر) على عدم اعترافه بقرار الإقالة والذي يعتبره قرارا فرديا من رئيس النادي ولا يحق له إقالته وأن هذا الحق لمجلس إدارة النادي فقط وأن رئيس النادي عضو داخل هذا المجلس ولا يستطيع اتخاذ القرارات منفردا·
تشكيل الجهاز
المعاون الجديد
استقر مرتضى منصور على تشكيل الجهاز الفني للمدير الفني الاجنبى الجديد المنتظر التعاقد معه بين لحظة واخرى ويضم محمود الخواجة مدربا عاما وخالد الغندور مديرا لشؤون اللاعبين وأيمن منصور مديرا للكرة وطارق يحيى مدربا مساعدا وسمير محمد علي مدربا لحراس المرمى وفي حالة اعتذار الخواجة سيكون عبد الرحيم محمد هو المدرب البديل· وجاء ذلك فى وقت اعتذر فيه البرتغالي فينجادا عن عدم العودة لتدريب الزمالك بسبب الإهانة التي تعرض لها عندما كان يدرب الفريق منذ موسمين على الرغم من فوزه بالدوري في ذلك الوقت كما أنه سعيد بتواجده حاليا مع نادي أكاديميا كويمبرا البرتغالي وغير متفرغ لقبول اي عروض اخرى·
ويركز مرتضى منصور الان على التفاوض مع البرازيلي زي ماريو والبرتغالي خوسيه بعد ان وصلت السيرة الذاتية الخاصة بكل منهما مؤخراً·· وطلب الاول الحصول على 15 الف دولار شهريا وطلب الثاني 12 ألف دولار شهريا بجانب آخر يوغسلافي طلب 8 آلاف دولار·· وكان مرتضى منصور قد قرر اقالة الجهاز الفني للفريق بقيادة فاروق جعفر ومعه الجهاز الفني المعاون والطبي والاداري بالكامل· واكد ان قراره مدعوم من مجلس الادارة وبالتحديد في البند رقم 50 في محضر الاجتماع الطارئ الاخير للمجلس ·
وقال ان الجهاز الفنى برئاسة جعفر حصل على فرصته كاملة ومع ذلك خرجنا من كل البطولات التي اشترك فيها وأبدى منصور أسفه الشديد من تصرفات حازم إمام لخروجه منفعلاً من أرض الملعب وقيامه بإلقاء شارة قائد الفريق التى كان يرتديها عند تغييره وحصل مرتضى على دعم كامل من كل من خالد لطيف عضو المجلس ومحمد السكري سكرتير عام النادي واكدا أنهما وافقا على قرار إقالة الجهاز الفني وأن هناك أكثر من مدرب مرشح للعمل في الفترة المقبلة ولن يتم الافصاح عن المدير الفني الأجنبي الجديد قبل اسبوع من الآن ·
فى المقابل رفضت جبهة المعارضة قرار مرتضى منصور واتحد إسماعيل سليم والمندوه الحسيني وعزمي مجاهد وياسر إدريس والمستشار احمد جلال أعضاء المجلس ضده ورفضوا القرارات الفردية لرئيس النادى ومنها إقالة جعفر والجهازين الطبي والإداري وأكدوا مساندتهم للجهاز الفني وتحدوا رئيس النادي في اصدار قرار من مجلس الإدارة بالإقالة·
واعلن اسماعيل سليم ان اجتماع مجلس الادارة المشار إليه في قرار الإقالة غير صحيح لأنه لم يصل إلى النصاب القانوني اللازم لعقده واتخاذ هذا القرار وأن جعفر باق في موقعه كمدير فني بقرار الاغلبية·

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني