الاتحاد

الرياضي

هـــزة في الصـدارة ·· وانتفـاضـة بالقـــاع

من يصدق أنه خلال 8 مباريات بالجولة الأولى بالدور الثاني وبالاسبوع الثامن لدوري المظاليم لم يفز على أرضه سوى فريقين هما أهلي الفجيرة والعربي بينما خسر في ملعبه ووسط جماهيره كل من الظفرة، وحتا، والجزيرة الحمراء، والعروبة، ورأس الخيمة·
إنه دوري لا يعرف الخوف وهي بلاشك ظاهرة كروية طيبة تعكس سخونة المنافسة وارتفاع المستوى ونجاح تجربة المنافسات السداسية الذهبية التي حلت بدلاً من المربع الذهبي بعدما انفتحت شهية جميع فرق المسابقة حيث انه من بين 8 فرق من كل مجموعة ستتأهل ثلاثة منها للمنافسات الذهبية لتحديد الفريقين الصاعدين·
لعبة الكراسي ·· مستمرة
وشهدت هذه الجولة تبالاً جديداً للمراكز في اطار لعبة الكراسي الموسيقية سواء على مستوى المقدمة والمنطقة الدافئة او القاع بالمجموعتين إلا أن القمة التي يشغلها بالمجموعة الأولى دبي وبالمجموعة الثانية عجمان ظلت آمنة في يد الفريقين اللذين نجحا في اجتياز أولى العقبات بالدور الثاني مع تعزيز صدارتهما للمجموعتين بفوز جديد·
فأسود العوير مازالوا أهم ملوك المسابقة باعتبار أنهم اصحاب اعلى رصيد على مستوى المجموعتين بمجموع 22 نقطة من جهة ولأن دبي أصبح الوحيد بالمسابقة الذي لم يهزم حتى الآن وذلك بعد أن شهدت هذه الجولة الهزيمة الاولى لفريق الجزيرة الحمراء والتي جاءت على يد ابناء كلباء من جهة أخرى·
وبهذا يجلس اسود العوير على قمة المجموعة الأولى بدون ازعاج بفارق 6 نقاط عن صاحب المركز الثاني·
انقلاب الوصيف
وشهدت هذه الجولة انقلاباً في معقدي الوصيف بالمجموعتين باحتلال العربي 16 نقطة المركز الثاني بالمجموعة الاولى بينما تراجع الجزيرة الحمراء ولأول مرة منذ بداية المسابقة من مقعد الوصيف الذي كان يشغله من البداية الى المركز الثالث برصيد 13 نقطة·
وعاد أبناء خورفكان 18 نقطة لمقعد الوصيف بالمجموعة الثانية بعد فوزهم الكبير على الظفرة بالمنطقة الغربية 3-1 بينما تراجع حتا 13 نقطة من المركز الثاني إلى الرابع دفعة واحدة خسارته الغريبة والعجيبة على أرضه بيد دبا الفجيرة الذي يحتل المركز قبل الأخير 1-·3
وتقدم أهلي الفجيرة من المركز الرابع الى الثالث بالمجموعة الثانية بعدما واصل مفاجأته وعروضه القوية على يد مدربه الجديد الساحر ميجيل فبعد فوزه على عجمان المتصدر قبل 3 أسابيع ثم اطاحته بفريق الخليج من مقعد الوصيف بالاسبوع قبل الماضي بالفوز بهدفين نظيفين تخطى ابناء الذيد·
تضميد الجراح
وضمد الاتحاد جراح الاسبوع الاخير بالدور الاول بالهزيمة من العربي بالفوز في أولى مواجهات الدور الثاني على الجزيرة الحمراء بعقر داره بهدفين نظيفين وهو بالطبع فوز من الوزن الثقيل يشير إلى بداية انتفاضة لابناء كلباء ويعد بمثابة أول كبوة هذا الموسم للجزيرة الحمراء·
وبهذا يسعى فريق الاتحاد مع مدربه الفرنسي الجديد باول سيرجيو لتصحيح مسيرته واقتحام مثلث المقدمة والذي اصبح على مرمى حجر منه حيث يحتل المركز الرابع برصيد 11 نقطة وبفارق 5 نقاط عن العربي الوصيف ونقطتين عن الجزيرة الحمراء الثالث·
كبوة في الظفرة
وفتحت الهزيمة الجديدة لفرسان الغربية وهي الرابعة هذا الموسم والثالثة على التوالي الباب للتكهنات والتساؤلات فلا أحد يدري متى يفيق الفريق الذي يحتل المركز السادس برصيد 10 نقاط من غيبوبته قبل فوات الأوان فالظفرة منذ 3 أسابيع لم يكسب أي نقطة وظل ينزف نقاطه بشكل غريب الهزيمة في المحطات الثلاث الاخيرة على يد الحمرية صفر -1 وعجمان 1-3 والخليج 1-3 مع العلم ان الهزيمتين الاخيرتين وقعنا بملعب فرسان الغربية ولا يدري أحد ماذا حدث للفريق الذي كان يقاتل للبقاء في الاضواء بالموسم الماضي وهو الآن يصارع للابتعاد عن القاع بالمجموعة الثانية بالفارق بينه وبين دبا الفجيرة قبل الأخير 3 نقاط·
انتفاضة أهل القاع
وشهدت هذه الجولة انتفاضة بقاع المجموعتين عبر مفاجأتين حققهما فريقا مسافي ودبا الفجيرة·
فللأسبوع الثالث على التوالي نجح هلال محمد المدرب الجديد لفريق مسافي في تفجير المفاجآت الواحدة تلو الأخرى فبعد التعادل مع الرمس بعقر داره 2-2 والفوز على رأس الخيمة 6-1 كان فريق العروبة آخر ضحايا مسافي بفوز الأخير على العروبة بملعبه 3-·2
وبهذا نجح مسافي في القفز من المركز الأخير الذي كان يحتله إلى المركز الخامس دفعة واحدة وهي قفزة عملاقة بلاشك جاءت ثمرة جهد وعرق اللاعبين مع الجهاز الفني والإدارة·
وكان دبا الفجيرة هو الآخر عند حسن ظن جماهيره فبعد تعادل الفريق مع الذيد بعقر داره سلبياً نجح في هذه الجولة في تذوق حلاوة الفوز للمرة الثانية وهو فوز بطعم العسل حيث كان حتا الوصيف هو الضحية بعقر داره ليقلب دبا الفجيرة 7 نقاط قبل الأخير موازين الصدارة بالمجموعة الثانية·
ولاشك أن فرق المؤخرة اصبحت لاعباً رئيسياً في الصراع الدائر لتحديد الفرق الثلاثة التي ستنجح من كل مجموعة في التأهل للمنافسات السداسية الذهبية·
راشد عامر ·· ضحية جديدة
وأنهت هزيمة ابناء حتا بعقر دارهم على يد دبا الفجيرة شهر العسل الطويل الذي جمع بين الكابتن راشد عامر ونادي حتا بعدما تقرر تكليف مساعده التونسي عز الدين عمر بتولي مهمة قيادة الفريق بعد اعتذار الكابتن راشد عامر عن الاستمرار ومعه مساعده البرازيلي ماركوا كتافيو الذي تم قبول اعتذاره هو الآخر·
فالاعصاب في الدرجة الثانية أصبحت مشدودة بشكل غريب فهزيمة واحدة تصعد بفريق إلى المقدمة وخسارته تعيده إلى الوراء فحتا قبل اسبوع نجح في احتلال مقعد الوصيف بالفوز الكبير على الذيد الأخير 7-3 ومع الهزيمة على يد دبا الفجيرة قبل الأخير 1-3 خسر الفريق المركز الثاني ومعه مدربه القدير راشد عامر الذي يعد من الكفاءات المواطنة· ونجح الدكتور عبدالله مسفر في وضع العربي في واجهة الصدارة بالمجموعة الأولى بعد نجاح الفريق في حصد 6 نقاط خلال اسبوعين متتاليين بالفوز على الاتحاد والرمس ومع النتائج الطيبة لابناء أم القيوين هذا الموسم فإن الفريق يعد أحد المرشحين لدخول المنافسات الذهبية·
رأس الخيمة ·· يترنح
وما زال رأس الخيمة يترنح بشكل غريب فبعد فوزه على كل من الاتحاد والرمس بثلاثية نزف الفريق بشدة بالهزيمة من العروبة 1-2 والعربي صفر -1 ومسافي 1-6 ودبي 3-4 والتعادل مع الجزيرة الحمراء 1-1 ودفع ذلك الفريق ليحتل المركز السابع الذي لا يتناسب مطلقاً مع اسمه وامكانياته·
فرسان الأسبوع
ويأتي في مقدمة فرسان هذه الجولة فرق الخليج، ودبي، وأهلي الفجيرة، والعربي، ومسافي، ودبا الفجيرة، وعجمان، حيث أبلت هذه الفرق بشكل حسن بينما خيبت فرق الظفرة، وحتا، والجزيرة الحمراء، ورأس الخيمة، والحمرية، والرمس، والذيد، والعروبة ظن جماهيرها·
مدير فريق الاتحاد:
طوينا صفحة الدور الأول
اشاد محمد اليماحي مدير فريق الاتحاد باداء فريقه القوي امام الجزيرة الحمراء ونجاحه في العودة بثلاث نقاط ثمينة من فم فريق عنيد لم يخسر طوال المسابقة وكانت هزيمته الأولى له هذا الموسم على يد الاتحاد مشيراً إلى ان الجلسة التي عقدها الشيخ سعيد بن صقر القاسمي رئيس النادي والشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب الرئيس مع الفريق بحضور الجهاز الفني الجديد برئاسة الفرنسي باول سيرجيو كان لها مفعول السحر حيث تم تجديد الثقة باللاعبين باعتبارهم المسؤولين في المقام الاول عن مهمة صعود الفريق مرة ثانية للاضواء ففي المباراة الاخيرة لعبنا بمحترف واحد هو فليك وكان عند حسن الظن واحرز هدفين وكل لاعبينا كانوا نجوماً ونأمل أن تكتمل القوة الضاربة للفريق مع انضمام المحترف الجديد الذي سجل بدلاً من صلاح الدين خليفي الذي كان دون مستوى الطموحات لاصاباته وادائه الباهت·
ولهذا اقول لجماهيرنا انتظروا فريقنا في الدور الثاني الذي بدأناه بفوز كبير على الجزيرة الحمراء الوصيف فالأسابيع القادمة تتطلب الالتزام التام والقتال على كل نقطة لأن مهمتنا مازالت طويلة وعلينا أن نعتمد على أنفسنا اولاً لدخول مثلث الصدارة فالدور الأول لابد من طي صفحته وخوض الدور الثاني بروحنا الجديدة·

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»