الاتحاد

الرياضي

نهائي الأحلام بين ليفربول وساوباولو اليـوم

يلتقي ليفربول الانجليزي بطل اوروبا مع ساو باولو البرازيلي بطل اميركا الجنوبية اليوم على استاد يوكوهاما في نهائي متوقع لبطولة العالم للاندية التي تستضيفها اليابان· وكان استاد يوكوهاما الذي يتسع لاكثر من ثمانين الف متفرج احتضن المباراة النهائية لكأس العالم الاخيرة عام 2002 والتي انتهت بفوز البرازيل على المانيا 2-صفر· تأهل ليفربول الى النهائي بعد فوزه على ديبورتيفو سابريسا الكوستاريكي 3-صفر في نصف النهائي، فيما تغلب ساو باولو على اتحاد جدة 3-·2
ويسعى ليفربول الى متابعة عروضه الجيدة في الاونة الاخيرة حيث حقق ثمانية انتصارات متتالية في مختلف المسابقات، كما انه حافظ على شباكه خالية من الاهداف للمباراة الحادية عشرة على التوالي محطما بالتالي الرقم القياسي السابق وهو 10 مباريات وحققه موسم 1987-1988 بقيادة حارس المرمى الشهير الزيمبابوي بروس جروبلار باشراف المدرب كيني دالجليش·
واصر مدرب ليفربول رافاييل بينيتيز على البقاء في اليابان لقيادة فريقه رغم وفاة والده الاربعاء الماضي· ويدرك ليفربول ان المواجهة مع ساو باولو ستكون الاختبار الحقيقي له في هذه البطولة لان الاخير يملك من القدرات الفنية ما يجعله مرشحا لاحراز اللقب خصوصا مهاجمه اموروزو الذي سجل هدفين في مرمى الاتحاد·
ويلعب اليوم ايضا اتحاد جدة مع ديبورتيفو سابريسا لتحديد المركز الثالث· وكان اتحاد جدة فاز على الاهلي المصري 1-صفر في الدور الاول ثم خسر بصعوبة بالغة امام ساو باولو 2-3 في نصف النهائي· من جهته، كان سابريسا فاز على اف سي سيدني في الدور الاول قبل ان يخسر امام ليفربول صفر-3 في دور الاربعة·
ويأمل الاتحاد بطل آسيا باحراز المركز الثالث خصوصا بعد العرض الجيد الذي قدمه امام ساو باولو في نصف النهائي حيث كاد يقلب النتيجة لولا بعض الاخطاء الدفاعية، والفرصة متاحة امامه خصوصا ان صفوفه تزخر بالنجوم المحليين الذي يشكلون نواة المنتخب السعودي المتأهل الى نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي، فضلا عن المحترفين البرازيلي تشيكو والسيراليوني محمد كالون·
ومن ابرز لاعبي الاتحاد المحليين محمد نور واحمد الدوخي والمدافع الصلب حمد المنتشري افضل لاعب في آسيا هذا العام الذي تردد اخبار عن اعجاب مدرب ليفربول رافاييل بينيتيز به·
جيرارد:
بطل أوروبا لا يخشى أحداً
يقول ستيفن جيرارد كابتن فريق ليفربول الانجليزي لكرة القدم إن التشكيل الحالي للفريق هو أقوى تشكيل لعب معه مضيفاً أنه يشعر بالثقة قبل مباراة الدور النهائي في بطولة العالم للأندية بين فريقه وساو باولو البرازيلي ·
وكان جيرارد لاعب خط وسط المنتخب الانجليزي يتحدث مع الصحفيين عشية مباراة الدور النهائي في البطولة التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في يوكوهاما ·وقال جيرارد إن ليفربول حامل لقب البطولة الأوروبية للأندية الأبطال أصبح في وضع يجعله لا يخشى أحدا الآن·وتابع اللاعب البالغ من العمر 25 عاما والذي انضم للفريق كمتدرب 'اللعب مع ليفربول يعني البطولات واللعب في الأدوار النهائية·لا نريد أن نركب الطائرة ونعود لبلادنا من دون تحقيق شيء·' واستطرد 'هذا هو أفضل تشكيل لعبت معه منذ أعوام منذ انضمامي للفريق·
' وتغلب ليفربول بطل اوروبا بسهولة في الدور قبل النهائي يوم الخميس على ديبورتيفو سابريسا من كوستاريكا 3-صفر ليحقق رقما قياسيا جديدا من حيث عدد مرات الفوز في مباريات متتالية والبالغ 11 مباراة·وتغلب فريق ساو باولو حامل لقب بطولة كأس ليبرتادوريس لفرق اميركا الجنوبية على فريق اتحاد جدة السعودي بطل آسيا 3-2 في مباراة قبل النهائي الأخرى·ولعب ليفربول 30 مباراة الموسم الحالي ولكن جيرارد رفض الايحاءات بأن الاجهاد يمكن أن يكون له أثره خاصة بعد سفر الفريق 12 الف ميل للوصول إلى اليابان حيث تقام البطولة·
وقال للصحفيين 'هناك الكثير من المباريات ولكني شاب لائق بدنيا ويجب ألا أشعر بالقلق·
' وما زال لاعبو ليفربول واثقين في إمكانية المنافسة على لقب الدوري الممتاز الانجليزي كما أن قرعة دور 16 في البطولة الأوروبية للأندية الأبطال أوقعت الفريق مع بنفيكا البرتغالي·وقال جيرارد 'أمامنا تحديات كبيرة والعامان المقبلان يمكن أن يكونا ناجحين للغاية·نضم مزيجا من اللاعبين الرائعين الأجانب والمحليين·
'نأمل أن نعود للوطن ونحن نشعر بالثقة ونحقق نتيجة طيبة أمام نيوكاسل (بالدوري الانجليزي)·نلعب بشكل جيد للغاية في الآونة الأخيرة وهناك روح جماعية جيدة·'نشعر بالثقة في أننا سنحقق نتيجة طيبة أمام بنفيكا أو أي فريق في الدوري المحلي·' ولكن ساو باولو ومديره الفني بالو اوتوري لم يظهرا اعجابا بطريقة لعب ليفربول ووصفاه بأنه فريق 'الكرات الطويلة'·وتكهن سيسينيو مدافع ساو باولو المقرر أن ينضم لريال مدريد الاسباني بفوز فريقه البرازيلي قائلا 'يضم ليفربول لاعبين أقوياء وهو فريق قوي ولكن ليفربول ليس بالفريق الذي لا يقهر·
'ليفربول المرشح للفوز ولكن هذا لا يعني أي شيء في النهائي·نشعر بالثقة من قدرتنا على الفوز عليه· نحن قادرون على مواجهته من دون خوف·

اقرأ أيضا

مانيه.. «أرقام مجنونة»!