الاتحاد

عربي ودولي

المالكي يعلن بدء معركة العراق الأخيرة مع القاعدة

المالكي والشيخ الكربلائي خلال لقائهما أمس

المالكي والشيخ الكربلائي خلال لقائهما أمس

أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن القوات العراقية بدأت هجوماً حاسماً نهائياً على تنظيم ''القاعدة'' في العراق لتطهير آخر معاقله الكبيرة في محافظتي نينوى وكركوك شمال البلاد، رداً على تفجير مبنى مفخخ في الموصل عاصمة نينوى يوم الأربعاء الماضي مما أدى إلى مقتل وجرح عشرات المدنيين·
وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية محمد العسكري أن العملية العسكرية في نينوى انطلقت بناء على طلب من المالكي·
وصرح المالكي خلال كلمة ألقاها في حفل لتكريم ضحايا العنف في مدينة كربلاء جنوبي بغداد أمس بأن قوات عراقية لم يحدد عددها بدأت التحرك إلى الموصل، حيث تم تشكيل غرفة عمليات لاستكمال المعركة الأخيرة مع مقاتلي ''القاعدة'' والنظام العراقي السابق·
وقال ''لقد هزمنا القاعدة ولم تبق لنا سوى محافظتي نينوى وكركوك وقد شكلنا غرفة عمليات في محافظة نينوى لحسم المعركة النهائية مع القاعدة والعصابات وأزلام النظام السابق''·
وتابع ''نشكر رجال مجالس الصحوة لوقوفهم في وجه القاعدة وسنعمل على تكريمهم وحمايتهم من القاعدة والبعثيين''·
وختم قائلا ''لقد أسقطنا كل مقومات الحرب الطائفية وأصبح لدينا جيش حقيقي وأقول لكل الذين يفكرون بجهل لقد ولت الأيام، فالبصرة والناصرية حسمتا بصورة خاطفة وبإرادة عراقيين تحرروا من عقدة الخوف التي صنعها بعض السياسيين''·
والتقى المالكي في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الوكيل الشرعي للمرجع الشيعي العراقي الأعلى الشيخ علي السيستاني، الذي نجا من محاولة اغتيال وأصيب بجروح طفيفة، فيما قتل اثنان من مرافقيه جراء انفجار عبوة ناسفة لدى مرور موكبه وسط المدينة مساء أمس الأول·
ودعا رجال الأمن إلى تثبيت الأمن في المدينة قائلاً ''لا تغفلوا لحظة واحدة أبدا ولتكن القبضة حديدية بوجه كل الخارجين عن القانون كما هو شأننا في كل مكان من العراق''·
في غضون ذلك، أعلن مصدر أمني اعتقال أحد قادة ''القاعدة'' في الطارمية شمالي بغداد، متورط في عدد كبير من الجرائم ضد الأبرياء هناك منها خطف فتى وقتله ومطالبة أسرته بدفع 30 ألف دولار فدية لإطلاق سراحه·
وقال ''تم اعتقال عبد الرحمن أحمد المشهداني، مسؤول الاغتيالات في ما يسمى دولة العراق الاسلامية ضمن جماعــــة أبو غزوان الحيالي زعيم القاعدة في الطارمية''·
وذكرت مصادر أمنية أن مسلحي ''مجلس الصحوة'' في سامراء شمال بغداد نفذوا بالتعاون مع قوات الأمن العراقية حملة دهم أسفرت عن مقتل 4 من مسلحي ''القاعدة'' واعتقال اثنين آخرين وتحرير 4 سائقي شاحنات وقود مخطوفين·
كما قتلت الشرطة ووحدات ''الصحوة'' مسلحًا واعتقلت آخرين كانا يرتديان سترات ناسفة في الفلوجة غربي بغداد·
وأصيب شرطيان بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة بدوريتهما في بغداد·
ذكر مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين شمالي بغداد أن 3 من مسلحي ''القاعدة'' بينهم قيادي قتلوا واعتقل آخران أحدهما قيادي خلال اشتباك مع قوة مشتركة من الشرطة و''الصحوة'' ساندتها مروحيات أميركية في قرية المشروع قرب الضلوعية· وذكر مصدر أمني في محافظة ديالى شمال-شرقي بغداد أن 12 مسلحاً اعتقلوا في عملية عسكرية في بلدة العبارة·
وأعلن الجيش الأميركي أن قواته قتلت مسلحاً واعتقلت 19 آخرين خلال عمليات في وسط وشمال العراق·

اقرأ أيضا