الاتحاد

الاقتصادي

وكالات السفر تتفق على تحصيل 7% على تذاكر السفر مع تطبيق العمولة الصفرية


دبي- محمود الحضري:
أبلغت مجموعات وكلاء السفر والسياحة في الدولة الجهات المعنية وشركات الطيران بقرارها الخاص بالموافقة على تطبيق العمولة الصفرية على مبيعات منتجات عدد من شركات الطيران، مع البقاء على مستوى العمولة في حدود 7% بنفس المستوى المعمول به حاليا، وتطبيق عمولة 5% على الرحلات بين دول مجلس التعاون الخليجي·
وقالت مصادر في وكالات السفر: يأتي قرار الإبقاء على مستوى العمولة نتيجة لاتجاه بعض شركات الطيران لتطبيق العمولة الصفرية التي تحرم الوكلاء من عمولتهم المتعارف عليها، وكان لابد من إجراء يحقق الحفاظ على الموارد·
واستبعد مسؤول في مجموعة السفر والسياحة في دبي لـ(الاتحاد) أن يؤدي النظام الجديد لأي زيادة في سعر تذاكر السفر وأي أعباء على المسافر، موضحا أن شركات الطيران كانت في السابق تقوم ببيع تذاكر السفر لوكالات السفر بسعر معين متضمنا عمولة 7%، وبعد عمليات التحصيل تقوم الشركات بسداد عمولة من المبيعات بنسبة 7%، أما في النظام الجديد فستقوم الوكالات بتحصيل قيمة العمولة مباشرة·
وقال: يستهدف قرار وكالات السفر بالإبقاء على مستوى العمولة التزام جميع الوكالات بتحصيل عمولة موحدة في حدود 7%، والعمل الجماعي للحيلولة دون حدوث مضاربة في الأسعار بتخفيض نسب العمولة من وكالة سفر وأخرى·
وكشف المصدر نفسه عن مفاوضات بشأن إمكانية تطبيق تحصيل العمولة على إجمالي ثمن تذكرة السفر بما في ذلك الضريبة، والرسوم، وليس على السعر الأساسي فقط، موضحا أن وكالات السفر تعمل على تطبيق هذا الاقتراح في القريب العاجل·
وكان 187 وكيل سفر وسياحة من جميع إمارات الدولة قد عقدوا اجتماعا أواخر الأسبوع في أبوظبي برئاسة الشيخ فيصل القاسمي، رئيس مجموعة السفر والسياحة في الشارقة، كما جاء الاجتماع كخطوة للعمل الجماعي بين وكلاء السفر والسياحة في الدولة·
وجرى خلال الاجتماع دراسة الاقتراح الخاص بالعمولة الصفرية بناء على الأمر الصادر من وزارة المواصلات والقاضي بالإبقاء على عمولة الوكلاء البالغة 7% من اصل التذكرة التي سيبدأ تطبيقها اعتبارا من أول يناير ·2006
وأشار المصدر إلى أن الاجتماع اتفق على آلية التطبيق خاصة بعد إصرار بعض شركات الطيران على تطبيق العمولة الصفرية، موضحا أن هذا يعني أن الوكالات ستزيد عمولتها على التذكرة، عوضا عن تسلم هذه العمولة من شركات الطيران·
وقال: ستقوم شركات الطيران، التي اعتمدت هذا الإجراء، بزيادة مدخولها من كل تذكرة مباعة بما يمثل نسبة العمولة التي ستحرم من الوكلاء·
وأضاف: لم تتبن 'طيران الإمارات' و'الاتحاد للطيران' نظام العمولة الصفرية مع الاستمرار في تطبيق نظام عمولة وكلاء السياحة والسفر على سعر التذكرة والضرائب المفروضة من شركات الطيران·
وأشاد راشد النوري، رئيس مجموعة وكالات السفر والسياحة في دبي، بموقف الشركات الوطنية، موضحا أن قوة وكلاء السفر والسياحة بالإمارات ضرورة قصوى للاقتصاد الوطني وفي نمو الدولة في ظل أعداد كبيرة من الوافدين، ومن هنا جاء حرص مجموعات السفر والسياحة في كل من أبوظبي ودبي والشارقة على الدعوة لاجتماع مشترك لتوحيد العمل المشرك·
وقال: استمع الحضور إلى شرح مفصل من الاستشاريين من المملكة المتحدة عن تأثير خطوة العمولة الصفرية في العالم، التي أدت حسب رأيهم، إلى كثير من المشاكل والفوضى في أسواق الدول التي طبقت العمولة الصفرية·
وأجمع المجتمعون على أن نسبة العمولة يجب أن تبقى حسب الأمر الصادر من وزارة المواصلات (7% للرحلات العالمية و5% للرحلات إلى دول الخليج)، وعلى أن تمتد العمولة إلى إجمالي سعر تذاكر السفر، بما في ذلك الضرائب المفروضة من شركات الطيران·
وقال المصدر: مثل هذا الإجراء من شأنه إضفاء الشفافية للعامة وجميع من يتعامل وكالات السفر والسياحة، مشيرا إلى أن جميع الأطراف اتفقت على هذا الإجراء كي لا تكون هناك أي مصاريف أخرى مخفية في سعر التذكرة·
وأضاف: تمت مناقشة بيع تذاكر السفر وخدمات شركات الطيران عبر الانترنت في السوق المحلي خاصة ما يتعلق بالتداعيات السلبية المترتبة على البيع بهذا النظام على وكالات السفر، بالرغم من محدودية حصيلة البيع بالانترنت، إلا أن الآثار ستكون اكبر مع مرور الوقت حيث ترتفع قيمة ونسبة البيع بالانترنت·
وقال المصدر: لوحظ أن بعض الشركات تقوم بالبيع من خارج الإمارات ما يتعارض كليا مع قوانين الوكلاء الذي يلزم أن يكون البيع عن طريق الوكيل فقط، وهو ما يحتاج إلى وقفة جماعية خاصة مع تطبيق العمولة الصفرية، وقد تم الاتفاق على الدعوة لحظر بيع التذاكر عبر الانترنت لمقاطع السفر التي تبدأ من مطارات الدولة للشركات التي ستقوم بتطبيق العمولة الصفرية·

اقرأ أيضا

88.6 مليار درهم تجارة أبوظبي خلال 5 أشهر