الاتحاد

صيد الكاميرا

صيد الكاميرا

صيد الكاميرا

صورة تحكي معاناة مواطنين كان حلمهم الاستقرار في الأرض التي حصلوا عليها، بنوها من كدهم وتعبهم إضافة إلى القرض الذي ساهم في ترميم منزل أحلامهم·· فاتضح بعد البناء أن هناك خللا في الأرض والبنى التحية بالمنطقة، ما عرَّض المنازل للتشققات والانحناءات وتهدم الأسوار التي تحمي من بداخلها·· هناك من هجر منزله والبعض الآخر لا يزال يحتمي بآخر عمود لوقف تهدم الحائط·· لذا نتساءل: ما مصير هذه العائلات التي لم تذق طعم الاستقرار بعد ؟ هل ستترك المنطقة أيضاً أم ستكون هناك مصاريف أخرى عليهم سدادها غير التي تحملها ظهورهم؟ وما علاج مثل هذه المناطق التي أصبحت بيئة طاردة للسكان؟

اقرأ أيضا