الاتحاد

الابنة الطموح··


لمحتك من بعيد وبمجرد أني سمعت
صوتك الهادي··
ونبرتك الحزينة وقلبك الصامت··
وجدتك تلك الابنة الحنون··
والابنة المعطاء··
تجدين نفسك في كتاباتك
تعيشين حلمك الآتي القريب··
ليس في استعجالك الا الطموح··
وليس لك الا الشموخ··
وحين لمست مشاعرك على الورق
كانت هي الوحيدة القادرة على العطاء··
على تحدي ظروف الحياة··
واستيطان في قلبك النقاء··
فإليك ·· يا قلماً لن ينضب··
وقلباً لازال يخفق بالحب العميق
والاحتواء لهذه الاسرة المحبة··
إليك يا ريا··!!
بكيت يوماً هناك··
على تلك الغالية الراحلة··
الأم التي سكبت لك حب العطاء··
وقلما للفضاء··
الأم التي رحلت عن عالمك··
وأجادت في تربيتك··
ووجدتك الحكاية المكملة لها··
المسافرة مع طموحاتها بك··
نعم يا حبيبتي··
من بعيد أتأملك حتى الحياة هناك لك·
تسكنين عمق فرحة من حولك
وتداوين بالعواطف أيامك
تسكبين حبك تجاه القريبين منك
لا تتوانين في بث روح الحروف بأوراقك
تشتاقين كل يوم لكل كلمة وحرف
وموضوع مفيد هو هدفك··
يومياً أعيش بضنك العالم··
وحرفك المتنوع وطلاسم أفكارك
ربما أتعلم أنا بما أنت تسردين··
وربما سأتعلم أنا والكثير من تفانيك وإخلاصك
والامتداد نحو الابداع··
واعلمي ·· يا ريا ···
أنك الأم··
والأخت··
والحبيبة··
والرفيقة··
لهؤلاء من حولك··
ولا تفقدي إصرارك على الصعود للقمة··
لأن تلك الأم الراحلة أعلم
إنها غرست فيك روح التحدي
والحب والطموح··
كما هي ·· أنت
ارسمي ملامحها بسطور أحلامك
ونبضات الأقلام··
ولوني لوحتك بطيوف محبتك
للآخرين··
وهناك سيكون يوماً لك/ أنت
اسماً يتحدى آفاق الابداع··
موزه عوض

اقرأ أيضا