الاتحاد

الرياضي

استقبال رائع لنجوم الدراجات أصحاب برونز آسيا


صدقي عبدالعزيز:
في استقبال مبسط اتسم بروح المحبة والأخوة وصل الفوج الأول من بعثة منتخبنا الوطني للدراجات للشباب والعموم أصحاب الإنجاز الآسيوي الرائع والحاصلين على ميداليتين في هذا المحفل الآسيوي الهام لرياضة الدراجات بواسطة النجم الواعد الدراج محمد بن طوق الذي نجح في انتزاع برونزية سباقي الفردي ضد الساعة وتسجيله لرقم جديد للدولة خلاله وكذلك الفوز ببرونزية سباق الفردي العام·· وهو ما يتحقق لأول مرة في إحراز ميداليتين بالبطولة الآسيوية التي تزخر بمشاركة كوكبة من نجوم اللعبة على المستوى القاري من كافة البلدان الآسيوية كاليابان والصين وكازاخستان وإيران وأوزبكستان وغيرهم من الدول العملاقة في اللعبة·
وكان في استقبال أبطالنا الواعدين بالدراجات كل من سعادة خليفة يوسف بن عمير نائب رئيس الاتحاد والمهندس منصور بوعصيبة أمين السر العام وعبدالناصر الشامسي عضو المجلس رئيس لجنة العلاقات العامة والإعلام وعبدالله النوبي مسؤول العلاقات العامة باللجنة الأولمبية الوطنية إضافة الى عدد من لاعبي الدراجات بالدولة وأهالي الأبطال العائدين حيث تم تقديم باقات الورود المقدمة من اللجنة والاتحاد للاعبين وجهازهم الإداري العائدين في ختام مشاركتهم بالبطولة·
واتسم الاستقبال بروح الدفء والمحبة حيث أهدى المستقبلون الورد لإداري المنتخب سالم الشحي واللاعبين حميد محراب ولاعبي العموم وللبطل الواعد محمد بن طوق وزميله محمد حسن المروي لاعب الشباب·
استعداد مكثف
ومن المقرر أن يستعد لاعبونا لخوض غمار طواف الإمارات الدولي المقرر إقامته خلال الفترة من 20 - 24 فبراير المقبل بمشاركة فريقين (أ و ب) فيما سيبدأ الإعداد الأسبوع المقبل لكافة المنتخبات الوطنية للعموم والشباب والناشئين والإناث استعداداً للمشاركة بالطواف وبطولة التعاون المقرر إقامتها في الدوحة خلال شهر مارس المقبل·
وأهدى اللاعبون والمسؤولون بالاتحاد والجهاز الإداري والفني الإنجاز الآسيوي المحقق لمقام صاحب السمو رئيس الدولة (حفظه الله) وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد ولأولياء العهود وللمسؤولين بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية ولشعب الإمارات ومحبي رياضة الدراجات·
وفرة المواهب
أهدى خليفة بن عمير نائب رئيس اتحاد الإمارات للدراجات الإنجاز الآسيوي المحقق لصاحب السمو رئيس الدولة وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد وإهداء خاص للفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع ولشعب الإمارات والمسؤولين بالهيئة واللجنة الأولمبية الوطنية·
وأكد أن ما تحقق هو تأكيد على توافر أصحاب المواهب لدينا والذين يحتاجون الى وقفة لدعمهم والأخذ بأيديهم الى الطريق الصحيح لتحقيق الانتصارات ورفع راية الدولة عالية خفاقة في المحافل الخارجية·
وأبدى نائب رئيس الاتحاد أسفه لغياب الإعلام بكافة صوره عن الاستقبال، موجهاً شكره للمسؤولين بجريدة الاتحاد على تواجدهم ودعمهم للعبة وتشجيع أبنائها، كما تعجب لغياب مسؤولي الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، موجهاً شكره لمسؤولي اللجنة الأولمبية الوطنية لتواجدهم في الاستقبال، وأكد أن ذلك الغياب قتل فرحة اللاعبين والمسؤولين خاصة من وسائل الإعلام لأن ما تحقق هو إنجاز قاري جاء في ظل منافسة قوية وصعبة وفي ظروف إعداد غير مناسبة مع حجم البطولة وأهميتها والذي كان سيدفعنا للاعتذار عنها لعدم توافر الدعم اللازم للإعداد والمشاركة ولكن بروح الإصرار والعزيمة وتكاتف الجميع وروح الأسرة الواحدة التي تسود لعبة الدراجات تم تحقيق الحلم الآسيوي وإحراز ميداليتين·
ووجه شكره للمسؤولين بالهيئة واللجنة الأولمبية لدعمهما للعبة والذي يأمل زيادته ليتناسب مع أهمية اللعبة ومتطلباتها، حيث إن الدراجات لديها خامات مؤهلة وواعدة لإحراز البطولات وحصد الميداليات واعتلاء المنصة ولكن يتطلب ذلك توافر إعداد جيد لهم لتفجير تلك الطاقات واكتشافها على الطريق الصحيح وصقل موهبتهم·· متمنياً زيادة الدعم والبدء فوراً في تنفيذ برنامج الاتحاد لإعداد اللاعبين للبطولات والآسياد المقبلة بالدوحة ·2006
فرحة لا توصف
توجه البطل الواعد محمد بن طوق بالتهنئة والمباركة على إنجازه الآسيوي المحقق وإهدائه لمقام صاحب السمو رئيس الدولة 'حفظه الله' ولأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد وإهداء خاص للشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس اتحاد الإمارات للسيارات والدراجات النارية رئيس نادي الإمارات موتور بلكس لدعمه ورعايته اللامحدودة له وتوفير كافة المتطلبات والتجهيزات باللعبة، ولشعب الإمارات، مؤكداً أن فرحته لا توصف خاصة عندما رأى علم الإمارات يرفرف عالياً في سماء الهند وسط حشد الأبطال المشاركين من الدول الآسيوية وكانت لحظات لا تنسى في حياتي خاصة وان فوزه جاء بعد منافسة ساخنة وقوية حيث كانت السباقات كلها تتسم بالصراع القوي سعياً لبلوغ المنصة والحمد لله وفقت بتوفيق من الله·
وتوجه بنداء للمسؤولين بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية بضرورة زيادة الدعم والاهتمام بلعبة الدراجات وجميع الألعاب الفردية التي يمكنها أن ترفع علم واسم الدولة في المحافل الخارجية حيث إننا لدينا لاعبون أصحاب مواهب وقدرات عالية ويحتاجون فقط للإعداد المتواصل الجيد والصقل لتفجير طاقاتهم وحصد الانتصارات·

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين