الاتحاد

الرئيسية

العاصفة في ديربي العاصمة

جزراوية أم وحداوية؟

جزراوية أم وحداوية؟

الليلة موعدنا مع ''ديربي'' العاصمة، وهو أقوى مواجهات الدور ربع نهائي مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة في مدينة زايد الرياضية، ومباراة بحجم الجزيرة والوحدة جديرة أن تقام في الملعب الكبير الشاهد على أروع الإنجازات والملاحم الكروية، واليوم سوف نكون على موعد مع مباراة من العيار الثقيل ومواجهة ''كسر عظم'' بين فريقين كبيرين لا يوجد سقف لطموحاتهما، فكلاهما يبحث عن الشهد والذهب والبطولات والألقاب، وكلاهما متعطش لإقصاء الآخر ومواصلة البحث عن الإنجاز، واليوم ستكون مدينة زايد الرياضية درة الملاعب في الإمارات هي المسرح، وسيكون الجمهور حاضراً لمتابعة فواصل كروية ممتعة لا تليق بغير الجزيرة والوحدة، فالأول هو بطل النصف الأول من هذا الموسم على كل الأصعدة، والفريق يسير بمؤشر بياني متصاعد، وفي نيته الخروج من هذا الموسم بغلة قد تكون وفيرة وشباك متخمة بالإنجازات، أما الوحدة فبدأ هو الآخر يستعيد قيمته وبريقه الذي افتقده في النصف الأول، وها هو يعود إلى الواجهة وتكون عودته في التوقيت المناسب، خصوصاً أن الفرصة لا تزال متاحة في كل البطولات·
عقد الجزيرة العزم، وأظهر النية منذ البداية بأن موسم الحصاد الجزراوي قد اقترب، وأصبح على الأبواب، والموسم الحالي سيكون بداية نهاية حالة الخصام التي كانت تغلف العلاقة الجزراوية بالألقاب المحلية، خصوصاً أن الفريق حقق لقب بطولة مجلس التعاون في العام الماضي قبل أن يكون له شرف الفوز ببطولة الدوري ولو لمرة واحدة، ويعتبر الفوز بلقب كأس الاتحاد هو جل ما حققه الفريق على الصعيد المحلي، ولكنه في هذا الموسم يبدو واثق الخطوة يمشي بكتيبة متكاملة من اللاعبين في جميع المراكز، ومع مدرب يكاد الجميع يتفق على أنه أفضل مدرب في النصف الأول لهذا الموسم، وبانتظار أن يكمل المسيرة ويكون الأفضل ويقود فريقه إلى حيث لم تطأ أقدام جزراوية من قبل· ويتصدر الجزيرة بطولة الدوري برصيد 25 نقطة قبل نهاية الدور الأول بجولة، كما أنه تصدر فرق مجموعته بمسابقة كأس اتصالات للأندية المحترفة بفارق كبير وضمن التأهل إلى نصف النهائي قبل ختام الدور الأول بجولتين، ويستعد الفريق لتمثيل الدولة خارجياً عندما يخوض غمار دوري المحترفين الآسيوي، ووسط هذه الروزنامة الجزراوية التي قد تشكل حملاً ثقيلاً على الفريق، إلا إنه يملك مجموعة كبيرة من اللاعبين مع احتياطيهم، ويغيب اليوم البرازيلي سوبيس بسبب الإيقاف ومن المتوقع أن يظهر العاجي توني بعد طول غياب، فهل يفعلها الجزراوية مساء اليوم ويواصلون الزحف على مختلف الجبهات؟
فريق الوحدة هو أحد الفرق التي استفادت من توقف مسابقة الدوري، حيث استغلها الفريق ومدربه الجديد النمساوي هيكسبيرجر في إعادة ترتيب أوراق الفريق وسد الثغرات التي كان يعاني منها في النصف الأول لهذا الموسم وكلفته الكثير من النقاط، وهو ما أبعده عن المنافسة على صدارة دوري المحترفين، حيث يحتل المركز السادس برصيد 12 نقطة وبفارق 13 نقطة عن الصدارة الجزراوية، وكانت النتائج السلبية سبباً في استقالة المصري أحمد عبدالحليم والتعاقد مع النمساوي بيرجر الذي وجد أمامه فريقاً يضم مجموعة هائلة من النجوم الذين يحلم بهم أي مدرب ولكنهم بحاجة إلى توظيف صحيح وإعادة شحن، وهو ما سعى إليه المدرب في الفترة الماضية على الرغم من تضرره بسبب غياب أهم عناصر الفريق في المنتخب الوطني·
وعلى الرغم من هذه الغيابات، إلا أن الفريق نجح في تصدر مجموعته الأولى في مسابقة كأس اتصالات لرابطة المحترفين والصعود إلى الدور نصف النهائي، ودعم الفريق صفوفه في الفترة الماضية بالتعاقد مع ثلاثة أجانب، وهم المغربي المدافع أمين الرباطي، والعراقي علي صلاح، والسنغالي مطر كولي، وهو ما يعني تجديد شامل للاعبين الأجانب في الفريق إلى جانب بقاء البرازيلي بينجا الذي أثبت وجوده في الفريق، وستكون مباراة اليوم اختبار جدي لقدرة الوحدة على العودة في النصف الثاني من الموسم·

مشوار الفريقين في الكأس

تأهل الجزيرة إلى الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس بعد أن تغلب في دور الـ16 على الوصل بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد وسجل للجزيرة كل من إبراهيم دياكيه وسلطان المنهالي ورضا عبدالهادي وتعرض لاعبه البرازيلي سوبيس للطرد في المباراة نفسها، وكان الجزيرة قد تأهل بفضل القرعة مباشرة دون أن يخوض الدور التمهيدي، أما الوحدة فقد قابل فريق حتا في الدور الأول، وكاد هذا الأخير أن يفجر مفاجأة من العيار الثقيل، ويخرج الوحدة ولكن الخبرة الوحداوية رجحت كفتها في نهاية المطاف فحسم الفريق المباراة بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، وسجل أهداف الوحدة كل من محمد الشحي، وإسماعيل مطر، وبنجا، وعبدالرحيم جمعة، وفي دور الـ16 نجح الوحدة في تخطي عقبة دبا الحصن بالفوز بأربعة أهداف مقابل هدف سجل أهداف الوحدة في المباراة كل من محمود خميس هدفين والبرازيلي باربوسا وعبدالرحيم جمعة·

المواجهة الثانية

تقابل الفريقان مرة واحدة هذا الموسم، وكانت في العشرين من شهر سبتمبر من العام الماضي في الجولة الأولى لدوري المحترفين، وأُقيمت المباراة في ستاد آل نهيان بنادي الوحدة وانتهت بالتعادل بهدف لكل منهما، حيث تقدم للجزيرة عبدالسلام جمعة وتعادل للوحدة إسماعيل مطر، وستكون مواجهتهما مساء اليوم هي الثانية قبل أن يتقابلا للمرة الثالثة في السادس عشر من الشهر الجاري ضمن مباريات افتتاح الدور الثاني لدوري المحترفين، يذكر أنها المواجهة الثانية أيضاً بين الفريقين في دور الثمانية لمسابقة الكأس وكانت المواجهة السابقة في موسم 2006/2005 وانتهت للوحدة بهدفين نظيفين·

الجزيرة في الكأس

فريق الجزيرة لم يسبق له أن حقق بطولة الكأس في تاريخه، وهو أحد ثلاثة فرق في دور الثمانية تبحث عن لقبها الأول في البطولة، ولعل أبرز ما حققه الجزراوية في تاريخ مشاركتهم بالبطولة هو الوصول إلى المباراة النهائية في موسم 2001/2002 عندما خسر الفريق المباراة النهائية أمام الأهلي بهدف مقابل ثلاثة·

الوحدة في الكأس

فريق الوحدة سبق له تذوق حلاوة الفوز ببطولة الكأس في موسم 1999/2000 عندما تغلب في المباراة النهائية على الوصل بركلات الجزاء الترجيحية، وعلى الرغم من وصول الوحدة إلى المباراة النهائية خمس مرات إلا أنه خسر في تلك المباراة موسم 1988/1989 أمام النصر وموسم 1995/1996 أمام الأهلي وموسم 2002/2003 أمام الشارقة وموسم 2004/2005 أمام العين·

تذاكر المباراة بـ 10 و20 درهماً

أبوظبي (الاتحاد) - أكد ناصر اليماحي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس اللجنة الإعلامية أن أسعار تذاكر مباراة الوحدة والجزيرة تتراوح بين 10 و20 درهماً للدرجتين الأولي والثانية، وأنه تم تخصيص المقاعد على يمين منصة ستاد مدينة زايد لنادي الجزيرة، والمقاعد علي يسار المنصة للوحدة، وكان المجلس الجماهيري الجزراوي قد عقد اجتماعاً أمس لتوفير وسائل التشجيع وبحث طرق تشجيع الجمهور على حضور المباراة ومؤازرة الفريق·

بطاقة المباراة

الحدث: مباراة الوحدة * الجزيرة في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة·
الوقت: 15:20 مساءً
الملعب: ستاد مدينة زايد
القنوات الناقلة:
ابوظبي الرياضية (المعلق فارس عوض)
دبي الرياضية (المعلق علي حميد)


نجمان يستحقان المتابعة
بيانو الجزيرة

اللاعب البرازيلي بيانو، هو أحدث الصفقات الجزراوية هذا الموسم، وكما تعودنا من الإدارة الناجحة، فقد أثبت هذا اللاعب أنه استمرارية لسياسة النجاح التي تنتهجها هذه الإدارة، فبعد سلسلة من اللاعبين الذين أثروا مسابقاتنا منذ عودة اللاعبين الأجانب، جاء هذه المرة برازيلي جديد لم نعلم عنه الكثير قبل مجيئه، ولكنه عرف عن نفسه أفضل تعريف بواسطة أهدافه التي يتصدر بها قائمة هدافي مسابقة الدوري ومسابقة كأس ''اتصالات'' لرابطة المحترفين، ويبحث اليوم عن أول أهدافه في مسابقة الكأس لكي يكمل المنظومة ويواصل العزف في شباك الفرق المنافسة·

بنجا الوحدة

اللاعب البرازيلي بنجا هو أحد أبرز صفقات الأجانب التي مرت على الوحدة في السنوات الماضية، فقد أثبت عملياً أنه يستحق الوجود في الفريق، فكان الوحيد الباقي ضمن سلسلة من اللاعبين الذين لم يكتب لهم التوفيق مع الفريق، وجاء نجاح بنجا بسبب موهبته العالية وإمكاناته الرائعة والتي سرعت من عملية تأقلمه مع زملائه اللاعبين، كما يتمتع بنجا بروح قتالية هائلة تمنحه قدرات أعلى تكون مساعدة للفريق في الأوقات الصعبة، ويخوض هذا البرازيلي موسمه الثاني مع الوحدة ويطمح إلى قيادة فريقه لاستعادة مستواه والمنافسة على ألقاب الموسم الحالي·

اقرأ أيضا

اليمن.. التكهنات والتخرصات