الاتحاد

عربي ودولي

نصف الإسرائيليين يفضلون التوصل إلى اتفاق بشأن القدس


القدس المحتلة - وكالات الأنباء: أظهر استطلاع للرأي نشر امس ان حوالي نصف الاسرائيليين يؤيدون 'التنازل' عن اجزاء من القدس الشرقية المحتلة في اطار اي اتفاق سلام نهائي مع الفلسطينيين· وقال الاستطلاع إن هذه هي المرة الاولى التي تظهر فيها نتائج أعلى من سابقتها حول قبول الاسرائيليين بتسوية دائمة مع الفلسطينيين بشأن مدينة القدس·وجاء في الاستطلاع الذي نشرته صحيفة 'يديعوت احرونوت' ان 49 في المئة يؤيدون تسليم الاحياء التي تقطنها غالبية عربية في القدس الشرقية الى السيطرة الفلسطينية·
وكانت اسرائيل قد احتلت القدس الشرقية العربية حين احتلت الضفة الغربية وقطاع غزة في حرب عام 1967 ثم ضمت القدس الشرقية الى اراضيها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي·
وقال 49 في المئة اخرون انهم يعارضون التنازل عن اي جزء في المدينة التي تقول اسرائيل انها اصبحت 'عاصمتها الموحدة' بينما يطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية·ومصير المدينة المقدسة لدى المسلمين واليهود والمسيحيين من اصعب القضايا التي تواجه مفاوضات السلام·
وأجري الاستطلاع بعد ان نقلت مجلة 'نيوزويك' الاميركية الاسبوعية عن خبير في استطلاعات الرأي مقرب من رئيس الوزراء الاسرائيلي قوله ان ارييل شارون 'يؤيد من الناحية النظرية الانسحاب من 90 في المئة من الضفة الغربية المحتلة واجزاء من القدس الشرقية'· ونفى شارون بشدة صحة التقرير لكن استطلاع الرأي الذي نشرته الصحيفة الاسرائيلية، يشير الى ان غالبية الاسرائيليين يشعرون بان التقرير صحيح·
وأظهر الاستطلاع ان 56 في المئة يعتقدون بان شارون سيوافق على مبادلة اجزاء من المدينة بالسلام، بينما قال 37 في المئة انه لن يفعل·

اقرأ أيضا

جونسون يبقي على جميع الخيارات بشأن مستقبله السياسي بعد الانتخابات