الاتحاد

عربي ودولي

الزرقاوي اعتقل العام الماضي ثم أطلق سراحه!

بغداد - وكالات الأنباء: اكد وكيل وزارة الداخلية العراقية لشؤون الاستخبارات اللواء حسين كمال أمس ان الشرطة العراقية اعتقلت زعيم شبكة 'القاعدة' في العراق أبو مصعب الزرقاوي العام الماضي ثم اطلقت سراحه بدون ان تتعرف عليه·
وقال كمال 'ان الشرطة العراقية اعتقلت الزرقاوي قبل أكثر من عام في مدينة الفلوجة ويبدو انهم رجال الشرطة لم يتعرفوا عليه لذلك تم اطلاق سراحه'· وأضاف 'ليست له قدرة إلهية تسمح بأن لا تصل اليه يد العدالة· صحيح انه افلت في تلك المرة لكن سنقبض عليه مرة ثانية لنقدمه للعدالة ليحاكم على جميع الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب العراقي'·
وأضاف إنهم أمسكوا إرهابيا سعوديا وأبلغهم بوجود الزرقاوي في المدينة لكن هذه المعلومة قديمة وقد سبق أن قال ذلك وروى تلك القصة أصلا للصحافيين في يناير الماضي لكن تكرارها في مقابلة تلفزيونية استدعى توجيه اسئلة اليه مجددا· وأوضح ان الاوضاع لم تكن مستقرة في الفلوجة وكانت وزارة الداخلية تحاول تنظيم نفسها وكان ذلك هو سبب عدم تعرفهم عليه·
وكانت شبكة 'سي· إن· إن' الإخبارية الاميركية نقلت عن كمال ومسؤول استخبارات بارز في الحكومة العراقية في تقرير نشرته على موقعها على الانترنت الليلة قبل الماضية أنه من المحتمل أن يكون الزرقاوي سقط في أيدي قوات وخضع للاستجواب غير أنه لم يتم التعرف عليه· وقال مسؤول أميركي استجوبته الشبكة أيضا 'إن هذا محتمل وليس في وسعي تأكيده'· والزرقاوي هو أبرز المطلوبين أمنيا في العراق وقد رصدت واشنطن مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي الى اعتقاله· واعلنت القوات الاميركية في العراق انها كانت على وشك اعتقاله في شهري فبراير وأبريل الماضيين· وذكرت 'سي· إن· إن' أنه غير من مظهره وزاد وزنه بصورة كبيرة وأصبحت له لحية كبيرة·
واضافت انه كان يحمل معه وثائق كردية توضح أنه من أصول عربية وربما ساعده ذلك على الهرب وتجنب الاعتقال·

اقرأ أيضا

العراق: مقتل ثلاثة جنود وإصابة رابع في انفجار عبوة ناسفة شمال الموصل