بغداد (الاتحاد، وكالات) شهدت بغداد صباح أمس، استعراضاً عسكرياً كبيراً بعنوان «التحرير والنصر» بحضور رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، بمناسبة تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم «داعش» الذي اجتاحها أواسط عام 2014. وجرى الاستعراض بساحة الاحتفالات داخل المنطقة الخضراء المحصنة في جانب الكرخ، وذلك بعد نحو أسبوع على استعادة الموصل. كما شهدت محافظات أخرى احتفالات شعبية لهذه المناسبة. من جهته، أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس مجلس الأمن أن وضع العراق غير مستقر رغم انتزاع الموصل من قبضة «داعش». وأوضح جوتيرس أنه يجب إصلاح قطاع الأمن على نحو شامل وفي الأجل الطويل، لمواجهة التحديات، معرباً عن قلقه إزاء التقارير التي تشير إلى انتشار الجماعات المسلحة المحلية دون رقابة حكومية مناسبة. إلى ذلك، هنأت البحرين الحكومة والشعب العراقيين بتحرير الموصل. وأكدت الخارجية البحرينية في بيان صحفي «وقوف مملكة البحرين إلى جانب العراق في مواجهة العنف والتطرف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله وتجفيف منابع تمويله وجهوده الرامية إلى إحلال الأمن والاستقرار في جميع أنحاء العراق والحفاظ على سيادته واستقلاله ووحدة وسلامة أراضيه».