الاتحاد

عربي ودولي

قتلى وجرحى جدد بينهم 4 تلاميذ و7 عراقيين من أسرة واحدة


بغداد - وكالات الأنباء: قتل جنديان عراقيان وجرح خمسة آخرون اثر هجومين على دوريتين للجيش العراقي في قضائي بلد والدجيل شمالي بغداد فيما أعلنت الشرطة العراقية في قضاء الطوزجنوب كركوك عن مقتل جنديين عراقيين واصابة ثلاثة آخرين اثناء مرور دورية تابعه للجيش العراقي على الطريق بين مدينتي تكريت والطوز مساء أمس· في غضون ذلك شهد وسط مدينة الرمادي اشتباكات عنيفة بأسلحة مختلفة بين الجيش العراقي ومسلحين اسفرت عن مقتل وإصابة أربعة عراقيين إضافة الى تدمير مدرعة تابعة للجيش نفسه فيما تحدثت القوات الأميركية عن مقتل أربعة أطفال وجندي عراقي بهجوم بقذائف المورتور مبينة ان الهجوم استهدف مدرسة بمدينة بروانا المضطربة كان التلاميذ يلعبون فيها كرة القدم· وأوضحت الشرطة ان عبوة انفجرت فى دورية للجيش فى منطقة العبايجى فى قضاء الدجيل مما ادى الى اصابة خمسة من عناصرها· كما لقي ي حتفه عندما هاجم مسلحون مجهولون دورية للجيش على طريق بلد الضلوعية فضلا عن تضرر سيارة الدورية التى كانت مخصصة لحماية عملية نقل صناديق الاقتراع من بلد الى تكريت شمالى بغداد·
من جهة أخرى اعلنت وزارة الداخلية أمس عن سقوط عدد من قذائف الهاون في محيط وزارة الداخلية في بغداد دون ان تسفر عن سقوط ضحايا·
وقالت الشرطة العراقية ان سبعة أفراد من أسرة واحدة قتلوا حين اقتحم مسلحون منزلهم في بلدة قرب الحلة ثم فتحوا النار عليهم· ولم تعرف الشرطة دافعا للحادث· من ناحيتها قالت الشرطة في تكريت إن مسلحين فتحوا النار على دورية عسكرية عراقية على طريق جنوبي تكريت مما أسفر عن مقتل جندي·
الى ذلك قالت مجموعة إرهابية تطلق على نفسها 'جيش الطائفة المنصورة' المرتبطة بـ 'القاعدة' في بيان نشرته على الانترنت أمس انها تعمدت قصدا تجنب إراقة دماء أبرياء خلال الانتخابات العراقية العامة التي نظمت أمس الأول وشهدت أعمال عنف قليلة نسبيا· وجاء في البيان الذي لا يمكن التأكد من مصداقيته 'ان اقتصار عمليات الجماعة على عمليات معينة يوم الانتخابات جاء بارادتها· من جهتهم قال مسلحون عراقيون ومتشددون اسلاميون أمس انهم سيستأنفون قريبا الهجمات على القوات الأميركية وحلفائها العراقيين قائلين انهم التزموا فقط بهدنة انتخابية للسماح للعرب السنة للإدلاء باصواتهم·
وقال الموالون للرئيس السابق صدام حسين والمتشددون الدينيون ان العمليات المسلحة سوف تستعر الى ان ترحل القوات الأميركية عن العراق· وقال المدعو ابو مياسر وهو عضو سابق بحزب البعث وزعيم ميليشيا محلية في الفلوجة غربي بغداد 'سنواصل كفاحنا المسلح ما استمر الاحتلال والعملاء الذين جاءوا به'·

اقرأ أيضا

عشرات القتلى وملايين المشردين إثر أمطار في شرق أفريقيا