الاتحاد

عربي ودولي

حماس تحصد غالبية مقاعد بلديات المدن الكبرى في الضفة الغربية


غزة - علاء المشهراوي:
حققت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) فوزا ساحقاً في كبريات مدن الضفة الغربية في الجولة الرابعة من الانتخابات البلدية التي جرت في 40 بلدة فلسطينية يوم الخميس· وتمثل هذه النتائج هزيمة موجعة لحركة 'فتح' الحاكمة التي ينتمي إليها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قبل أقل من ستة أسابيع من بدء الانتخابات البرلمانية المقررة في 25 يناير المقبل·
فقد حصدت 'حماس' غالبية مقاعد بلديات المدن الكبرى خاصة مدينة نابلس التي عاشت احتفالات كبيرة وواسعة امس في أعقاب الإعلان عن نتائج انتخابات المجالس البلدية، واكتست شوارعها بالأعلام الخضراء (اعلام حماس) وطافت أحياءها المسيرات كما أقيم مهرجان خطابي حاشد·
ودلت النتائج النهائية الى أن 'قائمة الإصلاح والائتلاف' المنبثقة عن حركة 'حماس' حققت فوزا كبيرا وغير مسبوق في انتخابات بلدية نابلس حيث حصدت 13 مقعدا مقابل مقعدين فقط لقائمة 'فلسطين الغد' التابعة لحركة 'فتح' بينما أخفقت باقي القوائم في تجاوز نسبة الحسم·وحصلت قائمة الإصلاح على 24268 صوتا مقابل 4282 صوت لقائمة 'فلسطين الغد'
و 2053 لقائمة 'العهد لنابلس' وهي تحالف 'فتح' والشعبية ومستقلين، و 1078 صوتا لقائمة 'المستقبل' وهي تحالف لقوى اليسار و1052 لقائمة 'البناء والتنمية' التي يترأسها مهدي المصري·
وذكرت مصادر في لجنة الانتخابات المحلية، في محافظة جنين في الضفة الغربية أن قائمة 'التغيير والإصلاح' التابعة لـ'حماس' حققت فوزاً كبيراً في انتخابات بلدية جنين، حيث حصلت على تسعة مقاعد من مقاعد المجلس البلدي الخمسة عشر، بينما حصلت قائمة 'شهداء جنين' وهي تحالف بين حركة 'فتح' والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، على المقاعد الستة الباقية·
وأضافت مصادر اللجنة، أن النتائج شبه النهائية، أظهرت عدم فوز الكتل المستقلة الأربع، التي شاركت في هذه الانتخابات بأي مقعد·
كما أعلنت مصادر مطلعة على سير عملية الانتخابات، في محافظة رام الله والبيرة في الضفة الغربية، أن قائمة 'التغيير والإصلاح' فازت بتسعة مقاعد في انتخابات المجلس البلدي في البيرة، وفازت قائمة 'الوفاء للأقصى' وهي تحالف 'فتح' و'فدا' والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وحزب الشعب، بأربعة مقاعد، في حين فازت قائمة 'البيرة للجميع' وهي تحالف الجبهة الشعبية ومستقلين بمقعدين·
وأشارت المصادر، إلى أن النتائج شبه النهائية لفرز الأصوات، أسفرت عن فوز كل من قائمتي 'رام الله للجميع' وهي تحالف الجبهة الشعبية ومستقلين، وقائمة 'وطن' وهي تحالف حركة 'فتح' والجبهة الديمقراطية و'فدا' وحزب الشعب، بستة مقاعد لكل منهما، بينما فازت قائمة 'التغيير والإصلاح' التابعة لـ'حماس' بالمقاعد الثلاثة الباقية·
وفي بلدة قبلان جنوب المدينة حققت قائمة 'قبلان جسد واحد' المحسوبة على حركة 'حماس'
فوزا كبيرا في الانتخابات حيث حصلت على 1522 صوتا وفازت بـ 9 مقاعد، مقابل 513 صوتا لقائمة 'فلسطين الغد' المحسوبة على حركة 'فتح' التي فازت بمقعدين ، وحصلت قائمة 'وطن للتطوير والبناء' على 159 صوتا ولم تجتز نسبة الحسم· وتعتبر قبلان ثانية أكبر تجمع سكاني في محافظة نابلس·
وفي قرى محافظة نابلس فقد حصلت قائمة 'حماس' في بلدة دير شرف على 3 مقاعد وقائمة 'فتح' على مقعدين والباقي للقوائم المستقلة· وفي بزاريا حصلت قائمة 'فتح' على 5 مقاعد و'حماس' على ثلاثة· وفي بيت امرين حصلت قائمة 'فتح' على مقعدين والباقي للمستقلين· وفي صرة حصلت 'حماس' على ثلاثة و'فتح'على ثلاثة أيضا· وفي عينابوس حصلت 'حماس' على ثلاثة و'فتح' على واحد· وفي قريوت حصلت 'حماس' على 3 و'فتح' على واحد· وفي الناقورة حصلت 'فتح' على أربعة والخمسة الباقية حصل عليها المستقلون·
ومن جانبها اعتبرت (حماس) ان فوزها الكبير في الانتخابات البلدية في الضفة الغربية، مؤشر على امكانية حصولها على عدد كبير من الاصوات في الانتخابات التشريعية في 25 يناير المقبل· وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم 'حماس' لوكالة 'فرانس برس' ان 'هذه الانتخابات تمثل استكمالا للتقدم الكبير الذي حققته 'حماس' كونها جرت في مدن ودوائر كبرى وتمثل بالتالي مؤشرا لنتائج الانتخابات التشريعية القادمة'· واضاف ان هذه النتائج 'تعكس ان الحركة ستحقق تقدما كبيرا فيها'·
وقال سامي ابو زهري ان 'الانتخابات جرت بمنتهى الانضباط والالتزام وباقبال جماهيري ودون اي اشكاليات تذكر'· واوضح ان هذا الانضباط 'يطمئن شعبنا بان الانتخابات التشريعية يمكن ان تجري بالطريقة نفسها'·
ورأى ان 'الاحداث الاخيرة (الاعتداء على مقار اللجنة المركزية للانتخابات في غزة والضفة الغربية) محصورة ومعزولة خاصة انها اشكاليات داخلية لا اعتقد انها يمكن ان تنعكس على الانتخابات التشريعية القادمة'· واضاف ان 'هذا الفوز الكبير لا يزيدنا الا تواضعا لله ونعتبره فوزا لشعبنا الفلسطيني قبل ان يكون فوزا لنا او لغيرنا'·
وقال الشيخ ياسر منصور القيادي البارز في حركة 'حماس' في الضفة الغربية، إن النتائج تأكيد جديد على التفاف الشعب الفلسطيني حول خيار الإصلاح والتغيير ومشروع المقاومة ووفاء لدماء الشهداء·
وأضاف منصور إن هذه النتائج أيضا 'تعطي دافعا للحركة لمواصلة طريقها الذي بات يجمع عليه معظم أبناء الشعب الفلسطيني، ويثبت بما لا يدع مجالا للشك أنها باتت رقما صعبا لا يمكن تجاوزه'· وقال 'نحن على أبوب الانتخابات التشريعية، وستكون 'حماس' حاضرة خلالها بقوة'· وتجمّع الآلاف من مؤيدي حركة 'حماس' في 'ميدان الشهداء' في نابلس احتفالاً بالفوز ، كما احتفل الاسرى في أقسام سجن 'أنصار - 3 ' في النقب بالمناسبة، وقام معتقلون بخبرات فنية متواضعة ببث احتفالات الفوز التي أقيمت وسط نابلس إلى جميع الأقسام عبر شبكة أسلاك تم ربطها بهاتف خلوي استقبل الاحتفال الذي أقيم وسط نابلس· وألقى الشيخ أحمد الحاج علي المرشح للمجلس التشريعي عن دائرة نابلس والموجود في الاعتقال الإداري كلمة الأسرى 'حماس' في النقب·

اقرأ أيضا

ماكرون يؤكد إمكانية التوصل إلى اتفاق حول "بركسيت" في الموعد المحدد