صحيفة الاتحاد

دنيا

فنانون متعددو الوجوه في رمضان

عادل إمام وصلاح عبدالله في «عوالم خفية» (الصور من المصدر)

عادل إمام وصلاح عبدالله في «عوالم خفية» (الصور من المصدر)

سعيد ياسين (القاهرة)

دافع فنانون يشاركون في سباق الدراما الرمضاني بأكثر من مسلسل، عن وجودهم في أكثر من عمل، مؤكدين أنهم يختارون ما يناسبهم من أدوار جديدة ومختلفة يقومون بتجسيدها على مدار العام، وأن مسألة العرض خلال شهر رمضان أو بعيداً عنه لا علاقة لهم بها؛ لأنها تتوقف على ظروف الإنتاج والتسويق.
ومن هؤلاء صلاح عبدالله، الذي يشارك في بطولة مسلسل «عوالم خفية» أمام عادل إمام، ويجسد فيه شخصية «دراز أبوالمعاطي» رئيس التحرير إحدى الصحف المعارضة. وقال، إنه يشارك إلى جانب «عوالم خفية» في مسلسلين يعتبر دوريه فيهما بمثابة ضيف شرف، الأول «سك على اخواتك»، ويجسد فيه شخصية والد الشاب الذي يجسد دوره علي ربيع، والذي يموت بعد الحلقة الخامسة، والثاني «كلبش 2» أمام أمير كرارة، ويجسد فيه شخصية أب ضرير لابن متزوج ولديه طفل، ويتولى الأب رعاية زوجة الابن والحفيد. وقال إنه كان مقرراً أن يشارك في مسلسلين آخرين خرجا من السباق لأسباب تسويقية، وهما «خط ساخن» أمام سلاف فواخرجي وحسين فهمي، و«بركة» أمام عمرو سعد.
وقالت روجينا، إنها تسعى دائماً إلى تغيير جلدها الفني من خلال تقديم شخصيات متباينة تستخرج طاقاتها الفنية، مشيرة إلى أنها تشارك في مسلسلين الأول «ضد مجهول» أمام غادة عبدالرازق، وتعود للتعاون معها بعد خمس سنوات منذ آخر مشاركة بينهما في «حكاية حياة»، الذي عرض العام 2013. والثاني «كلبش 2»، وتجسد فيه شخصية فتاة تعمل في الجمعيات الخيرية، وتتعاطف مع الضابط «سليم الأنصاري» بعد مقتل زوجته وشقيقته، وتتطور العلاقة بينهما إلى قصة حب.
وقال فتحي عبدالوهاب، إن الاختلاف في الشكل والمضمون وراء مشاركته في ثلاثة مسلسلات رمضانية، حيث يجسد في «عوالم خفية» أمام عادل إمام شخصية ضابط في الأمن الوطني، وفي «أبوعمر المصري» أمام أحمد عز، بشخصية رجل أعمال فاسد، وعامل في بنسيون يرتبط بعلاقة مع بطلة الأحداث في «ممنوع الاقتراب أو التصوير» أمام زينة. وقال إن دوره في «ربع رومي» أمام مصطفى خاطر ضيف شرف.
أما التونسية عائشة بن أحمد، فقالت إن دوريها في سباق رمضان كان من الصعب رفضهما؛ لأنهما يمثلان نقلة نوعية لها. وأوضحت أنها تشارك في «نسر الصعيد» أمام محمد رمضان، وتجسد فيه شخصية «ليلى» ابنة عم «زين القناوي»، وهي فتاة طيبة من صعيد مصر تقع في غرام ابن عمها، المرتبط بفتاة من القاهرة، والثاني «السهام المارقة» أمام شيري عادل وشريف سلامة، وقالت إن عمق الموضوع وأهميته وتركيبة الشخصية التي تجسدها وتطورها الكبير الذي وجدته مختلف تماما عما سبق وقدمته، كان وراء موافقتها على المسلسل.