الاتحاد

الرئيسية

منافسة حامية بين القوائم العربية·· والأكراد بلا منافس


بغداد-وكالات الأنباء: أظهرت نتائج أولية غير رسمية لفرز الأصوات أمس أن ما بين 10 ملايين و11 مليون ناخب عراقي من 15 مليونا أدلوا بأصواتهم في الانتخابات داخل العراق بنسبة تراوحت بين 67% و73%، مقابل 59% في انتخابات 30 يناير الماضي· وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أنها تحتاج إلى يومين لمعرفة العدد الدقيق للناخبين الذين شاركوا في الاقتراع بالفعل· وأوضحت أنه سيتم إعلان النتائج النهائية المؤكدة للانتخابات خلال الأسبوع الأول من يناير المقبل·
وأفادت مصادر في المفوضية واستطلاعات لآراء الناخبين أن الائتلاف العراقي الموحد بزعامة عبد العزيز الحكيم يحقق تقدما بنسب لا تقل عن 70% في محافظات النجف وكربلاء وبابل وميسان وذي قار، بينما تراجع تأييده في البصرة إلى 50%، وتنافسه قائمة إياد علاوي في بغداد· وأضافت أن شريكه في السلطة 'التحالف الكردستاني' يكتسح النتائج الأولية في محافظات السليمانية وإربيل ودهوك بدون منافس، في حين تصدرت قائمتا العرب السنة النتائج الأولية لعمليات فرز الأصوات في محافظتي الأنبار وصلاح الدين تليهما قائمة علاوي التي تتقدم في ديالى أيضا·
ولكن المفوضية أكدت رسميا أنها غير معنية بالأرقام والإحصائيات الصادرة عن كيانات سياسية أو مسؤولين أو جهات أجنبية·
وألمح رئيس الوزراء المنتهية ولايته إبراهيم الجعفري إلى أنه سيمنح 'التيار الصدري' بزعامة مقتدى الصدر دورا سياسيا أكبر في حال فوز 'الائتلاف العراقي الموحد' بالأغلبية· وتوقع وزير الخارجية هوشيار زيباري أن يكون تشكيل الحكومة العراقية المقبلة 'أصعب' مما كان عليه تشكيل الحكومة الحالية· وقال 'هذه المرة قد لا يكون باستطاعة قائمتين تشكيل حكومة، لهذا فمن الضروري أن تشارك 3 أو 4 قوائم في تحالف واحد لتشكيلها'·
وذكرت لجنة تنظيم الانتخابات في الخارج أن 320 ألف مغترب عراقي صوتوا في 15 دولة عربية وإسلامية وأجنبية وشكل 59 ألف ناخب في إيران العدد الأكبر منهم، وجاء في المرتبة الثانية الأردن والسويد وبريطانيا وقد صوت في كل منها 31 ألف ناخب· وأكدت البعثة الدولية لمراقبة الانتخابات أن عمليات الاقتراع جاءت 'متوافقة عموما مع المعايير الدولية·

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تجري تجربة على صاروخ متوسط المدى