الاتحاد

الرياضي

كانوتيه: «أنجولا 2010» ظهوري الأخير مع مالي

أعرب فريدريك كانوتيه مهاجم منتخب مالي عن حزنه لخروج فريقه المبكر من كأس أمم أفريقيا 2010، مشيراً إلى أن أنجولا شهدت ظهوره الأخير في البطولة القارية.
وأبدى المهاجم البالغ 33 عاماً في تصريحات لموقع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف” عدم ثقته في قدرته على المشاركة في النسخة القادمة من البطولة. وقال كانوتيه: “في ظهوري الأخير في البطولة، كنت أريد أن أذهب بمنتخب بلادي إلى أبعد مدى، ولكننا سنعمل في الفترة المقبلة على تغيير وتعديل الفريق”. وأعرب مهاجم إشبيلية الإسباني عن تعاسته لفشل فريقه في الوصول لدور الثمانية من البطولة للمرة الثانية على التوالي، بعد الخروج المبكر أيضاً في نسخة 2008 التي استضافتها غانا.
وتابع أفضل لاعب إفريقي لعام 2007: “لا أجد الكلمات التي تعبر عن مدى حزني، فالأمر يؤلمني بشدة، خاصة أنه بعد خروجنا المبكر في 2008 أردنا بشدة تعويض ذلك في هذه البطولة وتقديم مستوى جيد”.
ورغم أن المنتخب المالي حقق فوزاً كبيراً على مالاوي 3-1 في ختام مباريات المجموعة الأولى في البطولة، ما وضعهم في المركز الثاني بجوار الجزائر بنفس رصيد النقاط “أربع نقاط” ولكن قاعدة احتساب المواجهات المباشرة تسببت في خروج الفريق.
وقالكانوتيه: “قدمنا أمام منتخب مالاوي عرضا حقيقيا لهويتنا وقدراتنا في مثل هذه البطولة، ولم يكن بمقدورنا تعويض هزيمتنا الوحيدة أمام المنتخب الجزائري”.

اقرأ أيضا

صفقة فرنسية «مزدوجة» تعزز صفوف «الزعيم»