الاتحاد

الاقتصادي

حامد بن زايد: قمة أبوظبي تبحث العديد من القضايا الاقتصادية المهمة

أكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد أهمية المواضيع الاقتصادية والتجارية التي سيبحثها قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في قمتهم التي ستعقد في ابوظبي غدا والتي ستساهم في دعم مسيرة المجلس، وقال سموه ان العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين دول المجلس شهدت خلال السنوات الماضية تطورا كبيرا في مختلف القطاعات واصبحت تشكل نموا كبيرا ومضطردا في فتح مجالات جديدة للتعاون بين تلك الدول وذلك انطلاقا من توجيهات اصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لتوثيق وتطوير العلاقات الاخوية بين هذه الدول وشعوبها·
وقال سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان ان السنوات الماضية شهدت العديد من القرارات الاقتصادية وتوقيع الاتفاقيات الثنائية بين دول مجلس التعاون والتي من شأنها ان تعزز التعاون القائم حيث كان لها تاثير كبير على ممارسة النشاط الاقتصادي وتبادل السلع والبضائع بين دول المجلس وتحقيق التكامل المنشود في كافة قطاعات الاقتصاد مشيرا الى ان قمة ابوظبي تمثل حقبة جديدة من تاريخ مسيرة مجلس التعاون وتجديدا للثقة بجدوى واهمية هذا التجمع الخليجي الذي اثبت قدرته على الاستمرار والتماسك·
واضاف سموه ان امام القادة العديد من القضايا الاقتصادية والتجارية المهمة التي ستطرح للمناقشة معربا عن امله في ان تسفر هذه القمة عن قرارات وتوصيات تساهم بالمزيد من التعاون بين دول المجلس لما فيه مصلحة شعوبها والمزيد من دعم آليات التكامل الاقتصادي والتشابك الانتاجي والتنمية المستدامة فضلا عن تعجيل التعاون المالي والاستثماري والاقتصادي والصناعي بصورة اكثر فعالية للتحديات المستقبلية، خاصة وان دولة الامارات تتطلع الى اتخاذ المبادرات التي من شأنها ان تعزز المشروعات المشتركة في تفعيل دور القطاع الخاص الذي يؤدي دورا رائدا في مسيرة دول مجلس التعاون وكذلك العمل على جذب المزيد من الاستثمارات في المنطقة، حيث تشهد دول مجلس التعاون نهضة صناعية وحضارية واقتصادية شاملة في مختلف القطاعات وان مدينة ابوظبي الصناعية تستوعب المزيد من الاستثمارات العربية والعالمية حيث ان هذه المدينة تشهد تطورا كبيرا في جذب الاستثمارات الخارجية والمحلية واقامة المزيد من المصانع فيها تنتج احدث المنتجات الصناعية المختلفة في ضوء التسهيلات والقوانين والخدمات التي تقدمها المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة للمستثمرين·
واشار سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان الى التعاون القائم بين دول مجلس التعاون في مختلف القطاعات الاقتصادية والاتفاقيات التي تم التوقيع عليها مؤخرا والتي من شأنها تعزيز التعاون بين هذه الدول والتي كان اخرها توقيع اتفاقية بين هيئة مياه وكهرباء ابوظبي وسلطنة عمان حول مصهر صحار للالمنيوم الذي يعتبر من اهم المشاريع الاقتصادية في سلطنة عمان في الجمال الصناعي والذي تبلغ تكلفته حوالي 4ر2 مليار دولار·
كما اعرب سموه عن امله في ان يتوصل القادة الى قرارات مهمة تخدم مصلحة شعوب هذه الدول وعن قرارات حول اقامة الاتحاد الجمركي وخاصة تسهيل انسياب حركة السلع بين دول المجلس وزيادة حجم التجارة البينية واستكمال متطلبات تحقيق السوق الخليجية والسير الى اقصى مراحل التنسيق والتكامل ليواكب الاهداف التي وضعها المجلس تحقيقا لتطلعات وامال مواطني دول الخليج العربية ليتكامل بكل كفاءة واقتدار مع متطلبات التطورات والمستجدات الاقليمية والدولية· (وام)

اقرأ أيضا

قبيل المفاوضات.. فائض تجاري ياباني قياسي مع أميركا