الاتحاد

السبق الممتاز

نقطة تحسب لصالح وسائلنا الإعلامية تؤكد على سعي أجهزة الإعلام المحلية لتعزيز مصداقيتها وكسب ثقة المتلقين من أفراد المجتمع، فعلى أثر الهزة الأرضية التي تعرضت لها إيران في السابع والعشرين من نوفمبر، امتدت بعض الارتجاجات الارتدادية البسيطة وفي طبيعة الزلازل نحو إمارة عجمان وسرعان ما تناقل الناس الخبر، وكالعادة دب الذعر والتهويل بين الجميع وما زاد الطين بلة هو ما جاء على لسان احدى الفضائيات الاخبارية عن وجود أضرار في الإمارة التي شعر سكانها بالاهتزازات ما يثير الإعجاب هو القاء الضوء على هذه الواقعة لتخفيف حدة التوتر التي سرت بين الناس ولتوضيح اللبس الذي وقع فيه كثيرون في اذاعة عجمان تم اقتطاع وقت استثنائي من أحد البرامج ليطل علينا الإعلامي المعروف أبوراشد قام خلالها بمداخلات هاتفية مع أحد المسؤولين بالدفاع المدني بإمارة عجمان ليستوضح منه مدى جدية الأخبار التي تناقلها الناس اضافة الى توضيح علمي من أستاذ مختص في علم الجيولوجيا لتناول الموضوع من جهة علمية للاستفسار عن بعض النقاط التي قد لا يتسنى لغير المتخصصين معرفتها· نفس الخطوة شاهدناها في نشرة أخبار الإمارات والتي يعرضها تلفزيون دبي وتم من خلاها عرض تقرير مصور عن شعور الناس تجاه نفس النقطة اضافة الى تعليق من استاذ متخصص كذلك· وهذه الأمثلة التي ذكرتها لها أثر كبير في طمأنة الناس وهي لفتة جميلة من وسائلنا الإعلامية لخلق نوع من التواصل بينها وبين المجتمع وصورة مشرقة للتكامل بين الإعلام والوطن، ولا يغيب عن أذهاننا كذلك من أن التحرك السريع إزاء مثل هذه الأحداث الطارئة أمر مطلوب حتى لا يضيع الناس إزاء الأخبار المغلوطة أو الشائعات التي تتسرب وتثير وراءها الهلع·
هيثم حمدان ـ أبوظبي

اقرأ أيضا