الاتحاد

الرئيسية

الفقراء: فتحنا أسواقنا للأغنياء لكنهم يحمون أسواقهم


تبدد الآمال في نجاح اجتماعات منظمة التجارة
هونج كونج - الوكالات : تبددت الآمال في إمكانية توصل الاجتماع الوزاري لمنظمة التجارة العالمية المنعقد حاليا في هونج كونج للاتفاق على مسودة معاهدة تحرر تجارة المنتجات الزراعية والصناعية والخدمات· وقال مسؤولون: إن ماراثون مفاوضات منظمة التجارة الذي ينتهي بعد غد قد يسفرعن اتفاق تجاري متواضع وتنازلات تتضمن مساعدات أكبر للدول الأشد فقرا في العالم· وقد صعدت الدول النامية أمس ضغوطها على الدول الغنية لفتح أسواقها التي تتمتع بالحماية مع استمرار تعثر مباحثات التجارة العالمية أمس· وهاجمت الدول الفقيرة واشنطن وطوكيو في المحادثات واتهمتهما بالإحجام عن إبرام اتفاق يسمح لبضائعها بدخول أسواقهما دون تقييدها برسوم أو حصص وقالت إنه بعد سنوات من محاولة إقناع الآخرين بتناول دواء التحرر وتخفيف القيود التجارية حان الوقت 'لكي تتجرع الدولتان دواءهما· وكالت كل من الولايات المتحدة وأوروبا الاتهامات للآخرى بأنها المسؤولة عن المأزق الذي وصلت إليه المحادثات· وضم البنك الدولي صوته للانتقادات التي أطلقتها أشد الدول فقرا بسبب الأسلوب الذي عوملت به في اجتماع منظمة التجارة العالمية قائلا إن الكلام كثر عن التنمية لكن الأفعال لا تذكر·

اقرأ أيضا