الاتحاد

الإمارات

اجتماع اللجنة المشتركة لجامعتي الإمارات وقابوس


العين - فاطمة المطوع:
ترأس سعادة الدكتور مغير الخيلي، الأمين العام لجامعة الإمارات العربية المتحدة، وفد الجامعة في اجتماعات الدورة الثامنة عشرة للجنة المشتركة بين جامعتي السلطان قابوس وجامعة الإمارات العربية المتحدة، والتي عقدت في رحاب جامعة السلطان قابوس يومي 13 و14 ديسمبر الحالي· كما ترأس وفد جامعة السلطان قابوس الدكتور محمد بن سليمان نائب رئيس جامعة السلطان قابوس·
وفي بداية الاجتماع عبر سعادة الدكتور مغير الخيلي، رئيس وفد جامعة الإمارات عن تقديره للجهود المبذولة من قبل اعضاء اللجنة السابقين مؤكداً حرصه على مواصلة هذا النهج من الانجاز لما فيه مصلحة وخير الشعبين الشقيقين وقال سعادته إن اللجنة قامت باستعراض جدول أعمال الاجتماع السابق حيث تم اعتماد خطة الانشطة المشتركة بين الجامعتين للعام الجامعي الحالي 2005-·2006
كما ناقش الاجتماع سير العمل في التعاون المشترك في مجال الانشطة العلمية والبحثية المشتركة وتم استعراض ومناقشة مسودة الكتيب التعريفي للجنة المشتركة بعنوان اللجنة المشتركة عطاء وتواصل وهو الآن في طور الإعداد وقد تم تكليف جامعة الإمارات بطبع الكتب في فبراير ·2006
واضاف الخيلي بأن الجانبين أكدا على ضرورة توسيع وتعميق التعاون خاصة في مجال اجراء البحوث العلمية المشتركة وتبادل الزيارات بين أعضاء هيئة التدريس وتبادل المؤلفات من قبل اعضاء هيئة التدريس من الجانبين والمطبوعات التي تصدر تباعاً في الجامعتين· وقال في هذا الصدد إن اللجنة كلفت الاستاذ الدكتور رياض المهيدب وكيل كلية الهندسة وعضو وفد جامعة الإمارات والدكتور علي بن سعود البيماني من جامعة السلطان قابوس بالتنسيق بينهما في وضع دراسة متكاملة عن الآليات الأكاديمية والإدارية الكفيلة بتسهيل قيام أعضاء هيئة التدريس لتفعيل مجال التدريس من خلال تبادل الزيارات بين الجامعتين على أن يتم تقديم هذه الدراسة إلى اللجنة لمتابعتها في اجتماعها القادم·
وحول خطة الانشطة العلمية والبحثية تم اعتماد خطط مشتركة في كل مجالات الانشطة الطلابية·
وكان الدكتور رياض المهيدب قد أوضح امام اللجنة بأنه تم الانتهاء من أول المشاريع البحثية المشتركة الذي يتضمن مشروعا علميا لتوصيف الفيروسات التي تصيب الانسان والحيوان وخصوصاً فيروس داء الكلب وفيروس الجدري كما أعرب في ذات الاجتماع عن توقعه بالانتهاء من بحثين اكاديميين في نطاق خطة الانشطة البحثية المشتركة خلال هذا العام·
ومن جانبه أكد الدكتور علي بن مسعود البيماني على ضرورة متابعة وتنفيذ توصيات هذه المشاريع البحثية ووضع الآليات للاستفادة منها في مؤسسات المجتمع·
ومن ناحية ثانية قام الدكتور محسن شريف وهو باحث نشط في جامعة الإمارات بتقديم عرض ضوئي تناول آلية العمل والنتائج التي تضمنها بحث فريق العمل والمتعلق بموضوع نمذجة المياه الجوفية ويعمل في هذا المشروع المشترك فريقا الجامعتين منذ ثلاث سنوات وسيتم الانتهاء منه في مارس القادم· وقد تقرر أن يكون الاجتماع المقبل للجنة 'التاسع عشر' في رحاب جامعة الإمارات في نوفمبر ·2006

اقرأ أيضا