الاتحاد

الإمارات

15 ألف متطوع ينضمون إلى أكبر حملة تنظيف تشمل كافة إمارات الدولة


دبي ـ الاتحاد: نظمت مجموعة الإمارات للبيئة أكبر حملة نظافة شملت كافة إمارات الدولة السبع شارك فيها أكثر من 15 ألف مشارك من الأطفال والشباب وأسر ومؤسسات حكومية وأهليه· غطت الحملة 17 موقعاً، شملت في إمارة أبوظبي، كورنيش أبوظبي الجديد ومدينة أبوظبي، وكورنيش القرم من بعد جسر المقطع وحتى ميناء الزعفرانة، ومدينة العين وغياثي والسلع وجزيرة دلما ومنطقة المرفأ· وغطت في إمارة دبي منطقتي العوير وميناء راشد، وفي إمارة الشارقة شملت منطقة كورنيش بحيرة الخان الموقع (أ) و(ب)· وفي إمارة عجمان شملت منطقة الزوراء بالقرب من منطقة الحمرية الحرة· وشملت الحملة في إمارة أم القيوين تنظيف منطقة شاطئ البحر (كورنيش أم القيوين)· في إمارة رأس الخيمة، شملت منطقة جزيرة الحليلة،الموقع (أ) و (ب)، وفي إمارة الفجيرة منطقة الرغيلات كورنيش الفجيرة (ب) ومنطقة الطويين·
وأكدت مجموعة الإمارات للبيئة أن انضمام إمارة أم القيوين إلى الحملة أضفى بعداً وعمقاً وطنيا، حيث اكتمل عقد الإمارات السبع وأصبحت الحملة عملياً (حملة وطنية) وحدثا مجتمعيا على مستوى الدولة·
وقالت حبيبة المرعشي رئيسة المجموعة: شهدت الدورة الحالية إضافة بعد جديد لحملات التنظيف تمثل في الاستعانة بمجموعة كبيرة من أمهر الغواصين في الدولة من سلطة جمارك دبي ومن دائرة الدفاع المدني في دبي بتنظيف قاع ميناء راشد بدبي، حيث قاموا بإزالة كميات كبيرة من النفايات المطمورة في القاع ضمن فعاليات يوم حملة نظفوا الإمارات، إضافة إلى تشكيل مجموعات لتنظيف مواقع شملت بيئات مختلفة عبارة عن شواطئ، ومناطق برية ومتنزهات ووديان ومناطق ساحلية وكذلك جبلية· وفي مدينة أبوظبي، تم عمل تنظيف المنطقة المحيطة بميناء المرفأ تحت إشراف شركة جاسكو التي كانت تنفذ سلسلة من الفعاليات والأنشطة·
وأكد عبد العزيز المدفع مدير هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، أن برنامج حملة نظفوا الإمارات يشكل أحد البرامج الوطنية المهمة الذي يجسد نهج الشراكة في العمل البيئي ويبرز وحدة الهدف بين مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات البيئية في الدولة ومؤسسات القطاع الخاص، ويساهم في تحفيز المشاركات المجتمعية في الجهود الهادفة لحماية البيئة وتنميتها، حيث يمثل عاملاً مهماً في رفع مستوى الوعي البيئي·
وقال إن الهيئة دأبت على المشاركة الفاعلة في دعم برامج المجموعة وذلك تجسيداً لأهدافها في ضرورة دعم جهود مؤسسات المجتمع المدني الناشطة في المجال البيئي وإدراكاً منها أن هذا العمل يصب في نهج العمل البيئي الهادف والمؤسس وهو النهج الذي ترى هيئة البيئة في الشارقة ضرورة تعزيز وجوده وتفعيله، بما يساهم في تمكين التفاعل الإيجابي في تحقيق استراتيجية الدولة البيئية·
من جانبها، قالت هنا سيف السويدي مديرة متحف التاريخ الطبيعي والمنسق العام للبرنامج في إمارة الشارقة، إن فريق العمل المشرف على تنسيق جهود تنظيم الحملة بالشارقة قام بجهود كبيرة لشرح أهداف البرنامج للمدارس والمؤسسات في الشارقة، وساهم في تحفيز عدد كبير من المدارس المشاركة في برنامج الحملة، حيث شارك ما يقارب 3000 طالب وطالبة· وأشارت إلى أن اختيار كورنيش الخان ليكون مركز الفعاليات يهدف إلى التأكيد على أهمية المحافظة على بقاء هذا الموقع الاجتماعي المهم خالياً من التلوث وبعيداً عن الممارسات والسلوكيات غير الرشيدة، والإشارة إلى أهمية السلوك الاجتماعي القويم في جعل هذا الموقع نظيفاً وملائماً للراحة والاستجمام·

اقرأ أيضا

710 منح دراسية للمتفوقين من هيئة كهرباء ومياه الشارقة