الاتحاد

كرة قدم

حتا يتمسك بالصدارة.. وعجمان يقسو على العروبة

عجمان تفوق على العروبة (تصوير يوسف العدان)

عجمان تفوق على العروبة (تصوير يوسف العدان)

سيد عثمان (الفجيرة)

تمسك حتا بصدارة دوري الدرجة الأولى، بفوزه العريض على ضيفه الذيد 6/‏‏ 2 أمس على ملعب الأول في حتا ضمن الجولة السابعة، ليرفع «الإعصار» رصيده إلى 19 نقطة من 7 مباريات مقابل 5 نقاط للذيد من 6 مباريات في المركز السابع.
وسجل سداسية حتا الذي حصد فوزه الأكبر في المنافسة لاحج النوفلي هدفين في الدقيقتين 31 و 55، والبرازيلي جايير هدفين في الدقيقتين 75 و 92، بجانب هدف للبرازيلي تاسيو هداف البطولة في الدقيقية 54 ومواطنه رودريجو في الدقيقة 56، فيما سجل ثنائية الذيد المدافع موسى البلوشي بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 51، والبرازيلي كريستيانو في الدقيقة 70.
كما عزز فريق عجمان مكانته بمقعد الوصيف، بالفوز على العروبة برباعية نظيفة بالمباراة التي أقيمت باستاد خليفة بن زايد بالفجيرة.
ورفع عجمان بالفوز الخامس هذا الموسم رصيده إلى 16 نقطة من 6 مباريات ليظل سجل البرتقالي العجماني نظيفاً من الهزائم، ويواصل مطاردته لفريق حتا المتصدر برصيد 19 نقطة من جهة ثانية ويمتلك العروبة 10 نقاط من 7 مباريات.
وكان عجمان الأفضل والأخطر بالشوط الأول، حيث سيطر معظم فتراته وقدم نفسه دفاعياً وهجومياً، بعدما نجح هجومه في استثمار الفرص وتمكن دفاعه من شل فاعلية الإيفواريين أبو بكر سانجو مانجا، والسنغالي دومينيك داسيلفا.
وخطف عجمان السيطرة بالهدف الأول المبكر الذي أحرزه المغربي ادريس فتوحى من تسديدة قوية بالدقيقة 10، ثم واصل الضغط ليعزز تقدمه بهدف ثان عبر محمد الخديم بقذيفة بالدقيقة 21.
فتح الهدفان شهية البرتقالي، حيث ظهر البرازيلي اديلسون في الصورة وتخطى مدافع العروبة منفرداً بالحارس لكن الأخير أبعد الكرة ببراعة.
نشط العروبة محاولا تقليص الفارق قبل نهاية الشوط وأرسل مانجا جيولا عرضية إلى أبو بكر سانجو ولكن دفاع عجمان كان يقظا وأبعد الكرة.
وفي الشوط الثاني، أحرز حسن علي الحمادي من تسديدة داخل منطقة الجزاء بالدقيقة 52، واضطر العروبة للعب بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه حسن محمد زايد بالدقيقة 75 للخشونة، وأحرز عجمان الهدف الرابع بالدقيقة 86.
وتستكمل اليوم الجولة بديربي كلباء بين أصحاب الأرض اتحاد كلباء الذي يحتل المركز الرابع برصيد 7 نقاط من 5 مباريات، والخليج السادس برصيد 6 نقاط من 5 مباريات، فيما تجمع الثانية دبا الحصن مع دبي.
ويبحث الفريقان في المباراة الأولى عن الفوز الثالث لهما لتحسين الترتيب غير المرضى بجدول الترتيب العام.
وينتظر أن تشهد المباراة قتالاً على النقاط الثلاث، خاصة وأن كل فريق سعى لتعزيز صفوفه بلاعبين أجانب ومحليين بالقيد الشتوي، إضافة إلى أن الخليج سيقوده المدرب الجديد البرتغالي باولو موتا الذي تولى المسؤولية خلفا للبرازيلي رينيه كروز الراحل عن الفريق بعد تدهور النتائج.
وتخطي الخليج بالفعل نظيره دبا الحصن بالجولة الماضية بهدف نظيف، فيما أطاحت إدارة اتحاد كلباء عقب الخسارة من عجمان بهدفين نظيفين بالمحترفين الأجنبيين سيمون وميشاك كوفي، ليحل بدلاً منهما المغربي كمال الشافتى والروماني ميهاي الكسندر واللذان يمثل لقاء اليوم هو الظهور الأول لهما بصفوف النمور الذين يقودهم المدرب التونسي مراد عقبى.
وفي الموقعة الثانية بمدينة دبا الحصن، سيكون أصحاب الأرض أبناء الحصن على موعد مع مواجهة صعبة مع ضيفهم فريق دبي بلقاء سيرفع خلاله الفريقان شعار الفوز.
ويطمح فريق دبا الحصن الثامن وقبل الأخير برصيد 3 نقاط من 5 مباريات لتعويض نزف النقاط المتواصل، الذي تعرض له بالجولات الماضية أملا في تذوق حلاوة الفوز الثاني، فيما يأمل «أسود العوير» الذين يشغلون المركز الخامس برصيد 7 نقاط من 5 مباريات مواصلة التقدم، استثمارا للحالة الجيدة الحالية للفريق والتي تكللت بالفوز بالجولات الثلاث الأخيرة على كل من العروبة بثنائية ورأس الخيمة بثلاثية والتعادل بالأسبوع الماضي مع حتا المتصدر 1-1، ليكون فريق دبي هو أول فريق بالمسابقة يكسر مسلسل انتصارات أبناء حتا ويحرمهم من نقطتين غاليتين.

اقرأ أيضا