الاتحاد

الإمارات

اختتام ناجح للمعرض وحضور بارز لدور النشر الكبرى


رفعت اللجنة المنظمة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على رعايته ودعمه واهتمامه ومواكبته لفعاليات المعرض والتي تمثلت بزيارته التفقدية وافتتاحه للمعرض وتكريمه للناشرين والشخصية الثقافية والاجتماعية· وأشادت اللجنة في بيان لها باهتمام صاحب السمو حاكم الشارقة بلقاء بعض فعاليات المعرض وضيوفه فضلا عن حضور سموه لاحدى الفعاليات الفكرية والمداخلة القيمة التي قدمها سموه اثناء إحدى المحاضرات إلى جانب رفده العلمي للمعرض باصدارات جديدة وكذلك المنحة المالية التي ترسخ لبناء شبكة من المكتبات مما يؤكد نهج سموه الواضح لبناء مجتمع قارئ تأتي المعرفة في أعلى سلم أولوياته·
وأعربت اللجنة عن ارتياحها البالغ للتعاون الكبير من قبل الناشرين المشاركين وتعاون اتحادات وجمعيات الناشرين مع الجهات المعنية في حكومة الشارقة في تعميق الصلات المعرفية والثقافية· وكان المعرض قد شهد اجتماعات ولقاءات خليجية وعربية ودولية أكدت دور الشارقة وحاكمها بل والجهات الثقافية فيها في الحراك الثقافي في المجتمع المحلي والإقليمي والدولي·
كما تفاعل الجمهور الثقافي والناشرون مع البرامج الفكرية والمهنية والمكتبية التي نظمت خلال فترة المعرض فيما لاحظ الجميع التطور النوعي والكمي للمعرض من حيث تواجد دور نشر جديدة مثل دور كتب الأطفال والحاسوب في حين ساعد تنظيم المعرض وسعة المكان على نوع من التقسيم الموضوعي مما سهل من عملية اختيار الكتب والوصول اليها·
وأشادت اللجنة المنظمة أيضا بالمواكبة الإعلامية المستنيرة للمعرض وأنشطته بحيث تتكامل معطياتها لتؤشر على واقع ثقافي مميز للإمارات في حضورها الخليجي والعربي حيث كانت مساهمات الإعلام المقروء والمرئي والمسموع من الاتساع والتنوع بحيث استطاعت ان تواكب المعرض·
وأعلنت اللجنة المنظمة أن عقد دورة المعرض القادمة سيكون خلال الفترة من الخامس وحتى ''15 من ديسمبر المقبل
واشارت اللجنة إلى أن نجاح معارض الكتب العربية هو إشارة إلى الجهات المعنية بالثقافة العربية لتأكيد أن خيار الثقافة الرصينة في زمن العولمة والتنشيط الثقافي هو خيار للتنمية والتطور والتقدم يؤهل الإنسان العربي ليستعيد دوره في المجتمع الدولي وليؤكد انه سوف يواجه كل تحدياته بحرية لا تلغي الاخر وان المستقبل هو في التعايش والتحاور والتسامح وان رسالة الكتاب هي الرسالة الخالدة 'رسالة اقرأ'·
وثمنت اللجنة المنظمة جهود واصرار نقابة اتحاد الناشرين اللبنانيين والنادي الثقافي العربي في تنظيمهما لمعرض بيروت للكتاب والذي يعتبر رافدا ورديفا لمعرض الشارقة وباكورة معارض الكتب العربية·
من ناحية أخرى بحث الدكتور يوسف عيدابي المنسق العام لمعرض الشارقة الدولي للكتاب مع ممثلي وزارة الثقافة الفلسطينية واتحاد الناشرين الفلسطينيين المشاركة الفلسطينية وسبل تعزيزها ليتعرف زوار المعرض على حركة النشر الفلسطينية الرسمية والأهلية· وأبدى الوفد الفلسطيني خلال اللقاء الذي جرى الليلة قبل الماضية ارتياحه من تنظيم وفعاليات المعرض ورسالته الثقافية·
مشيدين بمواقف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حيال الثقافة والمعرض ومكرمة سموه المالية واهتمامه الدائم بالناشرين الفلسطينيين وغيرهم الأمر الذي سيشكل دفعة كبيرة لمعرض الشارقة في اوساط الناشرين العرب·
وكان المنسق العام لمعرض الشارقة للكتاب قد التقى أيضا مع وفد معرض صفاقس لكتاب الطفل حيث تم تدارس تبادل الخبرات والمشاركة في المعرضين الى جانب تعريف الوفد بآليات معرض الشارقة للكتاب وما يصاحبه من أنشطة وبرامج نوعية· (وام)

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية