الاتحاد

عربي ودولي

اكتشاف مخزن أسلحة للإرهابيين في باريس


عواصم - وكالات الانباء : اكتشفت الشرطة الفرنسية كميات كبيرة من الاسلحة في ضاحية باريس في إطار تحقيق حول عمليات تبييض الاموال لتمويل الارهاب الدولي الذي أدى الى توقيف 27 شخصا على ذمة التحقيق منذ الاثنين·وعثر على الاسلحة في مخزن في موقف سيارات في كليشي سو بوا·واكتشفت أسلحة حربية ومسدسات وعدة كيلوجرامات من المتفجرات منها ديناميت ومتفجرات عسكرية وذخائر وصواعق على أنواعها·
وقال وزير الداخلية نيكولا ساركوزي ان بعض المتطرفين الموقوفين كانوا يقيمون 'علاقات غير مباشرة مع (أبو مصعب) الزرقاوي' مسؤول القاعدة في العراق·وأضاف ان 'الرابط بين الارهاب واللصوصية على نطاق واسع مؤكد الى حد بعيد'·
وكانت أسماء بعض الموقوفين 'وردت في تحقيقات بتهمة الانتماء الى عصابة مرتبطة بمنظمة ارهابية' في حين اعتبر آخرون 'جانحين من الحق العام' كما ذكرت القيادة العامة للشرطة·جاء ذلك فيما وافق البرلمان الاوروبي أمس على تأييد قرار لزعماء الاحزاب بتشكيل لجنة للتحقيق في مزاعم استغلال المخابرات المركزية الاميركية لدول أوروبية لنقل واحتجاز سجناء بصورة غير مشروعة· وكان زعماء الكتل النيابية في البرلمان الاوروبي قد قرروا الليلة قبل الماضية تشكيل لجنة تحقيق مؤقتة على ان يتحدد تفويضها وطريقة تشكيلها الشهر القادم·ووافق المشرعون ايضا على قرار يعرب عن قلقهم بشأن 'استخدام وكالة المخابرات المركزية المفترض لدول اوروبية في نقل واحتجاز السجناء بطريقة غير مشروعة'·وفي هذا الصدد حصل البرلمان الالماني على معلومات تفيد بأن محققين ألمان استجوبوا شخصين محتجزين في الخارج للاشتباه في تورطهما في جرائم إرهابية·ولكن برلين نفت أي مشاركة في عملية الخطف المزعومة لمواطن ألماني آخر على يد وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه)· ·وأكد وزير الداخلية الالماني فولفجانج شويبله أن مسؤولين أمنيين تابعين للمكتب الجنائي الالماني حققوا مع المواطن الالماني السوري محمد حيدر السمار في سوريا وقال شويبله لاعضاء البرلمان الالماني: 'إن ما أعرفه هو أن الموظفين التابعين للمكتب الجنائي في ألمانيا قد تصرفوا بشكل صحيح·
وأعلنت لجنة نيابية سويسرية انها فتحت تقريرا حول طائرات (سي آي ايه) يفترض انها توقفت وحلقت فوق الاراضي السويسرية·وجاء في البيان 'ان هيئة لجان الادارة قررت خلال جلستها فتح هذا التحقيق'، مشيرة الى انها تود الاطلاع بحلول شهر يناير على المعلومات التي تملكها الحكومة وعلى المساعي التي بذلتها في هذا الصدد واحتمال تورط اجهزة الاستخبارات السويسرية· الى ذلك صوت مجلس النواب الاميركي مع حظر التعذيب صراحة باعتماده اجراء يهدف الى الابقاء في ميزانية الدفاع على تعديل بهذا الشأن·وتطلب المذكرة التي قدمها النائب الديموقراطي جون مورتا من البرلمانيين المكلفين وضع الصيغة النهائية لميزانية الدفاع العام 2006 الابقاء على التعديل الذي يمنع التعذيب الذي أقره مجلس الشيوخ في اكتوبر بمبادرة من الجمهوري جون ماكين بتأييد غالبية من 90 صوتا ومعارضة تسعة اعضاء·وحصلت المذكرة التي لا يمكنها تقنيا ضمان الابقاء على هذا الاجراء، على تأييد 308 نواب ومعارضة122 ·
من جانبها تعتزم استراليا تحديث جيشها لتزيد قدراته على مكافحة الإرهاب واتخاذ اجراءات صارمة ضد أسلحة الدمار الشامل بمقتضى استراتيجية كشف النقاب عنها وزير الدفاع روبرت هيل امس ·
وصممت النظرة الدفاعية الجديدة بحيث تجعل الجيش الاسترالي أكثر مرونة وزيادة أعداد القوات وتركيز التخطيط على مكافحة الارهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل·

اقرأ أيضا

الرئيس الجزائري ينهي مهام المدير العام للأمن الوطني