القاهرة (الاتحاد)

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عدداً من المشاريع الصحية في جمهورية مصر العربية الشقيقة، ضمن مبادراتها التنموية هناك.
وتضمنت المشاريع تأهيل ثلاث وحدات لأمراض الكلى في القاهرة وأسوان، يستفيد من خدماتها الطبية والعلاجية 12 ألفا و500 شخص.
وقامت الهيئة بتأهيل وحدة علاج الكلى في مستشفى الزهراء التعليمي بالقاهرة ودعمها بعشرة أجهزة لغسيل الكلى والمستلزمات والأجهزة الطبية الأخرى، إلى جانب تقديم ستة أجهزة لوحدة أمراض الكلى بمستشفى أجا، وستة أجهزة لمستشفى التأمين الصحي في محافظة أسوان جنوب مصر، وذلك ضمن برنامج طبي طموح تنفذه الهيئة من ريع الدورة السادسة لمعرض عطايا الخيري والذي تم تخصيصه لدعم مرضى الفشل الكلوي من خلال توفير احتياجات مراكز غسيل الكلى في خمس دول أفريقية وآسيوية.
حضر افتتاح المشاريع، وفد الهيئة الذي يزور مصر حاليا برئاسة محمد يوسف الفهيم نائب الأمين العام لقطاع الخدمات المساندة بالهيئة.
وفي كلمته خلال افتتاح المشاريع، أكد محمد يوسف الفهيم أن هذه المشاريع تجسد الدور المتعاظم لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة في تلبية الاحتياجات الإنسانية والصحية والتنموية للشعوب الشقيقة والصديقة، وتحقق استراتيجية الإمارات في استدامة العطاء من خلال تنفيذ برامج ومشاريع تنموية طموحة وذات أثر عميق في تعزيز قدرة الشرائح الضعيفة، وتوفر خدمات ضرورية من أجل الإنسان أينما كان وحقه في العيش الكريم، ويمثل وجودنا رسالة تضامنية قوية من شعب الإمارات مع الأوضاع الإنسانية للفئات الأشد ضعفا في الشقيقة مصر.
وأشار الفهيم إلى أن المشاريع التي تم افتتاحها يستفيد من خدماتها العلاجية آلاف الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي، نسبة كبيرة منهم من الأطفال الذين نوليهم اهتماماً خاصاً ونحرص على رعايتهم وتحسين أوضاعهم الصحية.
وقال بطي خليفة الشامسي مدير مكتب الهلال الأحمر الإماراتي في مصر، إن هذه المبادرة تأتي ضمن المبادرات التي يقوم بها مكتبنا في متابعة مشاريع عدة مع المشاريع الموسمية، ومساعدة الفئات والأسر الفقيرة في إيجاد بعض المشاريع التي تعيلهم كأسرة ورعاية الأيتام حيث يبلغ عدد الذين يعيلهم مكتب الهلال الأحمر في مصر 10 آلاف يتيم، وتتم هذه المشروعات تحت مظلة سفارة الدولة في القاهرة.

الفلاحي: «الهلال» داعم قوي للشعب المصري
أكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهيئة، أن مشاريع الهيئة في مصر تجد المتابعة والاهتمام من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس الهيئة، مشيراً إلى حرص سموه على تبني الهيئة لمشاريع التنمية والإعمار على الساحة المصرية، خاصة التي تتعلق بتحسين حياة الفئات والشرائح المحتاجة. وقال: إن الهيئة كانت على الدوام داعماً أساسياً وسنداً قوياً للشعب المصري الشقيق، فيما تعتبر هذه المشاريع إضافة حقيقية لجهود الهيئة ونقلة نوعية لمبادراتها الإنسانية في مصر. وقال الفلاحي: إن مبادرات الهلال الأحمر الإنسانية والتنموية حول العالم تجسد الرسالة العالمية التي تتبناها الإمارات في سبيل إسعاد البشرية وتخفيف وطأة المعاناة الإنسانية، وتؤكد توجهات القيادة الرشيدة بأن يعم خير الإمارات الجميع من غير استثناء ودون النظر لأي اعتبارات أخرى غير إنسانية.