الاتحاد

عربي ودولي

علاوي: الوحدة الوطنية مفتاح نجاح العملية الديمقراطية


بغداد - وكالات الأنباء: أكد رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي ان الوحدة الوطنية هي مفتاح نجاح العملية الديمقراطية في العراق، معربا عن أمله في أن تؤدي الانتخابات الى تأسيس برلمان متوازن· صرح بأنه أطلع الامم المتحدة على الخروقات التي حصلت في الحملة الانتخابية ولن يسكت عليها·
وقال علاوي بعد أن صوت في المركز الانتخابي في 'المنطقة الخضراء' وسط بغداد أمس بعد اكثر من ثلاث ساعات من بدء الانتخابات 'في قلب ما نهدف الى تحقيقه هو ترسيخ الوحدة الوطنية في العراق· بدون الوحدة الوطنية لن يكون هناك أمن او اقتصاد او ازدهار او تقدم· ودعا كل القوى السياسية بغض النظر عن توجهاتها او خلفياتها السياسية إلى الانخراط في العملية السياسية للمساهمة في انجاحها· وعبر عن أمله في ان تصطف القوى الوطنية كلها الفائزة وغير الفائزة في 'جبهة واحدة'، قائلا 'يكفي الدماء التي سالت وآن الأوان لينعم العراقيون بثرواتهم بغض النظر عن توجهاتهم'· كماأعرب عن أمله في ان تسفر الانتخابات البرلمانية العراقية عن تأسيس 'مجلس نيابي متوازن في العراق يستطيع ان يؤسس لدولة وحكومة قادرة على الايفاء بكل ما يلزم لكي يتقدم العراق في طريق الثبات والامان والاستقرار والازدهار· وان تمثل الحكومة الجديدة توجهات العراق الرئيسية وتكون حكومة وحدة وطنية وانقاذ وطني· وانتقد علاوي مفوضية الانتخابات العراقية، قائلا 'إنها لم تقم بواجبها بالشكل الكامل وبالشكل المرضي وكذلك الامم المتحدة ولدينا نقاط مهمة لم نشأ الاعلان عنها قبل الانتخابات وسنعود اليها بعد الانتخابات ونتحدث بشأنها مجددا مع الأمم المتحدة وأمينها العام'· وأوضح 'كان هدفنا ان تتحقق الانتخابات بشكل سليم ومتوازن ودقيق لهذا لم نرغب في اثارة المشاكل قبل الانتخابات'· وقال للصحافيين 'هناك خروقات حصلت ولدينا مستمسكات ووثائق قدمناها للمفوضية والامم المتحدة ولسفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي'·

اقرأ أيضا

بيونج يانج تطلق مقذوفين في البحر