الاتحاد

عربي ودولي

موسى يأمل بعد لقائه الاسد في تخفيف حدة التوتر بين لبنان وسوريا


دمشق،بيروت - الاتحاد والوكالات:
اعلن الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى امس في دمشق بعد لقائه الرئيس السوري بشار الاسد ،ان 'هناك الكثير من الامل' بنجاح المساعي التي يقوم بها لتخفيف حدة التوتر بين حكومتى لبنان وسوريا·
وقد التقى موسى الرئيس الاسد أولاً ثم وزير الخارجية فاروق الشرع واعلن امام وزارة الخارجية 'بعد لقائي مع الرئيس الاسد يهمني ان اقول ان هناك الكثير من الامل بأن نستطيع ان نباشر هذا الموضوع من زوايا ايجابية'·
وكان موسى وصل قبل ظهر امس الى دمشق قادما من لبنان الذي كان قد وصله الاربعاء في اطار مساعيه 'لتدارك الوضع الخطير' بين لبنان وسوريا حسب ما صرح في لبنان·
واضاف موسى 'اكرر ما قلته في بيروت، ان ما حدث في لبنان تقف وراءه ايد لا يمكن الا ان تكون شريرة تمس باستقرار لبنان ،وفي الوقت نفسه توسع الهوة بين دولتين عربيتين وتزعج الوضع في المنطقة ككل، ويضاف الى المصائب الاخرى الموجودة في المنطقة'·
وقال موسى ان موضوع العلاقات اللبنانية - السورية 'مهم بالنسبة الينا جميعا في العالم العربي، ويهمنا ان تكون هذه العلاقات مرتاحة وقوية وبان ينتهي هذا التوتر'·
وردا على سؤال حول موقف الجامعة العربية من طلب لبنان توسيع نطاق عمل لجنة التحقيق الدولية باغتيال الحريري لتشمل ايضا كل الاعتداءات التي وقعت منذ اكثر من سنة قال موسى ان هذا الموضوع 'لم يطرح على الجامعة بل طرح مباشرة على مجلس الامن'·
وردا على سؤال اخر حول ترسيم الحدود بين لبنان وسوريا قال موسى ان 'هذا الموضوع مطروح ويحتاج الى متابعة'·
وغادر موسى دمشق عائدا الى بيروت·
وقالت مصادر الجامعة العربية في بيروت امس ، ان موسى عبر للمسؤولين اللبنانيين عن اهتمام الجامعة البالغ بالتطورات المأساوية في لبنان، وأبلغهم بأنه مكلف القيام بعمل ديبلوماسي عربي عاجل للاحاطة بالموقف الخطر، والقيام بمسعى·واشارت المصادر الى ان الموفد العربي اكد للرئيسين لحود والسنيورة استياء القادة العرب من التدهور الخطير في العلاقات اللبنانية - السورية، ولا يصح ان تتفاقم الامور اكثر، ويجب قيام علاقات صحية بين لبنان وسوريا كدولتين شقيقتين بينهما مصالح مشتركة لا يمكن انكارها، وان الجامعة العربية تمثل هذا المسعى نيابة عن كل العرب لمعالجة هذه المشكلة والحؤول دون توسيع الفجوات او زيادة الاضطراب والتوتر في لبنان

اقرأ أيضا

إندونيسيا تقطع الإنترنت عن إقليمين للسيطرة على الاضطرابات