الاتحاد

الرياضي

سيريزو: هدفنا إنقاذ الموسم بـ الكأس

الشباب يحاول استعادة مستواه وانتصاراته على حساب الملك

الشباب يحاول استعادة مستواه وانتصاراته على حساب الملك

يضع البرازيلي سيريزو أهمية كبيرة لمباراة الكأس اليوم، من منطلق أنها المخرج الحقيقي للفريق من المرحلة السلبية التي عاشها في الفترة الماضية، وتأتي هذه الأهمية لأن لقاء الشارقة يأتي بعد فترة طوية من توقف الدوري والكأس عن النشاط·
وأكد مدرب الجوارح أن فريقه عازم على استعادة مستواه، وتدارك النتائج السلبية وتحقيق الانطلاقة القوية·
وبالرغم من أن الشارقة هو المنافس نفسه الذي فاز على الشباب في كأس ''اتصالات'' الأسبوع الماضي فإن سيريزو واثق من قدرة فريقه على تقديم صورة مغايرة والظفر ببطاقة التأهل، حيث قال إن لكل مباراة ظروفها وحقيقتها وخسارة الأسبوع الماضي جاءت في أجواء مختلفة من منطلق أن الفريق كان ينقصه أبرز عناصره في خط الدفاع مثل وليد عباس الذي كان مع المنتخب الأول وعيسى محمد وعبدالله شاه المصابين، إلى جانب غياب البرازيلي ماركوس أسونساو، وبالتالي فإن عودة الفريق إلى استقراره يساعد على تقديم أداء أفضل والظهور بوجه قوي·
وأضاف أيضاً أن نادي الشباب مر بأزمة قوية بعد استقالة الإدارة السابقة، حيث تعرض الفريق إلى بعض الصعوبات المادية، الأمر الذي أثر على أجواء العمل ونقص عطاء اللاعبين، أما اليوم فالأمر مختلف بعد أن استقرت الأمور وتسلم الجميع مستحقاتهم المالية، مما يشجع على تقديم الأفضل واستعادة الروح التي افتقدها الأخضر في الجولات السابقة·
وبخصوص المشاكل الفنية التي يعاني منها الشباب، أوضح سيريزو أن فريقه يعاني من مشكلة في خط الهجوم بسبب عدم توافر المهاجم الذي يحرز الأهداف، الأمر الذي انعكس سلباً على النتائج بالرغم من تقديم أداء قوي في بعض المباريات، وبالتالي ركز الجهاز الفني العمل على الجوانب الهجومية للبحث عن العناصر الأقدر على إفادة الفريق سواء من اللاعبين المواطنين أو الأجانب الجدد·
وعن استعدادات الفريق لمباراة الشارقة، قال سيريزو: خضنا معسكراً مهماً في العين من أجل رفع درجة التركيز لدى اللاعبين والعمل في ظروف إيجابية تساعد على تحقيق الأهداف المرجوة، وشهدت التحضيرات انضمام كافة اللاعبين، واكتمال الصفوف الأمر الذي يحفز لتحقيق نتيجة إيجابية·
وعن إمكانات المنافس، أوضح مدرب الشباب أن الشارقة لا يختلف وضعه كثيراً عن فرقة الجوارح، وهناك تشابه كبير من حيث حالة عدم الاستقرار وتذبذب النتائج لذلك فإن الحظوظ متساوية بين الفريقين·
وأكد سيريزو أن فوز الشباب ببطاقة التأهل تمنح الفريق دفعة معنوية لاستعادة مستواه الحقيقي واستئناف المرحلة الثانية من الموسم بمعنويات عالية وإصرار على تصحيح الوضع·
يذكر أن تدريبات الجوارح في مدينة العين شهدت تنافساً قوياً بين الأجانب على المراكز الثلاثة، حيث لم يحدد سيريزو إلى آخر تدريب الأجنبي الذي سيلعب في خط الهجوم، وذلك بعد تعافي موسى مجوني واستعادة لياقته وجاهزيته مهرداد أولادي ومشاركته في مباريات اتصالات·
ومن المنتظر أن يلعب الأخضر اليوم بتشكيلة مثالية بعد اكتمال الصفوف، حيث يحرس الشباك الحارس إسماعيل ربيع وفي الدفاع بدر عبدالرحمن ووليد عباس وعيسى محمد وعبدالله درويش وفي الوسط عادل عبدالله وماركوس أسونساو وريناتو وسالم سعد وفي الهجوم سرور سالم ومهرداد اولادي أو موسى مجوني·

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين