الاتحاد

عربي ودولي

بوش يشن هجوما على نجاد ويصف ايران بالتهديد الحقيقي


عواصم - وكالات الانباء : وصف الرئيس الاميركي جورج بوش إيران بأنها 'تهديد حقيقي' وحمل بشدة على الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد بسبب برنامج بلاده النووي ودعواته إلى تدمير اسرائيل·
وفي مقابلة مع شبكة تلفزيون 'فوكس نيوز' جدد فيها مقولته بأن ايران جزء من 'محور للشر' قال بوش 'ايران تهديد حقيقي·هناك اسباب دعتني إلى أن أصفها بأنها جزء من محور للشر'·واضاف بوش قائلا 'إنني قلق بشان حكومة دينية لا تتمتع بشفافية تذكر ·بلد أعلن رئيسه أن تدمير اسرائيل جزء من سياسته الخارجية وبلد لن يصغي إلى مطالب العالم الحر للتخلص من طموحاته لامتلاك سلاح نووي'·ومع ذلك، فقد كرر الرئيس الاميركي بان الولايات المتحدة ستواصل العمل في الوقت الراهن من اجل التوصل الى حل دبلوماسي·وردا على سؤال حول ما ينوي القيام به بعد ان سرت تكهنات خلال الاشهر الماضية عن احتمال توجيه ضربة وقائية لمنع ايران من صنع سلاح نووي، اجاب بوش 'سوف نواصل العمل على الجبهة الدبلوماسية'·ومشيرا الى زعماء إيران قال بوش 'آمل أن يكون لديهم قدر كاف من الحكمة للبدء في الاستماع إلى الشعب والسماح للشعب بالمشاركة في حكومته'·من جانبه وجه خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة (حماس) الشكر للرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد على موقفه المناهض لاسرائيل·
وقال مشعل في مؤتمر صحفي بطهران إنني 'أشكر نجاد وأقدر ما قاله لانه يتماشى مع الحقيقة والعدل'·
وكان الرئيس الايراني قد شكك مجددا في نطاق الهولوكوست (المحرقة النازية) وكرر اقتراح 'نقل' إسرائيل إلى أوروبا أو الولايات المتحدة·وأثنى مشعل الذي يزور طهران حاليا على أحمدي نجاد لانصاته وتحدثه عن 'الحقائق' ولمساعدته لحركة حماس في الحصول على شرعية سياسية·وقال مشعل إن بعض الدوائر الغربية لديها هي الاخرى نفس الشكوك بشأن الهولوكوست كما أنها على علم تام 'بالجرائم الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني'·لكنه قال إنهم 'يضطرون أحيانا لتبني موقف قائم على الرياء'·واضاف مشعل إن الحركة ستصعد هجماتها على أهداف إسرائيلية إذا شنت الدولة اليهودية هجوما على إيران الحليف القوي للحركة في المنطقة·وقال مشعل للصحفيين في طهران إنه إذا هاجمت إسرائيل إيران فإن حماس ستصعد وتوسع نطاق مواجهاتها مع الإسرائيليين 'داخل فلسطين'·وقد اعتبر نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شيمون بيريز انه يجدر بالرئيس الايراني 'الذهاب الى الاسكا' ليهدأ، ردا على تصريحات محمود احمدي نجاد الاخيرة ضد اسرائيل·وردا على دعوة احمدي نجاد لنقل اسرائيل 'الى اوروبا او الولايات المتحدة او كندا او الاسكا'، قال بيريز 'عليه ان يذهب الى الاسكا لتبريد ذهنه بعض الشيء'·واعتبر بيريز ان على الغربيين ان لا يكتفوا بمطالبة ايران بوقف تطوير اسلحة نووية بل بوقف انتاج صواريخ بعيدة المدى ايضا·ورأى ان المسألتين 'يجب ان تكونا مترابطتين'·
وقد تواصلت ردود الفعل الدولية المنددة بتصريحات نجاد تجاه اسرائيل حيث استدعت الحكومة الكندية رئيس بعثة إيران الدبلوماسية للاحتجاج ·كما دان عدد من اعضاء الكونجرس الاميركي التصريحات الجديدة للرئيس الايراني الذي رأى ان محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية 'خرافة'· من جهة ثانية حذرت المانيا من ان صبر المجتمع الدولى فى المحادثات حول البرنامج النووى لايران له حدود· 'جاء ذلك فى كلمة لوزير الخارجية الالمانى فرانك فالتر شتاينماير أمام برلمان بلاده حث فيها طهران على عدم التأخر فى التوصل الى نتائج ملموسة فى النزاع بشأن ابحاثها النووية·
وقال مسؤول أميركي إنه يتعين على الولايات المتحدة وأوروبا أن تطرحا برنامجا خاصا بإيران في عام 2006 يتضمن تقديم المزيد من الأموال لجماعات المجتمع المدني ومبادرات أخرى للتواصل مع الشعب الإيراني·
وتزامنت التصريحات التي أدلى بها دانييل فرايد مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية مع تصريحات أدلى بها مؤخرا مسؤولون أمريكيون وأوروبيون آخرون تشير إلى أنه قد تظهر استراتيجية جديدة منسقة تتجاوز التركيز على أنشطة طهران المرتبطة بالأسلحة النووية·الى ذلك اتهمت منظمة 'هيومن رايتس ووتش' للدفاع عن حقوق الانسان في تقرير وزيري الداخلية والاستخبارات الايرانيين بالتورط في جرائم محتملة ضد البشرية عن طريق تعذيب آلاف المعتقلين السياسيين·

اقرأ أيضا

اجتماع بين حزبين لتشكيل ائتلاف حكومي ينهي الأزمة السياسية في إيطاليا