الاتحاد

كرة قدم

الأمل أبيض

لم يتوقف العرب منذ بداية انطلاق النسخة السادسة عشرة من كأس آسيا في أستراليا عن نزيف النقاط، فبعد خسارة الكويت في المباراة الافتتاحية بالأربعة من صاحب الأرض والجمهور، خسر المنتخب العماني بنتيجة هدف مقابل لا شيء من «شمشون» الكوري، ليتبعه «الأخضر» السعودي ويخسر بنفس النتيجة من المنتخب الصيني، في سيناريو لم يكن متوقعاً من أشد المتشائمين.
كان ظهور «الأزرق» الكويتي مخيباً للآمال، فعلى الرغم من التقدم بهدف، لم تتمكن التشكيلة الدفاعية البحتة التي اعتمدها نبيل معلول من الحفاظ على التقدم لتلج مرماه أربعة أهداف، كانت قابلة للزيادة لولا براعة حارس المرمى، وتسرع المهاجمين الأستراليين. أما المنتخب العماني فقد قدم أداء جيداً، وكان قريباً من تسجيل هدف التعادل، لكن خبرة لاعبيه القليلة خذلته، كما فعلت في كأس الخليج الأخيرة، ولكن رغم الخسارة، ما زال الأمل قائماً لكلا المنتخبين في المجموعة الأولى، وإن كانت المهمة صعبة، إلا أن أداء «الأحمر» العماني بالتحديد يحدونا للتفاؤل بتأهل فريق عربي من هذه المجموعة الحديدية.
استهل مدرب الأهلي المعار أولاريو كوزمين مشواره الرسمي مع «الأخضر» السعودي بخسارة لم تكن في الحسبان من المنتخب الصيني صاحب أعلى سجل خسائر في تاريخ بطولة كأس آسيا، حيث عجز نجوم «الأخضر» من تشكيل أي خطورة تذكر على المرمى الصيني، وأضاع نايف هزازي ركلة جزاء كانت كفيلة بأن تغير مجرى المباراة لصالحه.
وأخيراً، يقف الجميع يداً بيد خلف مهدي علي وأبنائه لتحقيق إنجاز جديد للكرة الإماراتية بعد الفوز الأول لـ«الأبيض» أمام «العنابي»، كما تعودنا منهم، فمهما اختلفنا على بعض الأمور، نظل نؤمن بقدرات الجيل الحالي، وقدرات مهدي علي في إثبات أنه على صواب ودراية بما هو أفضل لكرتنا الجميلة.

اقرأ أيضا