الاتحاد

الرياضي

الجوارح يحاورون ملك الكأس

لقاء الشباب والشارقة لا يعترف بالتوقعات المسبقة

لقاء الشباب والشارقة لا يعترف بالتوقعات المسبقة

مواجهة متكافئة في افتتاح الدور ربع النهائي لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، تقام على ستاد راشد في النادي الأهلي وتجمع الشباب والشارقة، فالأول هو حامل لقب بطولة الدوري في الموسم الماضي والفريق الذي سبق أن حقق اللقب في أربعة مواسم، بينما الثاني فهو ملك الكأس بلا منازع برصيد ثمانية ألقاب، ويسعى كلا الفريقين للوجود في المربع الذهبي للكأس الغالية، والبقاء في سباق البطولات خصوصاً أن الفريقين في بطولة دوري المحترفين بعيدان عن المنافسة، حيث يحتل الشارقة المركز الخامس برصيد 13 نقطة، فيما يقبع الشباب في المركز العاشر برصيد 10 نقاط· وبشكل عام، لم يقدم الفريقان حتى الآن ما يرضي طموحات جماهيرهما، ولذا ستكون اليوم البداية الجديدة للنصف الثاني من الموسم لعل وعسى أن يكون أكثر بريقاً ولمعاناً من النصف الأول لكليهما·
الشباب هو الفريق نفسه الذي توج في الموسم الماضي بطلاً لمسابقة الدوري، واستحق أن يحصد اللقب للمرة الثالثة في تاريخه، والمدرب هو نفسه البرازيلي الذي أبهر الجميع آنذاك، ولكنه اليوم لم يعد يقدم المردود نفسه، وعانى كثيراً من تذبذب واضح في المستوى، وهو ما انعكس بالسلب على النتائج التي جاءت دون مستوى الطموح، ويمر الفريق بحالة من انعدام التوازن جعلته بعيداً عن موقع الدفاع عن لقبه في بطولة الدوري، كما خرج من الدور الأول لكأس رابطة المحترفين بعد الخسارة أمام رديف الشارقة في مباراته الأخيرة، وتبقى للفريق أمل في بطولة الكأس التي يخوض دورها ربع النهائي اليوم، ويسعى إلى دخول في المربع الذهبي، كما أن الفريق تنتظره مشاركة مهمة يمثل من خلالها الدولة في مسابقة دوري المحترفين الآسيوي، ويسعى الجوارح اليوم إلى الظهور بشكل جيد بعد أن استغل فترة التوقف الإجباري بالمشاركة في كأس الرابطة وتجهيز الفريق للنصف الثاني من الموسم، علماً بأن الفريق لم يقم بتدعيم صفوفه بأي لاعب في فترة الانتقال الشتوية التي لاتزال مفتوحة، ويدرك البرازيلي سيريزيو أن فرصته بالفوز في مسابقة الكأس تفوق حظوظه في بطولة الدوري، ولذا فقد يضع كل تركيزه على اجتياز مباراة اليوم ومن ثم البقاء في قلب المنافسة حتى النهاية·
فريق الشارقة هو ملك الكأس ويسعى إلى تأكيد العلاقة الخاصة التي تجمعه بالبطولة، وهو أكثر الفرق فوزاً بلقبها، وستكون اليوم الفرصة بالنسبة للفريق من أجل مواصلة المشوار في البطولة والوصول إلى الدور نصف النهائي، وذلك ما يجب أن يتم عبر بوابة الشباب، ولا يقدم الفريق في هذا الموسم المستوى المطلوب، كما أن نتائجه لا تعكس القيمة التاريخية للفريق·
ويحتل الشارقة في بطولة الدوري المركز الخامس برصيد 13 نقطة وبفارق 12 نقطة عن الفريق المتصدر ولا يفصله عن صاحب المركز الأخير سوى ست نقاط، كما خرج الفريق من بطولة كأس رابطة المحترفين خالي الوفاض، وكان فوزه الأخير على الشباب في ختام دورها الأول هو الفوز الوحيد للفريق في المسابقة، وتنتظر الفريق مشاركة مهمة في دوري المحترفين الآسيوي، حيث يخوض الدور التمهيدي في الخامس والعشرين من الشهر الحالي أمام فريق ديمبو الهندي، وقام الشارقة في الفترة الماضية بالاستعانة بجهود اللاعب الشاب حارب مردد القادم من النصر بنظام الإعارة، كما تعاقد مع العراقي حسين علاء الذي سيلعب مع الفريق آسيوياً، ويسعى المدرب التونسي يوسف الزواوي مدرب الفريق إلى قيادة الشارقة إلى الفوز في مباراة اليوم ومواصلة التحليق في البطولة؛ لأن الخروج خاسراً مباراة اليوم قد يعني نهاية الحلم الشرقاوي ببطولة تدخل خزائن النادي بعد طول غياب·

اقرأ أيضا

عبدالله سالم: يا أعضاء إدارة الوصل استقيلوا !