الاتحاد

رمضان

الموافقة على طلبات 39 ألف موظف للمغادرة الطوعية


الرباط- ومع: أعلن محمد بوسعيد الوزير المكلف بتحديث القطاعات العامة أن عدد الموظفين الذين تمت الموافقة على طلباتهم للمغادرة الطوعية بلغ حتى الثلاثين من أكتوبر الماضي 38 ألفا و591 موظفا، أي بنسبة 5 ر7 بالمائة من مجموع الموظفين المدنيين حاليا· وأضاف الوزير خلال اجتماع عقدته لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب خصص لمناقشة وتقييم النتائج المؤقتة لعملية المغادرة الطوعية، أن الملفات المعروضة على تأشيرة مراقبة الالتزام بالنفقات بلغت36 ألفا و31 ملفا (أي بنسبة 93,3 بالمائة)، والملفات التي تم التأشير عليها بلغت 34 ألفا و378 ملفا (89 بالمائة)، مشيرا إلى أن عدد الملفات المعروضة على مكتب أداء الأجور الرئيسي بلغ 33 ألفا و809 ملفات أي بنسبة 87,6 بالمائة·
وأوضح أن التعويضات التي تم صرفها من قبل مكتب أداء الأجور الرئيسي بلغت 28 ألفا و377 تعويضا (بنسبة 73,5 بالمائة)، وأن الملفات المعروضة على الصندوق المغربي للتقاعد بلغت 20 ألفا و80 ملفا (بنسبة 52 بالمائة)، فيما بلغت المعاشات التي تمت تصفيتها من قبل الصندوق المغربي للتقاعد 19 ألفا و366 (بنسبة 50,1 بالمائة)·
وبخصوص المبلغ الإجمالي للتعويضات الممنوحة للموظفين المغادرين أعلن الوزير أنها بلغت 10 ملايين و483 ألف درهم، بمعدل 272 ألفا و300 درهم كتعويض لكل موظف شارك في العملية، مضيفا أن التعويض الإجمالي يمثل تقريبا شهرين من كتلة الأجور السنوية برسم سنة 2005 · وأكد أن عملية المغادرة الطوعية 'ساهمت في زيادة عدد المناصب المالية المحدثة برسم سنة 2006 والبالغ عددها 12 ألف منصب مالي'·

اقرأ أيضا