الاتحاد

الرياضي

الجابون وزامبيا في مباراة حامية الوطيس من أجل «بطاقة»

الكاميروني ايمانا (يمين) يسيطر على الكرة رغم رقابة الزامبي موسوندا

الكاميروني ايمانا (يمين) يسيطر على الكرة رغم رقابة الزامبي موسوندا

في المجموعة ذاتها، يلتقي المنتخبان الجابوني والزامبي في قمة حامية الوطيس من أجل بطاقة الدور ربع النهائي، وتبدو حظوظ المنتخبين متكافئة من أجل تحقيق الفوز بالنظر إلى المستوى الذي ظهر به كل منهما في المباراتين الأوليين وتحديداً أمام الكاميرون. كما انهما يتقاسمان الفوز في 4 مباريات جمعت بينهما حتى الآن في تصفيات كأس أمم أفريقيا.
وتحتاج الجابون إلى التعادل فقط لضمان تأهلها إلى الدور ربع النهائي للمرة الثانية في تاريخها بعد الأولى عام 1996 في جنوب أفريقيا عندما خرجت على يد تونس بعد التمديد، فيما تحتاج زامبيا إلى الفوز وخسارة الكاميرون أمام تونس لتحرم الجابون والأسود غير المروضة من التأهل إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ عام 1996 في جنوب أفريقيا.
وقال لاعب وسط زامبيا ايساك تشانسا “الخميس سنواجه الجابون وسنكون مطالبين بتحقيق الفوز للتأهل مع الثمانية الكبار إلى الدور المقبل”.
أما مدرب زامبيا الفرنسي هيرفيه رينار فطالب لاعبيه بالفوز, وقال “الشعب الزامبي لن يكون فخورا بمنتخبه إذا خرج خالي الوفاض من الكأس القارية، يجب أن تكونوا واقعيين وتثقوا في إمكاناتكم من أجل تحقيق الفوز والتأهل إلى ربع النهائي”.
في المقابل تسعى الجابون إلى مواصلة عروضها ونتائجها الرائعة في البطولة وتحقيق التأهل إلى الدور المقبل ورفع معنويات لاعبيها على اعتبار أنها البلد المضيف للنسخة المقبلة مشاركة مع غينيا الاستوائية. وتعول الجابون على قائدها مهاجم هال سيتي الإنجليزي دانيال كوزان واريك مولونجي الذي كان أكثر نشاطا في المباراة أمام تونس

اقرأ أيضا

برشلونة يتربع على صدارة الأندية الأكثر وسماً في (تويتر)